Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

التاريخ الحديث لدير الأنبا بولا

 ذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس هناك تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
القمص مرقس الأنبا بولا
صور من دير الأنبا بولا
كنيسة‏ ‏الأنبا‏ ‏بولا‏ ‏الأثرية‏-

 

مبنى مبيت زوار دير القديس العظيم الأنبا بولا بالبحر الأحمر الذي افتتحه قداسة البابا تواضروس الثاني.. وهو مقسم إلى 4 طوابق وفيه مستويات متعددة للمعيشة وأجمل ما فيه هو بعده عن الدير وبهذا يمكن للرهبان أن يحيوا حياتهم وأيضاً الزوار يزورا الدير ثم يعودوا إلى مكان المبيت الخاص بهم
نقلت صورة المبنى بتاريخ 9/2/2015م

وصلت الرهبنة فى دير الأنبا بولا إلى درجة الضعف بعدما كان ديراً كبيراً فى القديم ، وعندما تسلم قداسة البابا شنودة الثالث الـ 117 دير الأنبا بولا ، لم يكن به سوى ثلاثة رهبان فى الجبل ( أى فى الدير) ، وأربعة آخرين فى عزبة الدير (البوش) فى سن الكهولة والعجز ، توفى منهما إثنان .

وكان دير الأنبا بولا من الناحية المالية ضعيفاً وعندما توفى رئيسه السابق نيافة الأنبا أرسانيوس فجأة سرقت خزينته .. وترك الدير مديوناً .

وكان أغلبية الرهبان مبعدين من الدير ، كما أن الرئيس الأسبق لم يقدم حسابات على الإطلاق لهيئة الأوقاف .

وتسلم البابا الدير بوضعه المتدنى وبدأ تنظيم الوضع المالى للدير ، ولأول مرة فى تاريخه الحديث تصبح له حسابات منظمة مثله مثل باقى الهيئات ، وتشرف عليها هيئة الأوقاف ، وأصبح يقدم فائضاً ، وأصبح الدير يساهم فى حركة التهمير فى داخلة كما تقدم الدير فى الناحية الروحية أيضاًَ .

ويرجع الفضل فى هذه النقلة الكبيرة لتحديث الدير إلى الجهد الكبير الذى بذله صاحبا النيافة الأنبا باخوميوس الذى عينه البابا رئيساً للدير فى المدة من 1973 حتى 1975م ثم إعتذر نيافته لمسئولياته الكثير وإستلمه بعد ذلك الأنبا أغاثون (الذى أصبح اسقف الإسماعيلية فيما بعد) وكانا قد عهد إليهما البابا للإشراف على الدير وكذلك هيئة الأوقاف القبطية .

+ وفى يوم 17/10/1975م كلف قداسة البابا شنودة الثالث الـ 117 نيافة الأنبا أغاثون بسيامة أربعة رهبان ووصل عدد الرهبان الذين تمت سيامتهم حتى 6 أغسطس 1978م إلى 18 راهباً .

+ وفى سبتمبر 1980 تم بناء إستراحة جديدة للسيدات خارج الدير وأدخل إليها المياة والنور بعد أن بذل نيافة المتنيح الأنبا أغاثون جهداً كبيراً فى ذلك .

+ وفى سنة 1979م تبرع أحد المحبين بصهريج مياه للدير وقام الدير ببناء أعمدة وتم تركيب الصهريج عليها بجوار عين المياة الطبيعية .

+ كما تم تنظيف عين الماء الأخرى (خارج الدير من الناحية القبلية بمسافة 500 متر ، وكان بجوارها عدة نخلات سبق للدير زراعتها ، وزرع الرهبان بعضالخضروات بجانبها ، وأستخدم المكان للخلوة ، كما أقاموا بعض الخيام للشبان الذين يزورون الدير ، وإقامة دورة مياة هناك

+ أنشأت مكتبة جديدة للدير ضمت المخطوطات والمطبوعات للإستعارة الداخلية .

+ تم ترميم بعض القلالى القديمة بالدير ، لإعادة إستعمالها كسكن للرهبان حتى يواجه الدير الزيادة المطردة فى عدد طالبى الرهبنة .

+ وما بين سنة 1976 - حتى 1980 تمت سيامة 26 راهباً بالدير .

+ نظمت إجتماعات روحية بالدير مساء كل أحد للرهبان .

البابا يزور الدير

+ فى يوم 11/12/1987م قام البابا شنودة الثالث الـ 117 بزيارة دير الأنبا بولا وإجتمع مع الاباء الرهبان وسمع إحتياجاتهم ، كما تفقد الدير ومبانيه الجديدة والإنشاءات التى تجرى به من قلالى وإستراحات وغيرها .

+ وفى شهر ديسمبر 1978م أنتدب قداسة البابا شنودة الثالث نيافة المتنيح الأنبا اغاثون أسقف الدير فى سيامة عدد من الرهبان هم : الراهب تكلا ، الراهب أبادير ، الراهب ثاؤفليس ، الراهب موسى ، الراهب أرسانيوس .

+ وفى صباح السبت 15/4/1989م أنتدب قداسة البابا شنودة الثالث الراهب القس بنيامين الأنبا بولا للخدمة فى كنيستنا فى فرنسا ليحتفل مع القباط هناك بصلوات جمعة ختام الصوم وأحد الشعانين وأسبوع الألام وعيد القيامة . 

الإنشاءات الجديدة بدير الأنبا بولا

+ فى سنة 1985م تم بناء اربعة مبانى ضخمة إستخدامها لإستضافة الرجال والشباب بدلاً من الخيان يحولها حديقة جميلة .

+ وكان قد بنيت إستراحة للسيدات خارج الدير فى سنة 1980 ولكن تم توسيعها خمسة اضعاف حجمها الأول وتحوطها حديقة جميلة أيضاً

+ فى سنة 1991م تم بناء مضيفة كبيرة لإستقبال الرحلات 54فى 20 متر 

+ وتم بناء بيت خلوة جديد ملجق به كنيسة جديدة يحوطها حديقة جميلة .

+ تم بناء 24 قلاية جديدة للرهبان فى الجبل ، بالإضافة إلى عدد كبير من القلالى المنفردة لراغبى التوحد من الرهبان .

 

*******************************************

كاتدرائية الأنبا بولا بالجبل :

الكرازة السنة 35 العددان 3-4 25 يناير2007 م هذه الصورة للكاتدرائية الجديدة بالجبل التى أشرف على بنائها نيافة الأنبا دانيال أسقف دير الأنبا بولا حينما كان أميناً للدير قبل سيامته أسقفاً , وهى كاتدرائية جميلة متسعة , اعجب بها ألاباء الأساقفة الذين زاروا الدير وهى كائنة فوق جبل تطل على المنطقة كلها , وإلى جوار الجبل طريق مرصوف تسير عليه العربات كما فى الصورة .. تهانينا للدير ولنيافة الأنبا دانيال

**********************************************

وقد قام الأنبا دانيال أسقف الدير الأنبا بولا  بإبعاد عشرة من رهبانه خارج الدير وقتما كان وكيلاً للدير في عهد الأنبا المتنيح أغاثون

مقر لدير الأنبا بولا بالقاهرة

+ أوصى قداسة البابا شنودة الثالث بإنشاء مقر لدير الأنبا بولا بالقاهرة فى بيت قديم من أوقاف الدير كان مهملاً ومغلقاً ، ولكنه صار الآن مركز إدارياً للدير فإهتمام بأملاكه كما يستخدم كإستراحة للرهبان الذين يفدون للقاهرة للعلاج أو لمقابلة البابا أو لأى سبب آخر .، وتحول هذا المقر إلى مقراً روحيا فقد أنشئ فيه مذبحاً  لصلوات القداس الإلهى مع ايقونة جميلة للقديس المعروف لجميع الأقباط الأنبا بولا (بول) ، والمقر فى الدرب افبراهيمى بكلوت بك واشرف عليه القمص ويصا الأنبا بولا الذى سيم كاهناً فى 1979م

بيت للطلبة المغتربين

وقام الدير بتخصيص شقة تابعة له ليكون مشروع لبيت للطلبة المغتربين مع إشراف الدير عليه روحياً

**************************

المـــراجع

المصدر : اليوبيل الفضى 1996م - السجل التاريخى لقداسة البابا شنودة الثالث - الكتاب الثانى الجزء الأول - القمص ميخائيل جرجس ص 373 - 381

***********************************

+ الكرازة السنة 37 العددان1-2 16ينابر2008 

  قام نيافة الأنبا دانيال وبعض رهبان دير الأنبا بولا بالبحر الأحمر بزيارة المقر الباباوى فى دير الأنبا بيشوى بمناسبة عيد الميلاد فى يناير 2009م

***************************

عامل يلقى مصرعه بعد سقوطه من أعلى جبل الدير بالبحر الأحمر

اليوم السابع الأربعاء، 15 يوليو 2009 البحر الأحمر ـ محيى العبادى  

لقى عامل بدير الأنبا بولا بالزعفرانة مصرعه أثناء قيامه بتسلق أعلى قمة جبل دير الأنبا بولا بالزعفرانة، حيث تلقى اللواء عماد نازك مدير أمن البحر الأحمر بلاغا من مأمور قسم شرطة رأس غارب يفيد أن عامل الدير عادل زخارى 18 سنة صعد إلى قمة جبل دير الأنبا بولا، وانزلقت قدميه وتدحرج من أعلى إلى أسفل وسقط جثة هامدة. عاينت نيابة رأس غارب مكان الحادث وتبين عدم وجود شبهة جنائية وأن الضحية كان يهوى التسلق إلى أعلى الجبال، وأمرت بالتصريح بالدفن وتم نقله إلى مشرحة مستشفى رأس غارب.

 

This site was last updated 02/11/16