مقالات كاهن نيوجرسى تؤرخ للكنيسة القبطية

Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر -

 Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

 إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات  http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up

 

كاهن نيوجيرسى يكتب
:الكنيسة فى زمن المتاويين وجباة الاموال..ومجمعها المقدس يعيش بان العاقل يصمت فى هذا الزمن الردئ

In الكنيسة اليوم on أكتوبر 22, 2018 . Tagged width:  موقع اقباط امريكا
خريطة الرعايا والتعليم والروحانية فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية , اصبحت تتغير بسرعة كبير جدا, فى أتجاهات لم تقم عليها الكنيسة طوال تاريخها, وربما لم تشهد مثيلاتها
هناك مشهدين عن الكنيسة , المشهد الاول , ان الكنيسة منذ ثلاث سنوات , وهى تشيع كل عام رعاة  من رعاتها,واصبح عددهم ليس بقليل ,
المشهد الثانى , هناك توسع وأتساع لدعاة المتاوية وانصار نصحى عبد الشهيد, والابتعاد عن ابئيات وتعاليم وايمان الكنيسة القبطية المسلم لنا من الاباء , وبث تعاليم الالتحاق بالطوائف ,بل ان الطوائف اصبحت فى الكنيسة القبطية , بعد ان خلع رهبان وكهنة الاقنعة , وظهروا غير ارثوذكسيين
بكل صراحة وموضوعية شديدة ,فان البعض يرى أن المجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذكسية , يعيش وفق الحكمة الكتابية التى تقول” العاقل يصمت فى هذا الزمن الردىء
والبعض الاخر يرى ان المجمع المقدس , يعيش بقاعدة غير مكتوبة ” كل مطران واسقف فى ايبراشيته, يفعل مايحلو له , والسياسة العامة فى الكنيسة وتوجهاتها لقداسة البابا ولايتدخل مطران او اسقف فيها, ولا لجان مجمع ولا غيره , ولايقال عن غير ذلك احلام يقظة, او احلام بسطاء طيبين ؟
ماذا فى الكنيسة الان من ظواهر, فى ظل هذه المفارقات الغريبة عما نتمناه ” الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية ..كنيسة الله الارثوذكسية ”
1-الذى عقد السيمنار الاساسى للمؤتمر العالمى للشباب القبطى الذى راسه قداسة البابا , شخص كاثوليكىئ, ولن نصل الى اوصاف اخرى كتبت عنه, بل الخطير ان فكرة هذا المؤتمر , والذى جوهره هذا السيمنار , ان هؤلاء الشباب بتكليفات بابوية , مطالبين بنقل افكار هذا السيمنار غير الارثوذكسى لشباب الاقباط الارثوذكس فى ايبراشياتهم بالمهجر وداخل مصر ؟ فهل تيقن أباء الكنيسة من المعنى والمغزى والخطورة
2- الذى عقد لقاء شباب الاسكندرية فى وادى النطروان , والذى حضره 5 الالاف شاب قبطى جمعوا من الاسكندرية وخارجها تحت دعوة لقاء قداسة البابا , الذى تولى هذا الجمع باشارة بابوية ورعاية بابوية , هو القس أو غسطينوس موريس , الذى طالب كثيريين بمحاكمته كنسيا , على ممارساته غير الارثذوكسية , فى امور كثيرة ,واصبحت بفضله كنيسة الملاك ميخائيل بحى مصطفى كامل بالاسكندرية , كنيسة بروتساتنتية , فى قلب الارثوذكسية , وهو كاهن من نوعية الكاهن السكندرى الذى يخدم فى امريكا الان يوحنا نصيف , .
حينما يشار للقس اوغسطينوس موريس , رغم كل علامات الاستفهام, بعمل هذا التجمع الشبابى , ويغيب عن الصورة , الانبا بافلى الاسقف المشرف على شباب الاسكندرية والانبا موسى الاسقف العام للشباب , ويحضر لقاء يراسه قداسة البابا بعض الكهنة , وتغييب للاساقفة المنوط لهما خدمة شباب , فهذه اشارة لاتحتاج لاجتهاد فى التفسير , وهو تغييب تكرر فى المؤتمر العالمى للشباب القبطى فى دير الانبا بيشوى , وفى لقاء وادى النطروان؟
3-حينماتسمح الكنيسة للقس البروتساتنتى سامح موريس والكاثوليكى وديد الكاثوليكى , بمهاجمة الكنيسة القبطية فى كتيب يوزع فى حضور بابا الكنيسة فى صلاة قداس الاربعين فى ذكرى الاربعين للمقتول الانبا ابيفانيوس , وهو ليس شهيدا من شيوخ برية شهيت وليس متنيحا , بل مغدور به فى ديره ؟ حين تسمح الكنيسة فان يتطاول هؤلاء على رهبان وأباء الكنيسة ,فلايوجد عاقل , انها كتابات نشرت دون أشارة ايضا
4- حين يكون العمل الاساسى لاساقفة فى المهجر , ان يلصقون انفسهم لالتقاط صور مع كرادلة الفاتيكان هنا وهناك , لان هذا الامر يعنى الرضا عنهم,بل ان هناك اساقفة فى المهجر , استباحوا عقائد كنيستنا , من اجل الحصول على تمويلاتهم ورضاهم
5-حينما يتبارى اساقفة فى الاستحواذ على اموال الكنائس , ويصبحون جباة جمع اموال , ويكفيك, ان تشاهد المهازل التى تحدث فى سيدنى , حيث استقال اعضاء مجلس ادارة المدارس القبطية , عقب اختفاء 6 ملايين دولار استرلينى , وهناك بلاغات قدمت للحكومة الاسترالية , وماتشهده الايبراشية من احاديث بيزنس النخاسة والهجرة وغيره , .. او ماتشهده ايبراشية باريس الوليدة من سخط الاقباط , على زمنهم,، حيث يتداولون تحول الاسقف المعين عليهم, الى جابى شفط ميزانيات الكنائس, ووضعها فى امرته, وتوجيهها لاحلامه الميمونة عن بناء مقر سيتكلف ثلاثة ملايين ونص المليون من اليورو, من اجل ان يتحول الى الحاكم بامره من قصره , بعدما باع من اجله املاك كنائس عديدة , بل يقوم بامراض وابعاد هذا وذاك, ولايتورع فى بث الفيديوهات لخطاباته القمعية التى تبشر الاقباط بسلطان الحرمان وسط منع التناول, حتى فقدت قيمتها , وبات يكتبون له , افعلها , وسنقف لك فى قداساتك ولانحلك للصلاة ؟
بل الغريب انه اصبح جابى يطالب حتى الاطفال بالتبرع لصالح حسابه, ويطالب اقباط فرنسا بعدم التبرع لفقراء مصر , بزعم انهم نصابون ,والا يتبرعوا لبناء كنائس فيها , لانها استكفت بناءا؟
أما اسقف بنسلفانيا , وهو من رسامات العام الماضى , يخوض معركة من اجل الاستحواذ على دير مارى يوحنا ببنسلفانيا , الذى اشتراه الانبا بطرس لجمع تبرعات لمشروعاته, ودارت بينهم ومازالت معركة ” تجارة ” على الاستحواذ بتبرعات الاقباط
فى سياق اصعب , يقوم اسقف نيويورك , بعملية ” امتصاص ” اموال الاقباط بشكل محرج, حيث يدفع كنائس للاقتراض من البنوك, وبالطبع يكون جزء من القروض نقدى , حتى يستحوذ عليه بشكل مباشر , وهذه التبرعات مليونية ايضا , وبعد استلامها , يقوم الاسقف باعلام الشعب , من خلال لوحات اعلانية خارج الكنيسة المقترضة , , داعيا لانقاذ الكنيسة من الحجز عليها بسبب القرض , ويناشدهم تسديد الاقساط,وللاسف ان الانبا دافيد يعرف , ان فقراء شعبه فقط هم الذيين يتبرعون, بينما الاغنياء يقرضون الكنيسة بسعر فائدة اعلى من البنك كى ينعم هو باموال سائلة , على حساب الاقباط
أما فى ايبراشيات مصر فحدث ولاحرج, الاسبوع الماضى , كادت فتاة قبطية تخطف من امام بيت الطلبة ببنى سويف التابعة للانبا غبريال , وانقذها بعض الاهالى , فخرج للاقباط مستخفا , ده ماكنش خطف , ده تحرش همجى للفتاة من قبل شاب مسلم
او فى حريق كنيسة العذراء بعين شمس , الكنيسة هى التى سارعت قبل الجهات التنفيذية فى اعلان عن ان الحريق من ماس كهربائى
وامس فى ملوى التى تشدق بها الانبا يؤانس فى حديثه لاقباط امريكا , فقد وقعت حادثة امس , وترك المصابيين الاقباط الذيين كانوا فى زيارة الى دير فيها , تركوا حتى انتقل اثنان من الاقباط والباقى فى حالات حرج’ ولم يظهر الانبا ديمتريوس اسقف ملوى , ولم يظهر الانبا يؤانس الذى يتحدث عنها بانه ايبراشية مولده , ولم يظهر رئيس المدينة القبطى الذى تباهى بتعينه الانبا يؤانس ؟
فى القاهرة اذا تاملت فى صفحة الانبا انجيلوس الاسقف العام لكنائس شبرا الشمالية , تجده اعلنها ايبراشية , فالاعلانات التى تنشر فيها تحمل اسم ايبراشية كنائس شبرا الشمالية , هكذا من تلقاء نفسه , ودون ان تعلن البطريركية , ودون ان ينصب اسقفا عليها فهو مازال اسقفا عاما , ولم يعرف احد ان شبرا ستصبح ايبراشية مستقلة
عشرات من القصص فى الايبراشيات لايسعنا الحديث عنها ولكننا نوردها نماذج لاتخطئها العين المجردة
6-مايفعله القمص مكارى يونان بالاشتراك مع القنوات البروتساتنتية , لايزعج احد, ولكنه نوع من اشهاره توجهه الحقيقى , وانه يرى ان الوقت , هوالمناسب لاعلان توجه الحقيقى غير الارثوذكسى , وهذه ليست المرة الاولى فالرجل يعلن عن ذلك فى مناسبات مع صديق الرهبان والكهنة الارثوذكس” المتبروساتنيين ” ومنسق شق الصف القبطى , رغم مافعله البروتساتنت ضد قداسة البابا تواضروس ,من أزاحة من مجلس كنائس مصر, ومحاولات الاستعلاء بعدما قدم لهم محبة لم يروها من اى بطريرك قبطى من قبل , ولكنه الدرس الذى يتكرر منهم لكل رجل دين قبطى ارثوذكسى تخدعه روايات المحبة غير الامينة , حيث يحاولون الصعود على اكتافه ودهس مكانته, فى هذا العصر ينطلق القمص مكارى اليونان والقس يوحنا نصيف والقس اغسطينوس موريس ووديد الكاثوليكى, وغيرهم اصحاب الاقنعة الارثوذكسية المزيفة, ورغم ان الاقنعة تسقط او يسقطونها , الا انهم يشعرون انهم فى عصرهم؟
7- ظهور المدعو زاخر فى منبر كنيسة تتبع سكرتير قداسة البابا الاعلامى وتحت رئاسة الانبا رافائيل الذى اختار الاقباط فى امره, كمال زاخر الذى فى مثل هذه الايام دشنت له جهات مصرية كيان لمحاربة الكنيسة , ووفرت له الغطاء الاعلامى والاجتماعى , , وهو التيار العلمانى , الذى كان زاخر الاساس فيه ومعه شخص يدعى هانى لبيب , وهما قطبى هذه الجهات, وقاما بحرب على الكنيسة القبطية ومحاولة اسقطاها بمؤتمرات تلفزيونية وصحفية والهجوم المسىء على قداسة البابا شنودة الثالث ورموز الكنيسة , بل طالبت بتغير نظام الكنيسة الاساسى وتفسيخ كل الياتها وفشلوا تماما بسبب قوة الكنيسة حينذاك,
, وبعد نياحة قداسة البابا شنودة الثالث تمت مكافاتهما الاول بالحاقه بالعهدة الباباوية منذ تولى القائم مقام مرحلة انتقال الكرسى البابوى وحتى الان , والثانى تم تعيينه رئيسا لتحريرا مطبوعة تابعه لجهة امنية , وكان معهم الصحفى سليمان شفيق اليسارى الشيوعى الاسبق , هذا التيار العلمانى الجاحد, تحول من منتقم للكنيسة فى عهد قداسة البابا شنودة , الى الدفاع عن اداء قداسة البابا تواضروس الثانى , وهو امر أساء ويسىء اكثر مما نفع, وكلما تحدث عن اصلاح, اخذ بنظام المخالفة انه هدم؟بسبب رصيده التراكمى ضد الكنيسة , وايضا وفق لاليات هذا العهد كان من الطبيعى ان يظهر على منبر كنيسة مارجرجس بالقللى مكافاة له , ولكن على حساب الانبا رافائيل , الذى كان قبل ايام , يصف جناز المطران الانبا بيشوى بانه تعبير شعبى كاسح لتاييد الاقباط لكل من يدافع عن الايمان , واذ به يستقبل اشد الهدامين ضرواة فى تاريخ الكنيسة المعاصر, وكانت الطف عبارة قيلت عن هذا الامر ” زاخر يعظ” وهى مأخوذة من فيلم عربى ” الشيطان يعظ”؟هذا ليس خطأه ولكنه خطأ الايام التى نحياها.
8- الحرب على الرهبنة القبطية والرهبان الاقباط ,, بدأت خافته, ثم أستثمرت كارثة دير ابو مقار ومقتل الانبا ابيفانيوس , وتم تشويه فعلى للرهبنة والاديرة فيها , واصبح يطلق عليهم , رهبان وقتلة, ورهبان ومجرمون, وتم غربلة دير ابو مقار , حتى , ان مسئول من الذيين داسوا الدير من ايبراشية البحيرة , قال يجب على قداسة البابا ان يختار الرهبان بعناية لان الاديرة اصبحت ” منشأت اقتصادية ” هذا التعبير, حين يطلق على الاديرة بعد مقتل الانبا ابيفانيوس وغربلة مزارعه وحساباته وسلوكيات رهبانه, فيجب ان يكون معلوما ان الاخطر قادما لامحال .
لم يكن مستغربا أن ينشر موقع مسيحيو مصر , استمارة , , ادق مايقال عليها , انها ” استمارة ” تاميم الكنيسة اموال الرهبان وهم أحياء”, حيث طلب فيها من الرهبان والراهبات, كتابة اموالهم فى البنوك والسائلة والمنقولة والعقارية وتعاملاتهم مع الخير , مذيلة بتهديد بالطرد والتجريد فى حالة ذكر اى شىء مخالف , وتحدث معى رهبان من اديرة الخطاطبة وراهبات من اديرة راهبات , بان هذه الاستمارة وصلت الاديرة وتم توزيعها , بل وزعت على اديرة العذراء بالمحرق واديرة جبل النقلون بالفيوم؟
الغريب, ان الشعب القبطى داخل وخارج مصر , يشكو من دخول اكليروس للخدمة لاسباب تتعلق بجمع المال, وليس الخدمة , ويطالبون بعمل اقرار ذمة مالية سنوى للكهنة , , فقد انتشر فى مصر , ثراء فاحش لكهنة فى كل الايبراشيات , مع فقر مضجع لكثيريين من الاقباط , بل ظهر كهنة البيزنس اصحاب المشروعات من كل لون , واصحاب الفيلات والمزارع والمشروعات الغنية , وفى الخارج هناك احصائية لاب كاهن, ان 40 % من كهنة الولايات المتحدة واغلبهم وافدون من مصر , ولم يكونوا ميسوريين الحال , اصحاب مشروعات واسعة بعضهم يعمل فى الشركات وتوكيلات المطاعم الشهيرة , وتوكيلات السيارات ومعارض السيارات , وانواع من المشروعات التى جعلتهم اثرياء ,
وفى استراليا الكهنة يعيشون فى ثراء واسع , وكثيريين منهم لهم مشروعات كبيرة , ومنهم لهم مشروعات فى شرق اسيا, وفى ملبورون كاهن يمتلك 30 توكيل لكنتاكى , وسمح لكثيريين منهم بالعمل فى وظائفهم اغلب الاسبوع بعضهم أطباء ومهن كثيرة , كل هذه التفاصيل والكنيسة لم تطلب حصر اموال الكهنة رغم انهم بالحقيقة موظفين فيها , وستجدها موزعه باسماء اسرهم , حتى اذا قال لاامتلك مشروعات يكون لا يكذب , ولكن الحقيقة فهو يخدع؟
والسؤال ينسحب على الاباء الاساقفة وحساباتهم, خاصة , ان هناك اساقفة ومطارنة على سبيل المثال , حررو توكيلات عمومية وبنكية باسماء اقارب لهم او اتباعهم, ومنهم مطران بورسعيد والانبا موسى ومطران البلينا واسقف البحر الاحمر واسقف روما , وجنوب فرنسا , , ومعلومة الاسماء ويتداولها الاقباط, هذه الاموال ايا كالنت نوعها , ستضيع على الكنيسة مع انتقالهم, وغيرهم اساقفة من الصعيد, معروفون, بعد انتقالهم هم وغيرهم لايحق للكنيسة ان تطالب باموالهم الموكل عنها, فلماذا لاتحصر الكنيسة اموال واملاك المطارنة ويحرروا توكيلات للكنيسة عما وكلوا عنهم ؟ هل تفعل ام ان الاساقفة ليسوا بالاساس رهبانا؟,
ورغم ان اموال الرهبان وممتلكاتهم بكل انواعها تذهب للاديرة بعد انتقالهم, الا ان الاستمارة , ستأتى باثرا عكسيا تماما , حيث شيوعها , سيجعل غالبية الرهبان , يقومون بكتابة اموالهم واملاكهم باسماء من عائلتهم او مقربونه منهم , خوفا من تاميم الكنيسة , وربما فى الاحداث التى تعيشها الكنيسة , لكى تكون سندا وامانا لهم, بعد ان تبخرت امال كثيرة من احداث متتالية المت بالرهبنة والاديرة.وبحسب ماأعرف فان هناك اجراءات اخرى تتعلق بالرهبنة ستصدر فى السيمنار المقبل, المقرر انعقاده بدأ من 21 نوفمبر حتى 23 نوفمبر, واسوة بسابقتها ستكون بدعوى اصلاح الرهبنة وواقع الامر , اتعاب الرهبنة ونفسية الرهبان, بالرغم ان اغلب القرارات لم ينفذها أحد, ايا كانت انواعها وتفاصيلها وقراراتها
هناك شعور عام لدى الرهبان , اننا فى عصر الرهبانية المتاوية التى أتعبت الكنيسة منذ اكثر من نصف قرن منذ حبرية قداسة البابا كيرلس السادس , حتى نهاية عهد وحبرية البابا شنودة , والان وجدت, من يطلقها ويطلق افكارها, بل بدون مبالغة يرون أننا نعيش فى عهد الفكر المتاوى , فى طول الكرازة وعرضها, وان هذا الفكر الذى عارضه الرهبان الاقباط طويلا, يحاول ان يفرض عليهم بدعاوى اصلاحية , او تأميمهم كنسيا, او محاصرتهم فى حياتهم الرهبانية , رغم ماجنته الكنيسة القبطية , من الرهبنة المتاوية , من قتل وسحل , تخريب دير ابو مقار ومرض نفسى , وهروب رهبان,؟ ولكن جاء عهد يقتنع بها
مردود مايحدث يظهر فيما يسمى رؤوى وتوقعات من اباء فى الرهبنة عن احوال الكنيسة ومستقبل الاباء فيها ومستقبلها؟ ربما يكونه حقيقى وربما يكون من عمق المهم, يرون توقعاتهم رؤى؟ وهى كثيرة هذه الايام,وتتحدث عن احداث كنسية قبل أكتوبر 2020
نقطة نظام
ربما يقاطعنى البعض , قائلا, اين المجمع المقدس للكنيسة ؟ فاقول ماسردته فى المقدمة , اعضاء المجمع المقدس , يتعايشون مع كل شىء , وفقا لمصالحهم, التى يطلقون عليها , مصلحة الكنيسة ” وشتان بين الاثنان ,مثلما نحاول قهر الاقباط من الحديث عن اى اشكاليات, بحديث وكلاء الله..وبالحرومات, التى أفقدتهذا الامر الكنسى قيمته وتاثيره, خاصة ونحن فى عالم يعيش مفتوح النوافذ,القناعة فيه هى المحور الاهم,ولم يعد غالبية الاقباط وبالخصوص الاجيال الجديدة والمهجر , يقبلون اساليب القهر الفكرى , وتخسر الكنيسة كثيريين بسبب هذه الامور , حتى ان بعض الاباء يقولون سبب زيادة أعداد البروتساتنت فى مصر , هو التعليم اللاطائفى خلال السنوات الست الاخيرة , وايضا ممارسات بعض الاباء مع الاقباط وفى الامور الماليةوايضا فى مواقفهم العامة ومن احداث السياسة والكنيسة, وشتان فى موقفهم المستغرب من عموم القبط , بصمت موجع عن امور كثيرة تحتاج لنقاش بين قيادات الكنيسة تخص الايمان والتعليم ومستقبل الكنيسة القبطية الارثوذكسية
كاهن نيوجيرسى : أطالب بالغاء جميع الاحتفالات الكنيسة المقررة فى نوفمبر واعلان الحداد الكنسى ..واحذر من الاستهتار بارواح ودماء الشهداء لهذه الاسباب
I موقع اقباط امريكا 2/11/2018م

الى قداسة ابينا الحبيب البابا تواضروس الثانى
الى الاباء الاجلاء مطارنة واساقفة المجمع المقدس
الى الاباء الاحباء الاكليروس والرهبان
الى كل نفس فى كنيستنا المقدسة

أتوجه بهذه الرسالة , مطالبا , بالغاء جميع الاحتفالات التى اعلنت عن القيام بها كنيستنا القبطية خلال شهر نوفمبر, بكل أشكالها ومسمياتها , ومنها الرسامات الجديدة و والاحتفالات باعادة تجديد بطريركية الاقباط الارثوذكس بالقاهرة ,, وختام مدارس احتفالية مدارس الاحد, وكل انواع المهرجانات فى الايبراشيات والكنائس فى الكرازة المرقسية .
وأن جاز لى أن اطالب بالاعلان عن حداد كنسى عام , ترفع فيه المطرانيات والكنائس الاشارات السوداء
أى احتفال او مهرجان او فرح باى شكل وتحت اى مسمى او حجة , فى هذا الشهر معناه الاستهانة بارواح ودماء شهداء الكنيسة القبطية ,وأذا شعر المجتمع , باستهانة الاقباط وكنيستهم بارواح ابناؤهم ودماؤهم , ومايجرى لهم من مجازر ومذابح, , كل فترة , وللاسف , بتكرار سيناريوهات معروفة , مثلما جر فى طريق دير الانبا صموئيل , للمرة الثانية , بصورة فوتو كوبى مما حدث اكبر اكثر من عام , حيث تم ايقاف اوبيسات رحلات للاقباط , كانت عائدة من طريق دير انبا صموئيل , وخرجت عليها سيارات دفع رباعى,اسلحة اليه , وقرب كمين الطريق , وتم تصفية الرجال الاقباط , وقتل الاطفال , فى مناظر دموية واجرامية ووحشية , يندى له الجبين الانسانى.
أى احتفالات فى الكنيسة القبطية , ليس له سوى معنى واحد, ان القبطى لا قيمة له اساسا , لدى كنيسته.وبالتالى لايجب ان يكون له قيمة لدى الاخر فى المجتمع.
أى احتفالات فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية , بعد مجزرة اليوم, معناه, الصمت والسكوت على أهمال فى معالجة قصور تامين الطرق للاديرة , والا ماكانت المجزرة تتكرر فى نفس الطريق بنفس اليناريو , بنفس الحجج ؟
أى احتفالات فى الكنيسة القبطية , معناها ان الكنيسة , لاتعنيها الاحداث , وكما قال الاساقفة الاجلاء فى مداخلاتهم لقناة الكنيسة مارمرقس , بان الخشية ان تصل المذابح للاديرة القبطية , فى ظل قصور واضح؟
أى احتفالات فى الكنيسة القبطية , معناها اننا اصبحنا ارخص من اى شىء, ولافرق ان يسقط شهداء هنا او هناك , واقباط فى رحلات أو رهبان فى اديرة او اباء فى ايبراشيتهم
الاستهتار بارواح شهداء الاقباط ودماؤهم سينسحب على ردود الافعال الرسمية والعامة , ومدى الاهتمام باعادة النظر فى تامين الاقباط واديرتهم وكنائسهم
مجزرة التى ألمت بالاقباط فى طريق دير انبا صموئيل للمرة الثانية , هى رسالة الى الكنيسة , وكل اباؤها والاكليروس , ورسالة الكنيسة اننا لانخاف من الاستشهاد على الايمان بالملك المسيح , ولكن كل نفس شهيدة غالية والكنيسة والاقباط يزفونها للسماء , ونشعرها بحزننا عليها وفرحنا بانضمامها لكوكبة شهداء المسيحية فى العصر الحديث , والكنيسة لاتستهين بنفوس ابناؤها, باقامة حفلات ومهرجانات, وهناك نفوس غاليه دفعت ارواحها من اجل ايمان الكنيسة القبطية بالمسيح, لايليق ولاينبغى
موقفا واحدا وصفا واحدا نصطف مع كنيستنا المقدسة فى هذه الايام العصيبة , وموقفا لائقا من الكنيسة القبطية بشان ارواح الشهداء ودماؤهم .
صلواتكم عنى - ابنكم الخاضع - كاهن نيوجيرسى
كاهن نيوجيرسى : مرار الاقباط يبكى الحجر..والكنيسة سائرة فى احتفالاتها ومهرجاناتها وموالدها ؟ ونحن الخاسرون
In الكنيسة اليوم on نوفمبر 3, 2018 .

المرار والانهيار الذى كانت عليه اسر شهداء الاقباط بالمنيا , وهم يشيعون جثامين ذوويهم, يبكى الحجر ,صور نشر بعضا منها موقع اقباط امريكا وفيديوهات تناقلتها الميديا المسيحية التى تملكها الكنيسة , بل نقلتها صفحة الكنيسة الرسمية
كلها مرار وعويل يدمع الجبل منه, وحرك دول وهيئات ونقابات فى شتى انحاء العالم,وأبكى وحرك كثيريين من اخوتنا المسلمين , شركاؤنا فى الوطن, وتعليقات اغليهم على الحادثة الدموية , كانت أنسانية الى ابعد مدى
أما كنيستنا القبطية الارثوذكسية , فقد أكتفت بكلمة , تحدث بها قداسة البابا تواضروس الثانى , ووضعت خلفية خلفه , عليها صورة دير انبا صموئيل , وكان بعض مستشاريه , رأى ان يخفى المكان الذى يتحدث منه قداسة البابا؟ وهو امر تناقله الاقباط على انهم امسكوا ملحوظة كبرى .وفزع الاقباط , حينما قال قداسته ان الاعتداء تم اثناء ذهاب رحلات الاقباط الى دير الانبا صموئيل, وكل وسائل الاعم العامة والمسيحية نشرت , ان الاعتداء تم على الاتوبيسات العائدة بعد زيارة الدير ؟ وهو امر غير مفهوم لان قداسته مطلع اول باول على الاخبار , فهو بطريرك ذو ثقافة عالية ؟ ولكن هذه اشارة غريبة وعجيبة فى انا واحد؟
وللاسف وكالعادة لم يتوجه قداسة البابا تواضروس الثانى الى المنيا لرئاسة صلاة القداس على جثامين الشهداء وصلاة تجنيزهم, ويبدو ان قداسته لايحب ان يصلى على الشهداء فهذه ليست اول مرة, ورغم زياراته السابقة لاكثر من محافظة بالصعيد واخرها اسيوط قبل سفره امريكا , ومعروف ان الحراسة حول قداسته شديدة جدا وغير مسبوقة , فلماذا لم يذهب للمنيا ويصلى على الشهداء؟
المحزن.. ان دماء شهداء الاقباط, لم تبرد بعد, وهناك اساقفة يعلنون عن احتفالات بمولد مارجرجس بقنا , واخرى بمولد مارجرجس الرزيقات بالاقصر, ويعلنون عن احتفالات فيها , وليس صلوات تقام تكريما لمارجرجس
المحزن, ان الكنيسة ترفض اغلاء احتفالات ومهرجانات تقام هذا الشهر بمناسبة الذكرى الخمسين لبناء الكاتدرائية المرقسية بالانبا رويس بالعباسية , وحددت لها ثلاثة ايام, وحفلة للكلية الاكليريكية يوم 15 , وحفلات ختام مئوية مدارس الاحد , وحفلات برسامات اساقفة ؟
نقول لهم” باى قلب تحتفلون ودماء الاقباط قد نزفت وتصرخ فى وجوهكم أعدو طريق الرب”, باى قلب وشهداؤنا الجديد وسفراؤنا للسماء تصرخ ارواحهم من تقصيركم فى حقوقهم؟ وباى قلب تقيمون مهرجنات وافراح , كلها يمكن تاجيلها شهر واثنين وعشرة .
المحزن لا أحد يسال , كيف سينظر لنا الاقباط وهم يشاهدوننا , لم نذهب للصلاة على اسر الشهداء , ولم نتخذ اى موقف , بل لم نهتم بالمطالبة بالتحقيق مع المقصرين ؟
لماذا لاستالون انفسكم , ماذا سيقول الشعب القبطى وهو يراكم تفرحون وتحتفلون بعد ايام , وارواح الشهداء مازالت ترفرف تقول , رصاص القتلة وجهت لقلبى لان قلب مع حبيبى يسوع المسيح؟ هل تعتقدون ان المقارنة لن تمر بذاكرة القبط؟ فماذا سيكون رايهم فينا جميعا كاكليروس ورجال دين والكتاب يقول ” بكاء مع الباكين”و ” اسندوا الضعفاء”
بكل محبة اقول , لايجب ان نسال لماذا تغيرت مشاعر الاقباط تجاه اباء الكنيسة , لان السؤال الاسبق له, هو لماذا ضاعت أبوة الاكليروس مع شعب الكنيسة ؟ لماذا أصبحنا كاكليروس عزلنا انفسنا عن الشعب؟
بكل محبة , اذا اصر الكنيسة على الاحتفالات التى كان محدد لها شهر نوفمبر ,فلايجب ان نسال ” لماذا سقطنا من اعين اعداد غير قليلة من شعبنا القبطى فى الخارج والداخل”فاذا كان فى العادات المصرية التى نشأنا عليها فى أحياء مصر القديمة والقاهرة عموما, تجعل الاهالى والجيران يؤجلون افراحهم ومناسابتهم , اذا حدثت وفاة او ظرف سىء لجار او قريب, فماذا لو شاهدنا الاقباط, نقيم الافراح والاحتفالات والمهرجانا والرسامات, بعد أيام قليلة من مشاهد الحزن والعويل والمرار التى عاشها كل الاقباط فى مصر وخارجها أحساسا بالالم القهرى من مجزرة استشهاد الاقباط فى حادثة طريق دير انبا صموئيل الثانية , ونساؤنا ورجالنا واطفالنا من اسر الشهداء فى انهيار تام وفى مشاهد تدمى القلب الحجر ؟
أود ان يضع كل اب من الاباء فى قيادة الكنيسة نفسه محل اى قبطى وشاهد فيديوهات وصور اطلاق النار على الاقباط وجنازتهم وتشيع جثماينم من هذه الالوف الحزينة , وخلفها ملايين حزينة شاهدت كل ذلك على شاشات القنوات الكنسية الرسمية المعروفة ؟ ماذا سيكون شعوره وهو يرى هذه وتلك فى نفس الشهر؟ ماذا سيكون شعوره؟وماذا سيكون رايه ؟اتركها لضمير كل أحد.
لقد طالبت باعلان الحداد الكنسى , احتراما للشهداء وعد الاستهتار بالحادثة ودماء الشهداء؟ وربما يكون اعلان الحداد, دعوة راقيه, ان يتم معالجة اوجه القصور فى الاحداث المتكررة والقبض على القتلى الحقيقيين,ووقف نزيف الدم القبطى الذى يحدث بشكل متكرر فى الاونة الاخيرة , بل فى هذه الحادثة حدث فى نفس المكان وبنفس الاسلوب ونفس السيناريو تماما؟ وهو امر له عجب ؟ويثير حفيظة كثيريين بلا مواربة.
أبائى الاجلاء
ما اريده فى الحقيقة ,هو تنويه من ابن خاضع لكم, لاتحزنوا من نظرة الاقباك للاكليروس , اذا اقمنا احتفالات ومهرجانات ورسامات ودماء شهداء الاقباط لم تجف على الارض, ومشاعر الاقباط محتقنة جدا جدا منالحادثة ومن المشاهد المرعبة التى نقلتها شاشات القنوات الكنسية الرسمية المملوكة للكنيسة
وأنوه ايضا باننى اتابع ردود الافعال المصرية بشكل عام, وأرى ان المجتمع ىالمصرى فى اغلبه لن يرحم قيادات الكنيسة , اذا شاهدهم يحتفلون بعد قتل ابناؤهم جهارا نهارا , وحزن شعبهم , وللاسف , فان كان الاعلام المصرى قد قد نشر القليل جدا عن الحادثة الماساوية , فانه ينشر كثيرا عن مهرجاناتنا واحتفالاتنا , وزغاريتنا فى الاستقبالات, وخاصة والكنيسة اصبحت متخصصة فى جلب نوعية , متخصصة فى هذه الظروف , , وحينما يشاهدون هذا بعد ايام من حادثة قتل الاقباط, فانهم سيعرفون , ان الاقباط فى وادا والكنيسة فى وادا اخر ,
للاسف الاقباط لسوا قساة على قادة الكنيسة فى تعبيراتهم او نقدهم, ولكن الكنيسة فقدت دور الابوة والرعايا الابوية , واختارت اساليب وطرق أبعدتهم عن الشعب القبطى العادى ,فما بالك بالمثقفين والنمشطاء وشباب التواصل الاجتماعى , فى النهاية نحن الخاسرون

كاهن نيوجيرسي يكشف للأقباط نكشف للأقباط..اللجنة العامة للمجمع المقدس لنقاش استحواذ الاثيوبين على دير السلطان تغيب عنها ١٤ من ١٩..ولم تصدر الكنيسة بيان للرد على الاثيوبين..وسكرتارية المجمع..ادت مراسم التقديس.وشهدوا انهم لم يمنعوا من زيارته…وتحدثوا عن التاريخ مع سفيرنا فى تل ابيب..وتغيب اسقف النمسا..و..ليسجل التاريخ ضياعه فى ٢٠١٨
 - 10 نوفمبر, 2018
رسالتى اليوم عن ضياع دير الملاك ميخائيل فعليا من كنيستنا القبطية تذكروا معى الاحباء آبائه المطارنة الأساقفة والاكليروس..واحبائى شعبنا القبطى..حين اعتدى على الراهب والاراخنة الاقباط فى محيط كنيسة القيامة ..فى وقفتهم الاحتجاجية على إجبار القوات الإسرائيلية الانبا انطونيوس مطران القدس ورهبانه على إدخال ادوات ترميم دير السلطان بعد حكم سياسي بالتصميم لصالح الرهبان الاثيوبين. فى هذه الواقعة انفعل الاقباط على الميديا ..وحينها تناقل الجميع بيان مسىء للكنيسة القبطية والبابا القبطى..وازداد سخونة الاجواء..وفى حينها اكتشف اسقف مرموق فى أوربا ان البيان لم ينشر على صفحة الكنيسة الإثيوبية الرسمية..وبحكم علاقاته الواسعة اتصل اسقف العلاقات العامة بالكنيسة الإثيوبية الذى نفى البيان المسىء..وبعدها ارسل له بيان عن المجمع الأثيوبي بها نفس الكلمات الدراجة عن ملكيته للدير بعد حذف الاساءة ..
وفى هذه الاثناء القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته الاسبوعية فى كنيسة المهندسين بشمال الجيزة..وأكد فيها على ملكية الكنيسة القبطية لدير الملاك ميخائيل الشهير بدير السلطان بالقدس تاريخيا وقانونيا ووثائقيا..وتبنت صفحة الكنيسة الرسمية عدة منشورات عن هذا الامر. بعد ذلك اعلن عن دعوة قداسة البابا تواضروس الثانى للجنة العامة للمجمع..والتى تضم مقرر لجان المجمع و سكرتارية المجمع و٦ معينين بابويا..وهم ٢١ برئيسها قداسة البابا..وبعد نياحة المطران الانبا بيشوى أصبحوا بدون البابا١٩ المفاجأة المحزنة..أنه رغم جسام الأمر..وان الاقباط دائما يعول على المجمع المقدس..نظريا..الا ان الذيين حضروا منهم ٥ فقط..السكرتارية زائد اسقف؟؟؟؟ وكان أمر دير السلطان لا يعنى المجمع..بينما كان موقف البابا المعلن فى اجتماع كنيسة المهندسين..وعلى الصفحة الرسمية مشرف. الا ان عدم حضور ٧٥% من أعضاء اللجنة العامة سىء الا أن الاسوأ ان ترسل الكنيسة القبطية سكرتايرة المجمع بدعوى مساندة مطران القدس..فى زيارة ٩٦ ساعة فى زيارة قاموا بها بمراسم التقديس كما افصح فى اجتماعه العام أحد الأساقفة الموفديين لإعلان المساندة..وصلاته فى كنيسة القيامة التى. ابهرته..والانكا انه ابطل مقوله مطران القدس أن الرهبان الاثيوبين لن يسمحوا لاحد من الاقباط بزيارة الدير.وان لجنة المساندة وهو منهم زاروا دير السلطان؟ الأغرب ان نيافة الانبا جابريل اسقف النمسا عضو لجنة السكرتارية..تغيب حتى عن المساندة وحتى تكون الصورة أوضح ان الأسقف المشهور فى اجتماعه تحدث بكل فخر عن استنفاذ جلسة ٤ ساعات مع سفير مصر فى تل ابيب عن الحق التاريخى للكنيسة القبطية فى دير السلطان دون ان يسترها فى الاتفاق مع السفارة المصرية علي مواقف قانونية وسياسية بين الكنيسة والخارجية المصرية لاستعادة الدير دون المساس بالعلاقات المصرية الاثيوبية..التى من المفترض ان الكنيسة القبطية أحد حلقاتها عاد وفد سكرتارية المجمع المقدس بعد ان ساندت مطران القدس بالصور والحجيج لكنيسة القيامة.لقاء محبة مع سفيرنا هناك..وذهب ملف ملكية الكنيسة القبطية لدير السلطان الى حيث لاندرى
كاهن نيوجيرسي..
نقلا عن موقع اقباط امريكا
من كاهن نيو جيرسي لقداسة البابا..اسمها أحداث استشهاد اقباط وليست الاحداث المؤلمة الاخيرة..وإلغاء او تاجيل الحزمة الثانية من قرارات ضبط الرهبنة جاء بعد نشر استمارة حصر املاك الرهبان وليس اشاعات او افتكاسات .
In الكنيسة اليوم on نوفمبر 15, 2018 .
من كاهن نيو جيرسي لقداسة البابا..اسمها أحداث استشهاد اقباط وليست الاحداث المؤلمة الاخيرة..وإلغاء الحزمة الثانية من قرارات ضبط الرهبنة جاء بعد نشر استمارة حصر الأملاك.
لقد انتابني حزن كبير لان قداسة البابا تواضروس الثانى تعفف عن ذكر أحداث استشهاد الاقباط الجدد على طريق دير انبا صموئيل الثانية..والتى سقط فيها ٧ شهداء أقباط جدد وعدد من المصابين يزيد عن ٢٠ قبطي..ووصفها بالأحداث المؤلمة الاخيرة
وانا هنا أستعين بالنص الحرفى المنشور على الصفحة الرسمية للكنيسة القبطية..عن هذا الامر حيث قالت
“قال قداسة البابا تواضروس أن هذا الأسبوع سيشهد تدشين الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث تقام صلوات التدشين يوم الأحد المقبل.
جاء ذلك قبل بدء كلمته التي ألقاها مساء اليوم في اجتماع الأربعاء الأسبوعي.
وأضاف قداسته أن الاحتفالات ستكون قاصرة على الصلوات الطقسية فقط – بسبب الأحداث المؤلمة الأخيرة – وستستمر حتى يوم الأحد التالي، والذي ستتم فيه سيامة أساقفة وكهنة جدد. ”

واسال قداسته لماذا تتعفف عن تسمية استشهاد الاقباط بالمنيا باسمها بانها حادثة اسهداف واستشهاد واصابة ابنائك الاقباط بالمنيا تحديدا؟
هل هى خطية؟ اما انها نوع من الحساسية؟ وربما تكون من الممنوعات الكنسية ؟
اما الامر الاخر..الذى رفضت الاشارة اليه صراحة .وتحدثت عنه بشكل مستتر ..فى عظتك وننقل نصه من الصفحة الرسمية للكنيسة القبطية.وكتبت

قداسة البابا فخر للكنيسة القبطية هؤلاء الشهداء..هؤلاء الذي سقطوا من أجل الايمان بالهنا ومخلصنا يسوع المسيح ..استشهدوا على خلفية دينهم وايمانهم المسيحى..هم شفعاء للكنيسة..وليسوا شهداء سقطوا لكى تقام لهم مزارات لحصد التبرعات؟.شهداء اختارهم رب المجد وانتقاهم ليكونوا نورا للعالم..لن يستفيدوا شىء ان تذكرهم قداستكم ولن يخسروا شىء اذا لم تذكرهم قداستكم أو نحن أو اى بشر ولا ينقصون شىء ان تتعفف أو ترفض ان تقول عنهم شهداء فى حادثة استشهاد من أجل ايمانهم بالمسيح ..
اما الجزء الثانى الذى اود الحديث فيه الى قداستكم فهو مالم تذكره ايضا واكتفيت بالاشارة اليه بانه لن تكون هناك قرارات وجاء النص فى حديثكم كما نشرته الصفحة الرسمية للكنيسة هذا نصه

ان سيمينار المجمع المقدس المزمع عقده الأسبوع المقبل قال قداسة البابا: “هناك سيمينار للمجمع بنهاية هذا الأسبوع وقد اعتدنا منذ أيام البابا شنودة أن يكون هناك لقاء دراسي يتخلله محاضرات وورش عمل لتبادل الخبرات. أما جلسة المجمع تكون في نهاية فترة الخماسين وهي التي يتم فيها أخذ قرارات إنما سيمينار نوفمبر ليس به قرارات.
وأضاف: نقول هذا لننفي أية شائعات.”

والقرارات التى اشار اليها البابا فى الفقرة الاخيرة لم تكن اشاعات
هذا الامر هو مانشر عنه كثيرا عن قرارات أخرى لضبط الرهبنة ..وكشف موقع اقباط امريكا مقدماته..وكانت عبارة عن صورة استمارة لحصر اموال واملاك الرهبان ووزعت بالفعل على أديرة فى الصعيد مثل المحرق والنقلون والخطاطبة والراهبات..وحين بلغت ردود افعال الرهبان الكنيسة..قيل ان قداسة البابا لا يعرف عنها شىء وقيل ان سكرتير المجمع وزعها..ولكنها أفشلت من الرهبان قبل ان يتم التنكر منها

بل ان الكنيسة تحدثت كثيرا عن ان لجنة شئون الرهبنه والاديرة تعد لخطوات وقرارات اخرى لضبط الرهبنة وكانت الاديرة والرهبان فى حالة ترقب ويشعرون بحالة من التربص بهم
وليست إشاعات أو افتكاسات وكانت استمارة حصر املاك الرهبان التى وزعت فعلا على رهبان وراهبات من الكنيسة ولم تهبط من السماء وكانت أهم خطواتها العملية
ولأنها قرارات مثل سابقتها هى والعدم سواء فحسنا قداسة البابا انك أطلقت عليها إشاعات لأنه وسابقتها.. …إساءة للرهبنة والاديرة القبطية وستعانى منها الكنيسة والرهبنة طويلا..
وهنا اجدها مناسبة لكى اجدد مطالبتى بمحاكمة كنسية لهذه اللجنة التى هرولت عقب مقتل الانبا ابيفانيوس الدامية والتى. لم يكشف حتى الان النقاب عن قاتله الحقيقى..واساءت للرهبنه والاديرة باصدار قرارات اشارت فيها لتجريد راهب لاسباب رهبانية وهو تحت اتهام بالقتل لم يثبت حتى الان قتله الانبا ايبفانيوس ورفعت عنه الحصانة الرهبانية
واكرر ان الكنيسة يجب ان تحاكم فى هذا الشأن كل من سكرتير قداسة البابا القس انجيلوس اسحاق و الرهبان المقاريين السته وفى مقدمتهم المبلغ الاول عن قتل الانبا ايبفانيوس الراهب موسى المقارى..وتحاكمهم على شهاداتهم الرسمية ..لانهم أشاروا على الراهب المتجرد بالاتهام.بقتل الانبا ايبفانيوس .وقولهم ان جهة تحقيق أكدت لهم هذا..؟

كاهن نيوجيرسى يكتب تكسير أو تأليه البابا. كلاهما كارثة على الكنيسة القبطية
فى - 18 نوفمبر, 2018
دعونا نتناقش بقدر من الهدوء فى. الشأن الكنسى الذى نعيشه..وتعيشه الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.
اذا نظرت بقدر من الامانة الكاملة لبدايات عهود القديس البابا كيرلس السادس ومعلم الاجيال قداسة البابا شنودة الثالث.وعهد قداسة البابا تواضروس الثانى..ستجدها نفس السيناريو ونفس الاحداث..ونفس الخلافات والاختلافات دون الخوض فى التفاصيل فهى معروفة لكل من يعرف وحاضروتاريخ الكنيسة ..بل نزعم ان ما تعرض له قداسة البابا كيرلس وقداسة البابا شنودة..كانت أكثر حدة مما يصادفه البابا تواضروس وان كان أكثر.. بروزا ..واتساعا..لسبب واحد لا أكثر..وهو انه وصل الكرسى المرقسى فى عهد سيطرة فيه الشبكة العنكبوتية ووسائل الاعلام والاتصال على مجريات الحياة فى فى ارجاء المسكونة..
ودعونا نؤسس فى حديثنا..ان مرجعية معاناة البطاركة الثلاثة ..نابعه..من الداخل الكنسى..ويستخدم فيه الاقباط..فى كتل وآراء وتجمعات..والداخل الكنسى القبطى عبر التاريخ..كان كذلك.وسيظل…وهناك نهايات مؤلمة لبعض الاباء فى عصور مختلفة ..كتب عنها التاريخ ويعرفها كثيرون من المطلعون تاريخيا.
الكنيسة القبطية. مجتمع انسانى..والمجتمع الإنسانى لا يخلو من الصراعات والاحداث..ومجتمع الملائكة فى السماء فقط
محاولة كسر أو تكسير البابا.. القاسم المشترك فى سيرة البطاركة الثلاثة..تخطاها القديس البابا كيرلس السادس بالصلاة والروحانية..وتخطاها قداسة البابا شنودة بالتعليم ومحبة الاقباط الواسعة له..ويحاول قداسة البابا تواضروس تخطيها بنفس ماواجه به وهو الاعلام.
فى الظرف الكنسي الأرثوذكس على مستوى العالم المسيحى الارثوذكسى يصادف بطاركة كثيريين من العائلتين الارثوذكسيتين ظروف وأجواء اصعب بمراحل من الظروف المحيطة بالبابا تواضروس ..ولعل مأحدث فى كنائس أثيوبيا واريتريا وماحدث مع بطريرك السيريان الأرثوذكس..وماحدث فى. الكنيسة السريانية بالهند..ومايحدث بضراوة الان مع البطريرك المسكونى فى القسطنطية..دليل دامغ على ان رياح الاختلاف فى الداخل الكنسى تتسع ولا تضيق.
وأن محاولات التغيير أو التكسير من الداخل لأهداف عديدة ليس هذا مجالها ولا وقتها.
.وبكل وضوح كسر أو تكسير بابا الكنيسة..كارثة لا تأتى بأن عمل روحى أو كنسى أو ايجابى..انما تجلب الشقاق..والتشرذم..وتحط من الوضع الكنسى للكنيسة بين الكنائس..والوضع العام للكنيسة فى المجتمع وتضرب الكنيسة من الداخل وهو مالايتمناة اى قبطى عاقل ..
والتجارب كثيرة فى الكنائس الارثوذكسية فى العالم التى ابتليت بالخلافات وتكسير البطاركة بلافتات براقة دينيا ونفسيا وروحيا..وعاقبتها طرق الضعف والهوان..وتلك هى الكارثة الحقيقة.
على النقيض تماما يسعى رجال الدين فى الكنائس الأرثوذكسي لتاليه منصب البابا وشخصه..فيعتبرون ان كل يفعله البابا صواب.مع ان الكنيسة القبطية الارثوذكسية . أحد دعائمها الايمانية هى انه لاعصمة للبابا من الخطأ..بل يطلق عليها كنيسة مجمعية ..حتى لاينفرد البابا بقرار..وتطلق عليه اسقف الاسكندرية..وايضا الاول بين متساوون..وكنيستنا كنيسة شركة مقدسة .
لايستقيم فيها الانفراد بالقرار..لانه يولد الشقاق والاختلاف وخلق الجبهات داخل أعضاء المجمع المقدس.
والسؤال كيف يرفض البعض ان يدافع الاقباط عن ايمان الكنيسة اذا شعروا ان هناك تجاوزا فى التعليم؟بل كيف ير فض البعض ان يبرز الاقباط وجود افكار خاطئة فى التوجهات الايمانية؟ وكيف يرفض البعض ان يدافع الاقباط عن الرهبنة الرهبان؟أوضاع عديدة خاطئة لن تدرك الا اذا كان هناك اضاءة من الاقباط للكنيسة يقولون هنا خطأ.
تأليه البابا أو الحديث عن عصمته من الخطأ هو الخروج الحقيقى عن الارثوزكسية
حالة. الاحتدام التى تعيشها الكنيسة القبطية..عبر عنها مشهد بسيط جدا قصير جدا..حين وقف القمص لوقا سيدرواس من كبار كهنة الاسكندرية فى وجود قداسة البابا و الأساقفة والشعب فى حفل العيد الذهبى لكنيسة مارجرجس سبور تنيج..وقف ينهر الشعب..لأنهم يصفقون فى الكنيسة..وحين تذكر ان التصفيق للباباالحاضر معه..راجع نفسه وترك مايجب ان يكون في. الكنيسة و قال ان كل من يعارض البابا فهو خارج عن المسيحية فى تكفير واضح.ترفضه المسيحية ..والإيمان بالمسيح والمسيحية لاينتظر رخصة رجل دين يمنحها ويسحبها..ولكنه. التاليه الذى يخلق الكوارث فى الكنيسة؟
كسر وتكسير البابا كارثة وايضا تأليه البابا كارثة..
الرهبان ابرياء
و هذا صوت الحق هولاء الاساقفه الاجلاء


كاهن نيوجيرسي..المجمع المقدس العاصف وليس الصامت..ورسائلهم الثلاثة الخطيرة لقداسة البابا؟ماذا بعد؟
In امريكا on نوفمبر 28, 2018 .  أقباط امريكا , الاكليروس , قداسة البابا , كاهن نيوجيرسي
قرات كما قرأ كل الاكليروس والشعب القبطى فى سائر اقاليم الكرازة المرقسية..نشره موقع اقباط امريكا ..من انفعال ولن أقول انتفاضة الآباء الأساقفة الأجلاء فى جلسة سيمنار المجمع المقدس الاسبوع الماضى بمقر قداسة البابا بدير القديس العظيم الانبا بيشوى بوادى النطروان فى جلسة الإيمان الارثوذكسى وتحديات القرن الواحد والعشرين
وعجبت كل العجب ان موقع اقباط امريكا امتنع عن ذكر التفاصيل ونقلها لنا..أن الأساقفة المقربون لقداسة البابا وكانوا أغلب الحضور فى اللجنة..ومنهم من يعمل بالقرب منه مثل الانبا يسطس رئيس دير الانبا انطونيوس والانبا مارتيروس والانبا مكاريوس…واساقفة نادر مايعترضون مثل الانبا ديمتريوس اسقف ملوى والانبا اسطفانوس والانبا تيموثاوس اسقف الزقازيق..وغيرهم كثيريين من أساقفة محسوبين على جناح قداسة البابا تواضروس الثانى..وبالطبع الاساقفة المدافعين علنا عن الشأن الكنسى.والذىين يطلق عليهم جناح المحافظيين
وكانت المفاجأة الكبرى فى المداخلات النارية المسربة لموقع اقباط امريكا. عن فقدان الكنيسة لصفة المجمعية وتحولها لكنيسة بابوية..وإقصاء مجمع الكنيسة عن ادارة شئون الكنيسة ..كان الاتجاه عاصف للحضور دون استثناء..وتحدث فيها بجرؤة لم تشهدها الكنيسة منذ الخمسينات؟ وتحدث عن استياء الشعب القبطى من صمت المطارنة. الأساقفة على أحدث فى. الكنيسة ..وربما نقلوا شعور الاقباط بالمرارة من الأوضاع الكنيسة ومن صمتهم..وان الاقباط غاضبون منهم
بل أن مداخلة أحد الأساقفة المقربون جدا من البابا..عن ان مقتل الانبا ابيفانيوس اتبعها من قرارات اساءات للرهبنة والاديرة والكنيسة..وشرح ان الواقعة حدثت فى التاريخ الكنسى غير البعيد ٧ مرات..آخرهم مقتل رئيس دير الانبا بولا فى مقر الدير ببوش ببنى سويف..وتعاملت معها الكنيسة بحكمة فظيعة ومرت دون مرار الكنيسة والرهبنة والاديرة..والبابا رفض الإبلاغ حتى لا يطعن الرهبنة والاديرة فى مقتل..واسهب نيافته ..أن تعامل الكنيسة مع مقتل الانبا ابيفانيوس بشكل بعيد عن المجمع المقدس..جعل قرارتها مصيدة للاعلام العام لوصف الرهبان بالقتلة والمجرمين والفاسدون وان الكنيسة والرهبنة والاديرة يساء لهما من حينها..ولو كانوا جمعوا المجمع المقدس قبل اى تصرف أو قرار ..وهذا حق اساسى للمجمع المقدس..ما حدث الذى حدث على الإطلاق.؟؟؟!!!!
بيد أن الاباء المطارنة الأساقفة المحسوبين على. قداسة البابا تواضروس الثانى..ارادوا غسل ايديهم..امام جموع القبط وهما يدركون..ان موقعى اقباط امريكا ومسيحيو مصر. يخترقون استار المنع من معرفة مايجرى فى جلسات المجمع المقدس عبر السنوات الماضية ..فانطلقوا بكل قوة بإعلان رفضهم لكل أجندات تغير الهوية والإيمان والعقيدة القبطية الأرثوذكسية التى تعمل على قدم وساق من خلال آليات عديدة وأماكن عدة فى الكنيسة القبطية بالداخل والخارج..فقد تبارت عاصفة الأساقفة فى الاعلان الحاسم عن رفض كل اتجاهات التعاليم المخالفة للإيمان والعقيدة والهوية الأرثوذكسية..ونقل غضب الاكليروس والشعب القبطى مما يحدث فى التعليم الكنسى ..واعلنوا صراحة وجوب تصدى الكنيسة لهذه الأجندات..ورفضوا وجود شخصيات غير الأرثوذكسية فى فاعليات الكنيسة والاديرة..وأشاروا ضمنا لاحداث وشخصيات فى فاعليات تمت مؤخرا
الأطرف من كل هذا ان ٦ أساقفة منهم تحركوا فعلا على الارض يشاركون معا فى. مؤتمرللاكليروس يقام فى المنيا بدا من الاحد للاربعاء الاسبوع القادم لعدة ايبراشيات لفضح الخروج عن العقيدة الارثوذكسية بثت مؤخرا ..وذلك من خلال محاور عديدة.
لعل الان يدرك قداسة البابا تواضروس الثانى ان اباء المجمع المقدس واولهم المقربون منه بدأ العمل على الارض للتصدي للخروج على العقيدة والايمان والهوية الارثوذكسية..وعدم الصمت على اقصاء المجمع المقدس عن القرار الكنسى..وان دعوته فى نهاية سيمنار المجمع المقدس باشراك المجمع المقدس فى القرار الكنسى رد فعل ايجابى .ولكن الخطر كل الخطر ان يكون كلام سياسى لتمرير موقف عصيب
لايوجد من ينكر على قداسة البابا جهود كثيرة فى البناء المعمارى هنا وهناك..ولا فى تعبه من اجل الكنيسة…ولك هذه الامور فى جانب..وأذكر الأساقفة فى. عاصفتهم بجلسة سيمنار المجمع شىء آخر تماما. لانه يتعلق بمصير الكنيسة الأرثوذكسية وايمانها الذي اعلنوا عن غضبهم من أجندات العبث به والسلطة العليا للمجمع المقدس التى يشعرون انها انتزعت منهم
واخطر الامور..نقل الأساقفة بالشعور بالغضب القبطى فى ايبراشياتهم
أعتقد ان نشر موقع اقباط امريكا لما حدث. ..كان رائعا فى نقله ايضا ردود الافعال البابوية فى ختام السيمنار..وهو ما يعنى ان عاصفة الأساقفة قد وصلت قداسة البابا..ونعتقد أن قداسته يبذل الكثير لتفادى عاصفات أخرى للمجمع المقدس الذى تحول من المجمع الصامت الى المجمع العاصف..ورد على كل من اتهمه بالصمت والخنوع والخوف من تحالفات الكنيسة..وتحدث باكثر ممايتحدث الخدام والاكليروس والأقباط فى مجالسهم..
ومن ابن محب لقداسة البابا تواضروس الثانى..هذه الجلسة للآباء الأساقفة يجب ان تكون رسالة مهمة وان الاستخفاف بها والتقليل منها ومن فحواها ليس بالامر الجيد..ولنا من دروس التاريخ العبر الكثيرة فى غضب المجمع المقدس.. .فهو غضب قيادات المؤسسة الكنسية وأعلى سلطة فى الكنيسة ..
نذكر فقط فى هذا السبيل أية الكتاب المقدس ..مفتديين الوقت لان الايام شريرة…
فى النهاية موقف الأساقفة العاصف ليس موقف اعلاميون ماجوريين ولا نشطاء سبوبة..ولايحركهم أساقفة مناهضين قداسة البابا..العاصفون اباء أساقفة محسوبين على قداستكم؟ فماذا انتم فاعلون.
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

This site was last updated 11/29/18