Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

الرحلة الثانية لأورشليم

 إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
مجمل الأناجيل الأربعة: ف1
مجمل الأناجيل الأربعة: ف2
 مجمل الأناجيل الأربعة: ف 3
 مجمل الأناجيل الأربعة: ف4
مجمل الأناجيل الأربعة: ف5
مجمل الأناجيل الأربعة: ف6
مجمل الأناجيل الأربعة:ف7
مجمل الأناجيل الأربعة: ف8
مجمل الأناجيل الأربعة: ف9
مجمل الأناجيل الأربعة: ف10
مجمل الأناجيل الأربعة: ف11
مجمل الأناجيل الأربعة: ف12
مجمل الأناجيل الأربعة: ف13
مجمل الأناجيل الأربعة: ف14
مجمل الأناجيل الأربعة: ف15
مجمل الأناجيل الأربعة: ف16
مجمل الأناجيل الأربعة: ف17
مجمل الأناجيل الأربعة: ف18
مجمل الأناجيل الأربعة: ف19
مجمل الأناجيل الأربعة:ف20
مجمل الأناجيل الأربعة: ف21
مجمل الأناجيل الأربعة: ف22
مجمل الأناجيل الأربعة: ف23
مجمل الأناجيل الأربعة:24
مجمل الأناجيل الأربعة:25:
مجمل الأناجيل الأربعة: ف26
مجمل الأناجيل الأربعة: ف27
مجمل الأناجيل الأربعة:ف28
مجمل الأناجيل الأربعة:ف29
مقدمة الرحلة للأماكن المقدسة
الرحلة الثانية لأورشليم

 

الجزء الأول

الرحلة الثانية لأورشليم / القدس - أبريل 2015م

الناصرة - جبل الكرمل - قانا الجليل

أرجوا من المسيحيين الإحتفاظ  بهذه المقالة والمقالة القادمة إذا كان فى نيتهم زيارة الأراضى المقدسة لقد وضعت فيها معلومات مبسطة عن الأماكن المقدسة - لأن الجميع يذهبون إلى كنيسة القيامة أو الكنائس التى بأورشليم فقط  ولكن هناك فى كل قرية وكل مدينة  كنيسة أقيمت لذكرى يسوع  عن معجزة فعلها أو تعليما قاله أو صلاة علمها .. ألخ وقد ذهبت المرة الأولى فى 2013م وأنا ليس عندى أى معلومات عن الأماكن التى تقدست بوجود يسوع فيها  ووجدت نفسى ذاهبا للمدن والقرى التى كرز وبشر فيها ببشارة الحب والسلام من الجليل شمالا حتى البحر الميت جنوبا  عابرا بحر طبريا أحيانا أو على شواطئ نهر الأردن أو مروروا بالسامرة مشيت على نفس الطرق التى كان قد سار فيها يسوع برجليه حوالى ثلاث سنين ذهابا وإيابا يجول يصنع خيرا يشفى مرضى يقيم الموتى مخرجا للشياطين حاملا أوجاع الناس وآلامهم وأخيرا صلب وقام فى أورشليم مدينة الملك العظيم  ولا تستطيع كلماتى أن تصف لكم ما رأيته .. أو وما أحسست به هناك .. لهذا لا أجد تعبيرا أقوى من كلمات فيلبس عندما رأى يسوع " تعال وأنظر "

*************************************

استنيري يا أورشليم الجديدة

لأنه جاء نورك و مجد الرب أشرق عليك

هيا بنا لنزور بيت الرب (المزمور ١٢٢ - نشيد المراقي) فرحت حين قيل لي: «لنذهب إلى بيت الرب» .. توقّفت أقدامنا في أبوابك يا أورشليم .. أورشليم المبنية كمدينة في وحدة متماسكة .. إلى هناك صعدت الأسباط أسباط الرب .. عملا بسنّة في إسرائيل لكي يحمدوا اسم الرب .. هناك نصبت عروش للقضاء عروش بيت داود.. أطلبوا السلام لأورشليم. السكينة للذين يحبونك! السلام في أسوراك والسكينة في قصورك! لأجل إخوتي وأخلائي لأدعونّ لك بالسلام .. لأجل بيت الربّ إلهنا ألتمس لك السعادة.

****************************

شكر خاص لشركة رحلات العالم

فى عيد القيامة أبريل 2015م قمت بالرحلة الثانية للتقديس وزيارة الأماكن المسيحية المقدسة بدولة إسرائيل فى أورشليم (لقدس) وللأماكن المسيحية الخاضعة للسلطة الفلسطينية فى الناصرة وبيت لحم وغيرها وكنت واحد من فوج سياحى من أستراليا يتكون من 24 مسيحى من طوائف مسيحية وهم أربعة من الهنود الكاثوليك والباقى ممن يتكلمون العربية بعضهم اقباط وأشوريين وكلدان وسريان من مصر والسودان والعراق وسوريا ولبنان والرحلة قامت بها شركة رحلات العالم  

travelworld mount driutt (Am world travel)

 وكان متعهد شركة رحلات العالم  world travel الأستاذ ألفريد منصور وزوجته الأستاذة مارى منصور والمرشد السياحى فى القدس الذى أرانا كل الأماكن المقدسة الأستاذ أنيس توما  وهو عربى مسيحى من القدس درس اللاهوت المسيحى والإنجيل فى الجامعة العبرية  وسائق الباص ألأخ فؤاد - وإذا كنت مغرما بالتاريخ فلا بد أن يكون بروجرام  الزيارة به الأماكن التاريحية مثل مدينة عكا الأثرية وصفورية ومجدو وسبسطيا وغيرها من ألاثار الضاربة فى القدم والتى تغطى حضارات ما قبل التاريخ وحضارات الأمم التى غزت الأراضى المقدسة وتركت آثارها حتى اليوم  ولمعلومات القراء الذين يريدون زيارة ألأراضى المقدسة هناك نوعين من الزيارة (1) زيارة روحية : الذين يزورون بأنفسهم ويحجزن فندق  بأورشليم حيث يمكثون معظم فترة الزيارة فيها يذهبون لكنيسة القيامة وكنيسة الآقباط وطريق ألألام وطريق أحد الشعانين على جبل الزيتون والكنائس التى عليه وباقى الكنائس فى أورشليم وهم يواجهون متاعب عديدة والمثل يقول " الغريب أعمى ولو كان بصير" (2) زيارة سياحية : يذهبون فى مجموعات سياحية تابعة لشركة سياحة تضع برنامجا للزيارة والشركة المشهورة فى هذا المجال فى أستراليا شركة عالم الرحلات (السفر)   فى الشوبينج سنتر بجانب محطة قطار مونت درويت ويمكن لأى فرد أن يركب القطار ويصل إلى هناك بسهولة ويرتب الرحلة مع الأستاذ الفريد وزوجته السيدة / مارى وهم يقومون برحلتين أو أكثر فى السنة للأراضى المقدسة قيحجزون لهم تذاكر فى الطائرة  والفندق والأتوبيس الذى ينقلك من المطار إلى الفندق  وعندما تصل هناك تجد مرشد الشركة منتظرك فى مطار تل أبيب ويأخذك بالباص إلى الفندق وعندئذ يبدأ برنامج رحلة التقديس ويخبرك المرشد السياحى أن تنزل من الفندق كل يوم  الساعة  8 صباحا حيث تركب الباص إلى أماكن الزيارة حيث تزور ما بين أربعة إلى خمسة  أماكن مقدسة أو أكثر يوميا وترجع الساعة 5 مساءا .. وبعد إنقضاء مدة الزيارة يوصلونك إلى المطار ويودعونك بالسلامة لترجع إلى سيدنى والذين يسكنون فى ملبورن يمكنكم الإتصال على مقر الشركة وهم سيرتبون لكم كل شئ   

****************************

نحن لا نحج وليست عندنا قبلة ولكننا نتقدس ونتبارك 

نشأ الحج أولا عندما بنى سليمان النبى والملك هيكلا للرب يهوه على هضبة جبل المريا فى أورشليم ووضع تابوت العهد وفي داخله قسط المن وعصا هارون والوصايا العشر وحل الرب في هذا الهيكل بكل مجده وصار اليهود يحجون إلى البيت الذى بناه سليمان أى أنه أصبح قبلتهم وكان يحدث أن يعصى بنى إسرائيل  يهوه فكان يغادر الرب المكان وعندما كانوا يرجعون كان يرجع إليهم وكان فى كل مرة يعصونهم فيه ويتركهم كان الغزاه يغزون أراضيهم وكانوا يهدمون الهيكل وكان اليهود يعيدون بنائه وكان آخر من بناه هيرودس الملك وكان أكبر مبنى دينى أنشئ على وجه الأرض يسع مئات الألاف من البشر وظل كذلك حتى  كانت كلمة يسوع .. هوذا يترك لكم بيتكم خرابا .. وفى سنة 70 م هدمه القائد الرومانى تيطس أثر ثورة اليهود الأولى ضد الرومان وهكذا كان هيكل سليمان هو قبلة بنى إسرائيل الوحيدة ولم يكن لبنى إسرائيل قبل العصر الهلينى فقد كانت المجامع نظاما يونانيا منتشرة عند اليونان واخذها اليهود منهم وعندما أنشأ اليهود المجامع (الكنيس) خصصوها لتعليم الصغار قراءة التوراة والصلوات وكان يسوع كثيرا ما يذهب يوم السبت لهذه المجامع المنتشرة فى قرى ومدن إسرائيل ولما دمرت قبلة اليهود أى الهيكل إلا أن مكانه رغم أنه اصبح خرائب ظل  حتى يومنا هذا هو قبلتهم الوحيدة يبكون على إحدى حوائطة (حائط المبكى) طالبين من الرب يهوه أن يساعدهم على إعادة بناءه مرة أخرى ، وكانت قبلة محمد رسول الإسلام هو الهيكل فى أورشليم قبلة اليهود ثم حولها إلى مكة بناء على طلب من الصحابى عمر بن الخطاب فإذا كان الإسلام واليهودية عندهم قبلة فرضتها عليهم ديانتهم بالحج أى الذهاب إليها  كما فرضت عليهم أيضاً  أن يتجه كل منهم إلى قبلته فى صلاته فيتجه اليهود نحو اورشليم والمسلمين إلى مكة أما فى المسيحية فليس علينا فرضا لأنه ليس لنا قبلة نحج إليها ولكن لنا القدس / أورشليم نتقدس بالذهاب إليها فلا يصح أن نطلق كلمة حاج على المسيحى الذى  ذهب إلى القدس ولكن نطلق عليه كلمة "مقدس"  وأكرر نحن لا نحج وليست عندنا قبلة ولا نتجه فى صلاتنا إلى مكان أرضى ولكن عيوننا إليه من حيث نورا اشرق علينا فى صعوده إلى السموات وقبل أن أنهى هذه الفقرة أود أن أذكر أن أورشليم الأرضية ما هى إلا رمز لأورشليم السمائية حيث قال لنا تلميذ يسوع : "و أنا يوحنا رأيت المدينة المقدسة أورشليم الجديدة نازلة من السماء من عند الله مهيأة كعروس مزينة لرجلها" (رؤ 21 : 2) لقد رأينا أن الهياكل المصنوعة بالأيدى تدمر لهذا قال يسوع أنتم هياكل الله الحى.. ما معنى هذا؟ أن الروح القدس يحل فينا فنصبح هياكل حية مقدسة  . ألم يقل : كونوا قديسين .. وأتنم نور العالم . إن كل مسيحى يعمل عملا صالحا فى حياته فليعطه الرب يسوع بركة ليصبح مقدسا فى أسمه المبارك ليكون مسيحيا حقيقيا وليس أسما فقط أى اسما على مسمى  كما يعطيه أيضا نعمة ليزور أورشليم الأرضية كما أطلب من ربى يسوع أن يجازى كل واحد كأعماله الصالحة ليكون له مكانا ايضا فى أورشليم السمائية 

*******************************

إلى رؤساء الطوائف المسيحية فى العالم 

حرام عليكم منظر كنيسة القيامة

توجد فى داخل كنيسة القيامة وخارجها حوالى 35 كنيسة أو مكان مقدس لكل طائفة من الطوائف الستة مكان أو كنيسة  فى كنيسة القيامة وهناك برتوكول أو إتفاقية بينهم تسمى الأستتسكو : وهى الإتفاقيات بين الطوائف المشتركة فى كنيسة القيامة باورشليم وهى تحدد حقوق كل طائفة ونظام الصلوات وغيرها - وأى تغيير يجب ان يتم بموافقة الستة طوائف التى لها أملاك فى كنيسة القيامة وهم : (Roman Catholic, Greek Orthodox, Armenian, Coptic, Ethiopian, and Syrian) هذه الإتفاقية عطلت أعمال كثيرة جدا لتصبح كنيسة القيامة فى شكل جيد لدرجة أنه إذا أريد ترميم صورة يجب أن يأخذ موافقة المسئولين والمشكلة أن كل طائفة تعتبر نفسها هى الرئيس مع أن يسوع المسيح كان واضحا أنه لم يعين رئيسا أو خليفة أو راعى رعاة من التلاميذ 

إلى رؤساء خاصة وشعوب الطوائف المسيحية  عامة فى اورشليم والعالم : أنظروا إلى بيوتكم كيف هى نظيفة ومجهزة ومزينة بأفخر أنواع البلاط والسيراميك والحوائط نظيفة ومكسوة والثريات النازلة من أسقفها .. أنظروا إلى كنائسكم خارج كنيسة القيامة كم هى فخمة وجميلة وقارنوها بكنيسة القيامة .. أقول لكم حرام عليكم .. الوساخة والقذارة التى على حوائط الكنيسة وأحجارها .. والسواد الذى يغطى الرسومات المتبقية من قرون ماضية على الخوائط والجدران والأرضية المهدمة والباب الثانى المقفول بالطوب يوجد باب واحد عرضة فتحته حوالى 6 أمتار يخرج منه آلاف المصلون دفعة واحدة وحتى مبنى القبر المقدس آيل للسقوط  ومحاط باعمدة حديدية .. إجلسوا معا كل واحد على كرسى وأتركوا كرسيا واحدا فارغا للسيد المسيح وأرونا نتائج لما ستفعلوه فى كنيسة القيامة أقدس مكان مسيحى على وجة الأرض .. عيب وألف عيب وحرام عليكم حال كنيسة القيامة بوضعها الحالى .. يا تلاميذ يسوع رؤساء طوائف المشتركة فى كنيسة القيامة أرونا أعمالكم بإيمانكم فنحن لا نستطيع أن نرى إيمانكم ومنظر وشكل كنيسة القيامة لا يسر وبالمناسبة فرحت عندما ذهبت كنيسة المهد فى بيت لحم على أعمال الترميم وكساء الأعمدة بالرخام وباقى الأعمال الأخرى وسلمت على كاهن الكنيسة وشكرته

*****************************

ما رأيناه من  الأماكن المسيحية المقدسة

أولا : الناصرة
بدء الجزء الدينى بزيارة مدينة الناصرة وهى تشتهر بأربعة أماكن مقدسة  (1)   كنيسة البشارة للاتين الكاثوليك أنشئت على بيت مريم ويوسف وفي الطابق السفلي من الكنيسة يقع الهيكل فى مغارة مريم، المغارة التي تروي التقاليد المسيحية الكاثوليكية أن الملاك بشر جبرائيل ظهر لمريم وزف إليها البشرى بأنها ستحمل المسيح في رحمها. وتحتوي الكنيسة على آثار وبقايا الكنائس السابقة وويوجد في داخلها معرض لصور فسيفسائية ملونة للعائلة المقدسة والعذراء وأبنها يسوع  هذه اللوحات الفسيفسائية  أعدتها جاليات مسيحية من شتى أنحاء العالم وكل دولة رسمت العذراء ويسوع بملامح شعبها وملابسها وكل لوحة تعبر عن الطابع القومي للدولة التي أرسلتها. (2) : كنيسة القديس يوسف (الناصرة)على مكان
عمله (محل النجارة) بنيت هذه الكنيسة كما تروي التقاليد حيث قضى يسوع جزءا من حياته فى عمله كنجار فيها وحول اليهود المتنصرين هذا المكان إلى كنيسة منذ الأيام الأولى ثم شيد البيزنطيون "كنيسة الرعاية" وفيها اكتشفت آثار بئر عام 1914، لكن بعد الاحتلال العربي تحولت الكنيسة إلى بيت سكن إلى أن جاء الصليبيون فشيدوا مكان البيت كنيسة كبيرة، لكنها عادت بيت سكن بعد رحيلهم اشترى الفرنسيسكان كل البيوت العربية في الناصرة عام 1600، وأعادوا بناء الكنيسة، ثم رمموها عام 1914.ثم أقيمت هذه الكنيسة الفرنسيسكانية عام 1914 فوق بقايا كنائس أكثر قدمًا وهي تقع في باحة بازيليكا البشارة.في القبو (الطابق السفلي للكنيسة) يمكن رؤية بئر مياه قديمة، لوحات فسيفسائية، مغر ومخازن للغلال من بقايا الناصرة القديمة في القرنين الثاني والأول قبل الميلاد  وتروي التقاليد أن إحدى المغارات  استعملت كمحل عمل ليوسف النجار. وهذه الكنيسة أيضا مثلها مثل كنيسة البشارة لللاتين، بنيت في مكان كانت فيه قرية الناصرة في فترة يسوع. في هذه الكنيسة يمكن ملاحظة الجذور اليهودية للمسيحية:فقد كان المصلون المسيحيون يؤدون فرض العماد اليهودي (التطهير) وبنوا في الكنيسة بركا لهذا الغرض (3) كنيسة البشارة للروم الأرثوذكس (كنيسة الملاك جبرائيل ) : تقع هذه الكنيسة فوق النبع الموجود داخل المغارة الذي كانت تستقي منه مريم العذراء والذي لا يزال كاؤه جاريا حتى الآن داخل هذه الكنيسة التي تعرف أيضًا حيث بالبشارة  تقسم الكنيسة إلى قسمين: مبنى الصلاة المركزي من القرن الـ 18 والقسم القديم الذي بقي بحالة جيدة من القرن الـ 12، الذي يمكن الوصول إليه من خلال ممر مقوس مزين من الداخل ببلاط عثماني. وفي القبو منبرا مرتفعا وخلفه المنبع الذي تتدفق منه مياه العين من فوق الكنيسة، عبر الكنيسة إلى السبيل الذي يقع في دوار مريم، المشهور أيضا باسم "بئر مريم".في طابق الكنيسة السفلي توجد مغاور تعود إلى القرن الأول وتشكل جزءًا من القرية القديمة، فيها جرن مع رموز لسر العماد ترقى إلى عهد الجماعة المسيحية الأولى وسبع درجات ترمز إلى مواهب الروح القدس، وبركة مرصوفة بالفسيفساء عليها رموز لستة أجواق الملائكة، والحجر في وسط البركة يرمز إلى المسيح، وعلى جدران البركة قناة صغيرة ترمز إلى نهر الأردن (4) كنيسة المجمع : [كنيسة الروم الملكيين (الكاثوليك)] وكتب عنوانا عند مدخلها  "The Synagogue" تقع في قلب السوق وتوصل إليها ساحة صغيرة بين المحلات والحوانيت، على لافتة.تعود قداسة هذا الكنيس القديم حسبما تروي التقاليد المسيحية إلى كون يسوع قد تعلم وصلى هناك.كذلك، في هذا الكنيس ألقى يسوع خطبته الشهيرة يوم السبت والتي أعلن فيها أمام أبناء قريته اليهود الناصرة بأنه المسيح.[في الفترة البيزنطية بدأ يزور المكان مؤمنون مسيحيون وفي العصور الوسطى تحول الكنيس إلى كنيسة ونسبت له "خطبة السبت". (5) جبل القفزة : أغاظت الخطبة التى قالها يسوع فى الكنيس اليهود من أهل قريته الناصرة فقالوا عنه أليس هذا النجار إبن يوسف  فدفعوا يسوع وجروه إلى جبل القفزة من أجل إلقائه من عليه، لكنه اختفى من وسطهم ويقول السكان المحليون أنه قفز من على الجبل من بينهم وسموا الجبل "جبل القفزة ؟ (6) ليس هذا بيت يسوع؟‎ أكتشف حديثا آثار بيت فى الناصرة قديم يرجع للقرن الأول الميلادى هو ليس بيته ولكنه يعطى فكرة عن البيت الذى كان يعيش فيه يسوع فى هذا الزمن

**************************

ثانيا : جبل الكرمل

يوجد على هذا الجبل مكانين مقدسين (1) كنيسة  ستيلا مارس the Stella Maris Church يوجد فى هذه الكنيسة كهف كان يختبئ فيه إيليا وتعوله الغربان [ وكان إيليا فى العادة يلبس ثوبًا من الشعر (مسوحًا) ومنطقة من الجلد (2 مل 1 : 8) وكان يقضي الكثير من وقته في البرية (1 مل : 17 : 5 وص 19) وكانت إيزابل قد ساقت زوجها آـخاب وشعب بني إسرائيل إلى عبادة البعل فقد تنبأ إيليا بأن الله سيمنع المطر عن بني إسرائيل واعتزل النبي إلى نهر كريت وكانت الغربان تعوله وتأتي إليه بالطعام] الصورة الجانبية إلتقطها لتمثال إيليا فى الكهف وهناك وقد سلطت افضاءة على وجه التمثال ولكنى لاحظت أن الظلال الموجودة خلف التمثال تشبه إلى حد كبير لطائر (2) كنيسة المحرقة أو دير المحرقة - MUHRAQA: فى هذه الكنيسة مذبح من الحجارة المرصوصة فوق بعض فى هذا المكان وضع إيليا ذبيحته ونزلت نارا إلتهمت هذه الذبيحة - حسب ما ورد فى العهد القديم [وفي السنة الثالثة من الجفاف قابل النبي ايليا (نبيا عاش قبل يسوع ب 9 قرون ويسمونه المسيحيين هناك إلياس ويسميه المسلمين الخضر كما يسمون مار جرجس الخضر أيضا) عوبديا وكيل أخاب ملك اسرائيل وكان عوبديا مؤمنا ً بإله إسرائيل يهوه واتفق معه على مقابلة الملك وطلب ايليا من الملك أن يجمع الشعب إلى جبل الكرمل وأن يحضر معه أنبياء البعل وعشتروت ليرى أيهما يرسل نار تلتهم المحرقة الرب أم البعل فصلى أنبياء البعل ولكن لم يكن من مجيب لصلاتهم ولكن لما دعا ايليا الرب استجاب له ونزلت نار من السماء التهمت المحرقة ويشير التقليد إلى أن هذه المعجزة تمت على جبل الكرمل في مكان يدعى حاليا ً المحرقة فأقر الشعب بأن الرب هو الإله الحقيقي وبناء على أمر ايليا قتل أنبياء البعل وعندئذ أعلن ايليا بأن المطر سوف ينزل ]  

*******************************

ثالثا : قانا الجليل أو كفر كنا

وذهبنا إلى قرية قانا الجليل التى إشتهرت بأنها المكان الذى صنع فيه يسوع أول معجزة حيث كان يحضر عرسا وفرغ الخمر الذى كان يقدم للحاضرين ولما كانت أمه تساعد وتخدم اصحاب الحفل فعرفت ضيقتهم أن الخمر نفذ ولأنه إبنها وشاهدت الكثير فى طفولته فإنها كانت الوحيدة التي تعلم جيدا من هو يسوع ألا وهو المسيا المنتظر (المسيح) وأخبرت  إبنها قائلة:" ليس لديهم خمر"  فصنع يسوع أول معجزة بتحويل الماء إلى خمر وما زال أهل القرية يبيعون الخمر فى محلات خاصة ويباع فى زجاجات كتب عليها خمر قانا  كما يصنعون نوعا آخر من خمر الرمان وعرس قانا الجليل  (يو 2: 1) أول معجزة للرب يسوع  لقد كانت هذه أولى آيات المسيح التي أتى بها في قانا الجليل. فاظهر مجده وكان معه ستى من تلاميذة لأنه لم يكن قد إختار الباقيين بعد وأول معجزة لها مكانة خاصة فى قلوب الأقباط  وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية كل عام يوم 13 من شهر طوبة القبطي والموافق 21 من شهر يناير الميلادي بعيد عرس "قانا الجليل" وهو من ضمن الأعياد السيدية السبعة الصغرى، وهي: "عيد الختان" ودخول السيد المسيح إلى الهيكل ومجيئه إلى أرض مصر، وعرس قانا الجليل، والتجلي، وخميس العهد، وعيد تجديد توما " ومن الطريف أن الأقباط  ينشدون لحنا خاصا فى الأعراس والأفراح يقال في مناسبتين فقط فى عيد عرس قانا الجليل وفي أعراسهم (الإكليل وحل زنار العروسين) .. وبلدة قانا الجليل يطلق عليها الأهالى  كفر كنا وهى بلدة عربية في الجليل بالأراضى المقدسة التي تقع على بعد 18 كم غرب بحيرة طبريا و9 كم شمالي مدينة الناصرة وبهذه البلدة كنيستين بإسم قانا الجليل وبينهم حارة (شارع صغير) وكانت الكنيستين فى الأصل كنيسة واحده بناها البيزنطيون المسيحيون ثم هدمت مرة أثناء الإحتلال الفارسى وأعيد بنائها وهدمت مرتين أثناء الإحتلال العربى الإسلامى للإراضى المقدسة مرة فى عصر الخليفة الحاكم بأمر الله ومرة فى عصر المماليك وقامت مكانها اليوم كنيستين وكلتاهما تسمى "كنيسة العرس" وكل منهما بها آثار من الكنيسة البيزنطية المسيحية ويزور الكنيستين مليون مسيحى سنويا وأسم قانا الجليل ظل يتردد بين المسيحيين منذ 2000 سنة وحتى اليوم وبمختلف لغات العالم حيث يقرأ (يو 2) " وبعد ثلاثة أيام كان عرس قانا الجليل " فى أى عرس يتم بين رجل وأمرأة مسيحيين فى العالم  ومن الطريف أنه قضت التقاليد أن يأتى الذين تزوجوا فى بلادهم بآداء طقوس دينية تسمى "تجديد سر الزواج " وتتم فى الكنيسة الأرثوذكسية بقانا الجليل خاصة ويأتى إليها متزوجين من الهند والأكوادور  وتايلاند وبلاد أخرى عديدة فى مواسم معينة أما السكان المحلييين فيجرون هذا الطقس سنويا فى الربيع والكنائس هى (1) كنيسة الآباء الفرنسيسكان  :  قام الآباء الفرنسيسكان بشراء المكان سنة 1879، وبنوا الكنيسة الحالية سنة 1881. وبسبب بعض القيود على بنائها في ذلك الحين، لم تسنح لهم الفرصة لدراسة المكان من الناحية الأثرية، ولكنهم بعد عدة سنوات اجروا الحفريات فتبين لهم ان المكان يعود إلى كنيسة قديم منذ زمن المسيح. ووجد في قبو الكنيسة جرة تعود للعهد البيزنطي، وأخذت إلى كاثيدرائية كولون في ألمانيا. يمكن مشاهدة نسخة عنها في القبو. ووجد في ارض الكنيسة فسيفساء تعود إلى القرن الرابع الميلادي عليها كتابة آرامية تقول ما يلي: " إكراما لذكر يوسف بن تنحوم ابن بوتا وأولاده الذي عمل هذه الفسيفساء قليكن مباركا آمين". كما وجدت خارج الكنيسة لجهتها الشمالية فسيفساء أخرى وساحة مبلطة تعود للقرن الخامس الميلادي، وحجارة أعيد بناؤها في مناسبات متعددة ربما تعود إلى ما قبل المسيح.  

يوجد في الزاوية الشرقية من قبو الكنيسة، بئر يظن البعض ان الخدم استقوا منه الماء الذي صبوه في الأجران فتحول خمرا، والأرجح أنهم احضروا الماء من النبع الموجود في مدخل كفركنا الجنوبي حتى يومنا هذا، والذي لا يبعد عن بيت العرس أكثر من 400 متر. أما المياه المتواضعة في قانا، كما قال احد الشعراء "فعندما شاهدت سيدها المسيح أحمّر وجهها خجلا".  (2) أما الكنيسة الأرثوذكسية، ففيها جرنان حجريان كبيران يظن البعض أنهما من الأجران الستة التي كانت على زمن المسيح، عندما وضع أجوبة تحويل الماء إلى خمر، إلا ان الحقيقة تدل على كونهما جرني معمودية قديمان.(3) كنيسة نتائيل في الجهة الشمالية من بلدة قانا شيد الآباء الفرنسيسكان كنيسة تحمل اسم نتائيل ابن تولومي، على اسم أحد سكان قانا الذي آمن بالمسيح.

***

أجازة شهر لزيارة القدس

4/2/2017م

قضت المحكمة الدستورية العليا برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، بعدم دستورية الفقرة الأولى من المادة "71" من قانون نظام العاملين المدنيين بالدولة الصادر بالقانون رقم 47 لسنة 1978، والبند رقم "1" من هذه الفقرة، فيما تضمناه من قصر نطاق تطبيق أحكامهما على أداء فريضة الحج، دون زيارة بيت المقدس بالنسبة للعامل المسيحى الديانة.

وأقامت المحكمة حكمها استنادًا إلى أن "التنظيم الذى أتى به النص المطعون فيه لم يتضمن تقرير الحق فى إجازة وجوبية للعاملين المسيحيين المخاطبين بأحكام قانون نظام العاملين المدنيين بالدولة، لمدة شهر بأجر كامل، ولمرة واحدة طوال حياتهم الوظيفية، لزيارة بيت المقدس، مع عدم احتسابها ضمن الإجازات الاعتيادية المقررة بذلك القانون، وقصر منحها على أداء فريضة الحج، فإن هذا التنظيم يغدو تنظيمًا قاصرًا غير متكامل، لا يحيط بالحقوق والحريات التى كفلها الدستور من مختلف أقطــــــــــارها وجوانبها، ويكون بذلك قد أخل إخلالًا جسيمًا بها، بما يفقدها تكاملها وترابط أجزائها، ويقع من ثم مخالفًا لنصوص المواد "1، 4، 12، 13، 14، 53، 64، 92" من الدستور".

***

يديعوت تشكر النظام المصري: منح الأقباط إجازة الحج خطوة على طريق المساواة بالمسلمين

وطن| 07 فبراير 2017
أحد المواضيع التي تشغل كثيرا الأقلية المسيحية في مصر خلال الأيام الأخيرة هو حكم غير مسبوق أصدرته المحكمة الدستورية، يقربهم خطوة جديدة نحو المساواة مع الأغلبية المسلمة.
هكذا علقت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على حكم أحقية المسيحيين في شهر إجازة بأجر كامل للحج للقدس المحتلة، أسوة بفريضة الحج عند المسلمين.
وذكرت الصحيفة أن مصر كانت حتى الآن تمنح إجازة مدفوعة الأجر للموظفين المسلمين فقط الذين يسافرون لآداء مناسك الحج، فيما لم يحظ الموظفون المسيحيون الذين بدأوا خلال السنوات الماضية السفر للحج إلى القدس في عيد الفصح بامتيازات مماثلة. حسب ترجمة موقع مصر العربية.
وقضت المحكمة الدستورية العليا الأحد الماضي 5 فبراير 2017 بمنح الموظفين المسيحيين إجازة شهر لزيارة القدس براتب كامل أسوة بالموظفين المسلمين.
وأوضح روعي كايس محرر الشئون العربية بالصحيفة أن الكنيسة القبطية في مصر لا تسمح رسميا لأتباعها للسفر إلى القدس، بدعوى أنها مدينة محتلة. وهو الموقف الذي تبناه البابا شنودة الثالث بعد معاهدة السلام مع إسرائيل، وقد أدى هذا الموقف إلى مواجهة بينه وبين الرئيس المصري آنذاك أنور السادات.
وتابع :لكن منذ وفاة شنوده في 2012، بدا أن الحظر في طريقه للتلاشي، وبحسب التقديرات يسافر سنويا آلاف الأقباط إلى إسرائيل. وسُجلت في 2015 سابقة تاريخية: زار تواضروس الثاني رئيس الكنيسة القبطية الذي خلف شنودة القدس للمشاركة في جنازة مطران القدس.
وصرح المحامي نجيب جبرائيل صاحب الدعوى القضائية التي نجم عنها الحكم السابق أنه ورغم أهمية الحكم، إلا أنه يصعب تنفيذه عمليًا، بالنظر لموقف الكنيسة الخاص بحظر سفر المسيحيين للقدس في ظل احتلال إسرائيل لها. لكنه أشار إلى أن طوائف مسيحية أخرى لا تحظر السفر للقدس يمكن أن تستفيد من الحكم، مثل الكاثوليك والطائفة الإنجيلية.
وختم كايس بالقول:تعتبر العلاقات في ظل نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي بين الدولة والكنيسة القبطية أفضل من الماضي، لكن ما زالت الأقلية القبطية تتطلع للمزيد من أجل الحصول على مساواة كاملة في مصر.

****************************************************************************** *****************************************

الجزء الثانى

الرحلة الثانية لأورشليم / القدس - أبريل 2015م

كتب المنتصر محمد رحومة

الي القلوب المتحجرة .. الي الذين ورثوا المسيحية ولم يرثوا الملكوت .. كيف قتلوا المتنصرة عايدة .. انتشر خبر تنصرها في الضفة الغربية .. اخوها طعنها ٢٠ طعنة بالسكين في كل انحاء جسمها ونزفت حتي ماتت .. هذا فيديو صورته اختها دالين التي امنت هي ايضا ومعها طفلان وتعيش في ٠٠٠ لا ثمن لنا علي الارض لكن ربنا يسوع المسيح جعلنا ملح ونور وكتب اسامينا  .. في سفر الحياة .. كل متنصر يعلم ان هذا مصيره القتل والتمثيل بجثته .. ولكننا لا نخاف فاذا قتلوا الجسد فالروح تبقي خالدة في السماء .. اطلب منكم انقاذ دالين واولادها الملايكة الصغار الذين رايتهم وصليت معهم

****************

«إنهضي يا أورشليم / أنيرى وأرينا جلالك »

هناك مدن كثيرة فى العالم بها آثار وقصور فخمة وحصون ضخمة وكنائس بها تحف ونفائس كلها جميلة ولكنها بلا روح إن زيارة مدينة القدس ( أورشليم ) بمواقعها التاريخية والدينية والأثرية الكثيرة تجربة غير عادية لأي مسيحى خاصة الأقباط المتدينين بالطبيعة فالمدينة تثير المشاعر التى لا يمكن أن توصف  .. أورشليم هى المدينة التى تأسر القلوب .. فالمدينة  القديمة لم تتغير كثيرا من العصر الرومانى والبيزنطى المسيحى ثم الإسلامى  بأزقتها  وكنائسها وبيوتها صحيح أنها حدثت بها تغييرات ولكنها لم تؤثر فى طبيعتها الحجرية حيث تشاهد مدينة كاملة مبنية بالأحجار فالقانون العثمانى نص على عدم بناء أى بيت يسكنه الناس  أو دار عبادة إلا بالأحجار وما زال هذا القانون ساريا حتى الآن وستشاهدون المغارات والكهوف فى داخل الكنائس لكل منها ذكرى معجزة أو قصة أو حدث وراء خطوات يسوع وهناك فى الأراضى المقدسة على آثار قدمية مشيت لأرى الأماكن الذى كرز فيها ووراء خطى الجموع ذهبت لعلى أرى ما رأوا فرأيت آثارهم .. ذهبت لأورشليم وأنا أردد فى نفسى : أخبرني يا من تحبه نفسي: أين ترعى؟ أين تربض عند الظهيرة؟.

صلاة : ربى يسوع .. آمنت الجموع بك فمشوا ورائك حفظوا تعاليمك نفذوا وصاياك  فطلعت ورائهم على جبال الأراضى المقدسة وهضابها وتذكرت ما فعلته من أعاجيب فى كل موقع ونزلت فى سهولها وبراريها وكلى آمل حينما أسير  أخطو على آثار قدميك فأتبارك ألم تقل المرأة ناذفة الدم إن لمست هدب ثوبه أبرأ ..  ها هى  أورشليم الأرضية تباركت بخطوات الأنبياء وتقدست بخطواتك .. إلهنا يسوع ليتك تدعو جميع ألأقباط ليزوروا أورشليم الأرضية وتقبلهم أيضا فى ملكوتك الذى هو أورشليم السمائية التى قيل عنها (أشعيا ٦٠، ١٩-٢١) لا تكون الشمس من بعد نورا لك في النهار ولا ينيرك القمر بضيائه في الليل بل الرب يكون لك نورا أبديّا وإلهك يكون جلالك. لا تغرب شمسك من بعد وقمرك لا ينقص. لأنّ الرب يكون لك نورا أبديّا وتكون أيّام مناحتك قد انقضت ويكون شعبك كلّه أبرارا وللأبد يرث الأرض. وهو فرع غرسي وعمل يدي وبه أتمجد.

***************************

أساقفة يزورون كنيسة القيامة

20/11/2015م فى كلمة له مسجلة بالفيديو  خلال لقاء معه ببرنامج "مصر اليوم" على قناة "الفراعين" - طالب الإعلامي توفيق عكاشة البابا تواضروس الثاني بفتح باب الحج للمسيحيين في القدس ليزوروا المقدسات المسيحية، قائلًا: "أبوس إيدك يا قداسة البابا افتح باب الحج للمسيحيين في القدس". وأضاف عكاشة -أنّ اليهود لا يعترفون أو يقرون بالديانة المسيحية، ومن الضروري أن يعرفوا أن مصر بها مسيحيين سيزورون القدس وأشار إلى أنّ اليهود زعموا أن سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلَّم" سرق التوراة وترجمها من العبرية إلى العربية وادعى أنه قرآن، وأنه لا يوجد نبي اسمه "محمد" ولا كتاب اسمه "قرآن" وكان الراحل البابا شنودة الثالث يُصر على رفض ذهاب المسيحيين المصريين إلى القدس للحج ولكن يقولون أن بداية الغيث قطرة .. نزف بشرى سارة لمحبى المدينة العظيمة أورشليم صلى اليوم  2/8/2015م بالقدس وبكنيسة القيامه نيافه الانبا يسطس رئيس دير الانبا انطونيوس  بالبحر الأحمر وأقام قداس الأحد بكنيسه العذراء مريم  (وفى الصورة نيافة الأنبا يسطس أمام كنيسه راس القبر المقدس وراء القبر فى كنيسة القيامة وبجانبة فرح سلوى رزوق Farah Salwa Razzouk وهو من أهالى القدس وأرخن قبطى كبير من أراخنة الكنيسة القبطية هناك)  ويعتبر نيافته هو أول اسقف يزور القيامة فى عهد قداسة البابا المعظم تاوضروس الثانى  ومما يذكر أنه فى ابريل 2015م قام بالتقديس أكثر من 6 آلاف قبطي من طوائف الأرثوذكس والكاثوليك والبروتستانت والروم الأرثوذكس وسافروا على عدد من رحلات الطيران مباشرة إلى تل أبيب ومنها إلى القدس. - ولم يكن الأنبا يسطس وحده هو الذى زار القدس فقد قام الانبا أرساني أسقف هولاندا  فى مارس 2015م بتنظيم رحلة على مستوى سياحي وذهب لزيارة الأراضي المقدسة في إسرائيل في رحلة امتدت 11 يوما وأيضا فى يوم 11/10/2015م  صلى نيافه الانبا يوحنا أسقف الوراق بالجيزة بمصر. بقداس الأحد بكنيسة راس القبر المقدس (فى كنيسه القيامه ) للأقباط الأرثوذكس بالقدس الصورة السفلى  

(الصورة اليمنى) فى اليوم 24/1/2016م بقداس الأحد  بكنيسه القيامه للاقباط الأرثوذكس بالقدس صاحبي النيافه الانبا تودوسيوس اسقف الجيزه - والأنبا بطرس اسقف شبين القناطر وبجانبهم الأستاذ فرح بعد مشاركتهم بقداس عيد الغطاس والصلاه الرسمية على مياه نهر الاْردن ( بالمغطس ) بدلاً عن مثلث الرحمات مطراننا الانبا ابراهام نيح الله روحه

 

 

 

 

 

 

 

 

***************************

يوسف زيدان : الأمويين قاموا بتركيب قصة الإسراء

أما المعراج 'فمعرفش جابوه منين'

 

من الطرائف

بيت المقدس هو الهيكل اليهودى

أطلق العرب على الأراضى المقدسة بيت المقدس .. ومعنى البيت في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي هو : " مسكن ، منزل ، دار مبيت " أى أن البيت هو مكان لسكنى الله القدوس وهناك حجرات مخصصه له وكان فى هيكل سليمان مكان يسمى قدس الأقداس لا يدخله الكاهن إلا مرة فى السنة وخارج بيت الله هذا كانت تقدم الأضاحى  وتقام طقوس العبادة من الصلوات وسائر العبادات الأخرى  

سمعنا فى وسائل الإعلام الإسلامية المرئية والمسموعة أن للكعبة عدة أسماء وردت في القرآن وهي : 1. الكعبة :  (سورة المائدة 5 الآية 97)  2. البيت : (سورة آل عمران 3الآية  96) (سورة آل عمران 3 الآية  97) 3. البيت العتيق : ( سورة الحج 22 الآية 29 ) (سورة الحج 22الآية  33) 4. البيت الحرام  :  (سورة المائدة 5 الآية 2)  (سورة المائدة 5 الآية 97)  5. البيت المعمور :  (سورة الطور 52الآيات  1 - 4)  6. البيت المحرم :   (سورة إبراهيم 14الآية  37) يلاحظ أن أسماء الكعبة جميعها بها أسم "البيت" وفى نفس الوقت سمى العرب المسلمين أورشليم اسماء عدة أهمها  "بيت المقدس أو " البيت المقدس " فمن أين أتت كلمة البيت ؟ والمفاجأة  الكبرى أن كلمة "البيت" كلمة ذكرها يسوع المسيح بذاته قبل الإسلام بأكثر من 600 سنة ووردت فى ألإنجيل  ويقصد بها هيكل سليمان الذى هو قبلة اليهود وإليه تتجه صلاتهم فقال  (لوقا 11: 51)"من دم هابيل الى دم زكريا الذي اهلك بين المذبح والبيت  نعم اقول لكم انه يطلب من هذا الجيل. " المذبح الذى قصده يسوع هو مذبح القرابيين عند مدخل الهيكل  بينما “بيت لله” يشير إلى مبنى الهيكل اليهودى  نفسه الذي كان فيه حجرتان الخارجية التي تُدعى “المقدس أو القدس ” والداخلية التي تُدعى “قدس الأقداس”. فأخذ العرب كلمة بيت وكلمة المقدس وهى حجرة فى البيت وأطلقوا على  الأراضى المقدسة كلها إسم القدس أو بيت المقدس أى البيت الذى فيه حجرة أو القدس أو المقدس أو البيت المقدس الذى هو هيكل اليهود .. وقد أخذ الإسلام كلمة البيت من هيكل اليهود (ومما يذكر أن  البيت الذى هو  هيكل سليمان فى أورشليم كان قبلة محمد رسول الإسلام والمسلمين لعدة سنين  قبل أن يطلب الصحابى عمر بن الخطاب من محمد رسول الإسلام أن تكون قبلتهم الكعبة) ثم اطلقوا أسم "البيت"على الكعبة سواء أكان كلمة مفردة أو اضيفت لها كلمة أخرى أما عن البيت (هيكل أورشليم اليهودى) فقد تركه الله ليصير خرابا   حسب قول المسيح : "هوذا يترك لكم بيتكم خرابا " (مت 23: 38) وفعلا خرب هذا الهيكل تيطس القائد الرومانى سنة 70 م  وعندما أحتل المسلمون الأراضى المقدسة أقام مروان عبد الملك سنة 70 هـ  على خرائب الهيكل اليهودى ما أسماه قبة الصخرة على نفس مكان خرائب هيكل اليهود واليوم هناك مشكلة أن اليهود يريدون أقامة هيكلهم "البيت" مكان قبة الصخرة  التى للمسلمين وهم يبكون أسفل الحائط الغربى طالبين من الرب يهوه أن يمكنهم من إعادة بنائه  .. وفى برنامج الزيارة  كان مسموح لنا بزيارة قبة الصخرة على أساس أننا عرب مسيحيين ودخلناها من باب المغاربة وفيها مكانين الأول صخرة والمكان الثانى مغارة وغير معروف  تاريخهما الحقيقى  بالضبط فالمراجع لم تشير إلى وجود صهرة أو مغارة فى أبنية الهيكل اليهودى وفى ساحة الهيكل اليهودى (قبة الصخرة الآن) كان يسوع يعيد الفصح فى أورشليم حسب عادة اليهود منذ طفولته وفى الثلاث سنين ألأخيرة كان يعلم ويكرز  فى حياته فهو مكان مقدس للمسيحيين ايضا خاصة الساحة الخارجية وكانت مفتوحة للجميع وجزء من المبنى كان يسمى  فناء النساء وفى الناحية الأخرى من مسطح الهيكل  أنشأ المسلمين جامع أسموه المسجد الأقصى غير قبة الصخرة  

 

البرنامج 'هنا القاهرة' مع الإعلامي عمرو أديب. قال صاحب عزازيل، الحاصلة على جائزة البوكر العربيّة، في تعليق على زيارة بابا الإسكندرية، تواضرس، للقدس الشريف، إن 'لا قدسَ في المسيحيّة، حيث عاش اليهود، قبل المسيحيّة بمئتي عام على أمل المخلّص، أسموه ماشيح، وهي كلمة بالعبريّة تقابلها بالعربيّة، الممسوح بالزيت المقدّس، ما سبّب جلبةً داخل الدولة الرومانيّة؛ فقام عدد من اليهود بالتواطؤ مع الدولة الرومانية لإخبارهم بكل من يدّعي النبوة، حتى جاء الملك إليانوس، وقرر تدمير عاصمة اليهود، أورشليم، أو كما يسميّها اليهود بيت همقداش (بيت المقدس)، وأمر بمسحها عن الوجود، وكان ذلك'.

وأكمل صاحب ظل الأفعى بالقول إنه في العام 70 ميلاديّة، ركّز المسيحيّون على المدينة التي بناها إليانوس، وأسموها إيلياء، حتى عندما فتحها عمر بن الخطاب كان اسمها كذلك، وقال إن ما نسميها بـ 'العهدة العمريّة' هي تعهد بن الخطاب لأهل إيلياء، وهي لا تحتوي كلمة القدس.

وتبنى يوسف زيدان طرح الكاتب الصهيوني مردخاي كيدار، حرفًا بحرف، حيث يدّعي زيدان أنه بعد الفتح الإسلامي للقدس الشريف، ومع ظهور الثورة الزبيرية، التي حرمت بني أميّة الحج، اضطر بنو أمية لبدء تشييد صرح ديني لإضفاء صبغة دينية على حكمهم وقاموا 'بتركيب' قصّة الإسراء والمعراج على القدس، حيث ذكر الإسراء في القرآن الكريم، أما المعراج 'فمعرفش جابوه منين'.

وقام أديب بالتساؤل: 'انت عايز تقنعني إن القدس مش مدينتنا؟' فأجاب زيدان 'مقداش (المقدس) كلمة عبريّة، ومفهوم بيت المقدس مفهوم عبراني'.

وفي ما بعد، تبنّى زيدان رأي البروفيسور الصهيوني نيسيم دانا، رئيس وحدة العلوم الاجتماعية في جامعة أرئيل الاستيطانيّة، القائل إن الإسراء والمعراج 'كان إلى المدينة المنورة لا إلى القدس الشريف'.


وقال زيدان إن القدس لم تكن يومًا قبلة المسلمين أبدًا في صلاتهم، حيث أن الرسول الكريم اتجه شمالًا، مثلما تتجه اليهود إلى الشمال، أي يهود يثرب.

وقال زيدان إن الصراع العربي-الإسرائيلي قائم على 'لا سبب'، حيث أن القادة في الجانبين يضحكون على شعوبهم.

 

 

 الروائي والباحث المصري الشهير، يوسف زيدان، في ترويج الرواية التوراتية عن تاريخ القدس، وذلك خلال لقائه في برنامج «ممكن» مع الإعلامي خيري رمضان، المذاع على فضائية «CBC». حيث قال باللغة العامية: «ايليا المدينة المسيحية أورشليم بيت همقداش ده اليهودية، المدينة نفسها تاريخها اقدم  بكتير انما في الوقت اللي كان في اليهود بعد سليمان حسب التاريخ اليهودي العام يعني حصلت خناقات وانقسمت دولتهم بقي في مملكة في الشمال ومملكة في الجنوب اللي هي يهوذا والسامرة وكل وحده لها عاصمة فالعاصمة بتعت يهوذا أورشليم تقول اصلها كنعاني ليكن  بس هما سكنوها وعلشان يقدروها عملولها  لقب تسميه "بيت همقداش أورشليم" أي "بيت المقدس".. لما ادمرت بقي المدينة علي يد هادريانوس اتبنت مدينة تانية في ظل المسيحي ايليا كل الاشارات ليها».

 

 

الحائط الغربي (حائط البراق) وهار هبيت (الحرم القدسي الشريف) وبيت همقداش (المساجد والساحات)

 

يعتقد اليهود أن الحرم القدسي الشريف المقام على جبل موريا هو “هار هبيت” (جبل البيت) “مسكن الرب” والمكان الذي حاول فيه إبراهيم التضحية بابنه إسحاق وحسب نفس المعتقدات فإن الإنسان الأول خلق في جبل موريا مركز العالم. وتفيد نفس الرواية أن الملك داوود عليه السلام اشترى قطعة الأرض بخمسين “شيقل” من أرفانة اليبوسي وبنى فيه “مذبحا للرب” وأحضر إليه “تابوت العهد”. وبذلك يكون الملك داوود مؤسسا للعمل الرباني في المكان وباني العلاقة بين “شعب إسرائيل وهار هبيت في القدس عام 1006 قبل الميلاد. ولأن الهيكل لم ينتهي في عهده قام ابنه سليمان عليه السلام بتكملته وفي عام 586 قبل الميلاد قام نبوخذ نصر البابلي بتدمير الهيكل وسبي اليهود فيما أصبح يعرف بالسبي الأول لليهود. غير أنه تم بناء الهيكل الثاني بعد أن رخص لليهود بذلك الملك الفارسي كورش في عام 515 قبل الميلاد. لكن الرومان دمروه مرة أخرى عام 70 ميلادي ويعتقد اليهود أن بقايا “الهيكل” الأول والثاني موجودة حتى هذا اليوم أسفل الحرم القدسي الشريف، ولهذا السبب جرت الحفريات أسفل الحرم القدسي الشريف من أجل الكشف عن بقايا “الهيكل”. غير أن الحفريات التي أجريت أسفل الحرم القدسي الشريف منذ ذلك الوقت وحتى هذا اليوم لم تكشف عن أية أثار للديانة اليهودية في المكان أو في محيطه الأمر الذي يدحض الرواية الدينية اليهودية أو الصهيونية في هذا المجال وكل ما كشف عنه هو أثار إسلامية. وحسب الرواية الدينية اليهودية فإن تدمير “الهيكل” الأول والثاني وعدم معرفة موقع “قدس الأقداس” أحدث انقلابا في الديانة اليهودية التي أجبرت على ملائمة نفسها مع الواقع الجديد المتمثل بالحياة من دون “الهيكل” إلى حين بناءه بعد ظهور “المشيح” في الديانة اليهودية ونتيجة لذلك صدرت عن الحاخامية الرئيسية في إسرائيل ومن بعض المرجعيات الدينية اليهودية المهمة فتوى تمنع على اليهود الدخول إلى “هار هبيت” أو الصلاة فيه خشية “تنجيسه”. والسبب الرئيسي حسب اعتقادهم في صدور هذه الفتوى هو عدم معرفتهم بموقع قدس الأقداس واختلاط اليهود ورؤيتهم للأموات أو الاختلاط مع بشر لمسوا أو رأوا أموات، وعدم وجود بقرة حمراء من غير بقع التي من غبار قدميها يتطهر اليهود بعد خلطه بالمياه   ورغم الفتاوى والمواقف المختلفة للمؤسسات الدينية الرسمية والمرجعيات الدينية، إلا أنها تصر أن “جبل الهيكل” (الحرم القدسي الشريف) هو ملك أبدي لشعب إسرائيل ولا يجوز التنازل عنه للكفار المسلمين مهما كانت الأسباب. وفي رسالة بعثها الحاخام الرئيسي الأكبر للسفارديم بقشي دورون لإيهود براك في كامب ديفيد يبلغه فيها رفض الحاخامية الرئيسية لأي تنازل عن المقدسات اليهودية في القدس وطالبه فيها بإشراك الحاخامية الرئيسية في المفاوضات لتحديد مستقبل القدس والمقدسات لجميع الأديان   ومقابل الموقف الرسمي للمؤسسة الدينية اليهودية وغيرها تنشط حركات دينية وغير دينية مثل حركات “حباد وحي وقييم، وأمناء جبل الهيكل” وبدعم من المؤسسات الرسمية في البحث عن بقرة حمراء من غير بقع في مختلف أنحاء العالم وتربية أطفال متدينين لم يرو أمواتا ويمنعون من مخالطة البشر من أجل المحافظة على طهارتهم في أحد الكيبوتسات شمال مدينة حيفا داخل فلسطين عام 1948. بهدف التحضير لهدم الأقصى وبناء الهيكل مكانه.  وطموح هذه الجماعات من وراء هدم المسجد الاقصى وبناء “الهيكل” مكانه هو عودة اليهود من المنافي وبناء دولة الشريعة اليهودية   

***************************

وسف زيدان يسكب الزيت على النار.. يؤكد: «الدين» وراء تعقيد القضية الفلسطينية.. «القدس» يهودية وعربية ولا داعي للصراع.. «تجار الحروب» المستفيد الوحيد من اشتعال الأزمة.. الحمقى وحدهم وقود للحرب المقدسة
الثلاثاء 08/ديسمبر/2015 - 09:21 م يرنا أبو نادي
بدت التصريحات التي أطلقها الدكتور يوسف زيدان في الفترة الأخيرة، كشعلة أضرمت النار في سلة الحطب، لتتعالى في وجهه نوبات السب وتفتح أمامه أبواب المحاكمات والمطالبين بضروريتها.
فقد كان إنكاره الصريح للمعراج، وإصراره على أن المسجد الأقصى المذكور في القرآن ليس نفسه الموجود حاليًا في فلسطين، بمثابة أعيرة نارية لم يحتملها المجتمع، وما لبث أن هب ثائرًا ضده، ليلتزم زيدان ببعض الصمت الذي غلف موقفه.
وبعد أيام قليلة من صمت زيدان، أعلن صباح اليوم أنه سوف يرد على كل التأويلات حتى تتضح حقيقة تصريحاته أمام أعين الناس والمجتمع – على حد قوله -، مشيرًا إلى أنه سيصدر 7 بيانات حول موضوع الإسراء والمعراج والمسجد الأقصى، وستأتي تلك البيانات تباعًا.

بيت همقداش
وجاء في البيان الأول الذي أصدره زيدان اليوم: "في حالة الرجوع للوراء للبحث في الأحقية التاريخية لمدينة القدس، فإن "بيت همقداش، إيلياء، بيت المقدس" هي بحسب القياس الارتدادى في الزمن: مدينة عربية مسلمة لمدة ألف سنة تقريبًا، وسابقًا مدينة سريانية (آرامية) مسيحية لمدة ثمانمائة سنة تقريبًا، وسابقًا مدينة عبرية يهودية لمدة خمسمائة سنة تقريبا، وسابقًا مدينة فلسطينية لعدة قرون، وسابقًا مدينة يهودية لعدة قرون، وسابقًا مدينة كنعانية لعدة قرون.. وهو ما يعنى إجمالًا إنها تاريخيًا مدينة لكل هؤلاء الأقوام على اختلاف أعراقهم ودياناتهم.

أضاف زيدان: "من وجوه المكر اليهودى المعاصر والعربى، إسباغ الطابع الدينى على الصراع السياسي حول ملكية المدينة، لتأجيج هذا الصراع وإبقاء جذوته مشتعلة لخدمة تجار الحرب ومصالح الذين بيدهم السلطة من اليهود والعرب المعاصرين.

الحرب المقدسة
ومن هنا تتعالى دعوات اليهود اليوم ومزاعمهم بأن "القدس هي العاصمة الأبدية لدولة إسرائيل" فترد عليها الدعوات، والمزاعم العربية المكسوة بالطابع الدينى "القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين"، مع أن إسرائيل عاصمتها تل أبيب، والفلسطينيون عاصمتهم اليوم رام الله ! لكن الحمقى من الفريقين مستعدون دومًا للموت، ويقدمون أنفسهم على أنهم وقود حرب مقدسة ترفع الشعارات الدينية الذي طالما تلاعب بها السياسيون وخدعوا بها العوام".

وعد الرب
تابع زيدان: "وآخر وجوه المكر اليهودى الإسرائيلى المعاصر، الإدعاء بأنهم يطهرون هذه الأرض من غير اليهود، تحقيقًا لوعد الرب المذكور في بداية توراتهم، مع أن هذا الوعد المزعوم متحقق فعلًا.. فالنص التوراتى يقول "لنسلك يا إبراهيم أعطى هذه الأرض" والتوراة تقول إن نسل إبراهيم هم العرب من إسماعيل، واليهود من أخيه إسحاق وابنه يعقوب المسمى إسرائيل".. وبالتالى، فإن كل بطش إسرائيلى بالعرب اليوم، ومحاولة تفريغ الأرض الموعودة منهم، هو عمل لا دينى لأنه يخالف وعد الرب المتحقق فعلا ! فليس على هذه الأرض اليوم، إلا عرب وعبرانيون. فقط.. ولا يساكنهم أقوام آخرون من الترك أو التركمان أو الأوزبك أو السودان أو غيرهم.. فما الداعى للحرب؟

********

ظهرت مراكز العبادة اليهودية في أماكن مختلفة، دون وجود مركز واحد يجمع القبائل العبرانية المتناثرة، إلى أن قام نبي الله داود عليه السلام بشراء أرض من "أورنا" اليبوسي ليبني عليها هيكلاً مركزيًّا.
وتولَّى ابنه سليمان عليه السلام مهمة البناء التي أنجزها من الفترة 960 - 953ق.م؛ ولهذا سُمِّي "هيكل سليمان" أو "الهيكل الأول"، وحسب الزعم اليهودي قام سليمان ببناء الهيكل فوق جبل موريا جبل بيت المقدس أو هضبة الحرم التي يوجد فوقها المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ويشار إلى هذا الجبل في الكتابات الإنجليزية باسم جبل الهيكل ، وهو بالعبرية "هرهابيت" جبل البيت (بيت الإله).
ظل الهيكل قائما حتى جاء الملك (نبوخذ نصر) وهدم الهيكل وأخذ اليهود عبيدا إلى بابل ، وبعد احتلال الفرس لبابل قام ملك الفرس قورش بإعادة المسبين اليهود إلى فلسطين و قاموا بإعادة بناء الهيكل ،حتى جاء الملك هيرودس الذي أتم البناء بطريقة مختلفة وقد سمي باسمه هيكل هيرودوت و هو الهيكل الثاني .
وقد تم تدمير الهيكل الثاني على يد الملك الروماني تيطس ، و بعد الفتح الإسلامي تمت بناء الهيكل الثالث أو (المسجد الأقصى) في عصر الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان ، وهو الأمر الذي لا يقبله اليهود و بعض الطوائف المسيحية لأنهم ببساطة لا يؤمنون بأن الإسلام كديانة منزلة من الله متممة للمسيحية- حسب المعتقد الإسلامي- التي جاءت لتكمل اليهودية - حسب المعتقدين الإسلامي و المسيحي.
بقى المسجد الأقصى على حاله التي هي عليه الآن ، وحتى بعد قيام دولة إسرائيل تسعى الدولة العبرية لبناء هيكل سليمان أو الهيكل الثالث على ما يعرف بجبل الهيكل أو الحرم الشريف ، و قامت بعدة محاولات هدفها هدم المسجد الأقصى و إقامة الهيكل الثالث مكانه
بناء الهيكل الأول
كان اليهود يحملون تابوتا به عصا موسى والتوراة و يتعبدون في خيمة كنائسية إلى زمن الهيكل حسبما ورد في الكتب اليهودية المقدسة ، وهي المصدر التاريخي الوحيد لقصة الهيكل ، الذي بدأ في عصر داود الذي اشترى الأرض من أورنا اليبوسي لبناء الهيكل ولم تكن لليهود الخبرة و المعرفة للبناء فاستعان داود بملك الفينيقيين لإمداده بالمواد والخبرات اللازمة للبناء ، وقام بتجهيز المواد الأساسية للبناء ولكنه لم يبدأ في البناء ، وأمر إبنه سليمان بالبناء حتى أتم بناؤه في سبع سنوات تقريبا .
دمار الهيكل الأول
بعد نهاية حكم الملك سليمان تولى رحبعام الملك وانقسمت مملكة إسرائيل في عهده إلى مملكتين مملكة اسرائيل شمالية أو السامرة و كانت عاصمتها نابلس أو شكيم بقيادة (يربعام)وعشرة أسباط ، و مملكة يهوذا الجنوبية بقيادة (رحبعام)وسبطين من أسباط اليهود ، و استمر بين يهوذا والسامرة الحروب والتناحر ، حتى انتهت المملكة الشمالية ، ودمرت وسبي أهلها إلى آشور على يد الإمبراطور الآشوري شلمناصر .
وقام فرعون مصر بإحتلال مملكة يهوذا ثم إحتلال مملكة السامرة فثار لذلك البابليون خلفاء الآشوريين ، فجاء نبوخذ نصر بحملة احتل فيها أورشليم ودمرها ودمر هيكل سليمان وأحرقه وهو التدمير الأول ، وأخذ اليهود عبيدا إلى بابل وهو ما يسمى السبي البابلي.
بناء الهيكل الثاني
بعد سقوط مملكة اسرائيل الشمالية و مملكة يهوذا الجنوبية بيد البابليين ، و انهزام الإمبراطورية البابلية أمام الإمبراطورية الفارسية و تولي قورش الإخميني ملكا عليها، سمح قورش بعودة جميع المسبين ومنهم اليهود الذين عاد منهم خمسون ألف شخص بقيادة (زربابل) في 537 ق.م الذي بدأ إعادة بناء الهيكل ، ثم عاد فوج آخر بقيادة (عزرا) ثم فوج آخر بقيادة (نحميا).
و بعد حقبة زمنية تناوب الحكم فيها بين فارسي و مقدوني و يوناني ثم البطالسة ، و نهاية زحف الرومان سنة 63 ق.م على بيت المقدس و استولوا عليها ، و نصبوا هيرودس ملكاً عليها و حاول هيرودس أن يعيد الأمور إلى نصابها ، فقام باسترضاء اليهود ، و أعد بناء الهيكل على النسق القديم العظيم نسق هيكل سليمان و خاصة بعدما أصابه الكبر و لعظمته سمي بهيكل هيرودس ، و قد فقد الكثير من الهيكل الأول منها تابوت العهد، الوصايا العشر و غيرها ... ، وبعد إتمام البناء تمت فيه تقديم القرابين في الهيكل .
وتم البدء في بنائه عام 20 - 19ق.م، وتم هدم الهيكل القديم، واستمرَّ العمل في البناء وقتًا طويلاً حتى مات هيرودس دون إتمامه، واستمر البناء حتى عهد "أجريبا الثاني" (64م)، وكانت لا تزال هناك حاجة إلى اللمسات الأخيرة عندما هدمه "تيتوس" عام 70م.
ويفوق الهيكل الثاني الأول في المساحة، فقد وسَّع هيرودس نطاق الهيكل بسلسلة من الحوائط مكونة من صفَّين من الأعمدة طولهما (5.50)، تضم منطقة مساحتها 915×152×1595×1025 قدمًا، ويمكن الوصول إليه من عبر بوابات وأربعة جسور.
وأعيدت تسميته فنسب إلى قيصر روما "مارك أنطوني"، وكان السور يضم أروقة معمّدة أكبرها الرواق الملكي الذي يتجمع فيه بائعو ذبائح القرابين والصَّرافون الذين يحوِّلون العملات إلى "الشيكل المقدس" الذي كان يدفعه اليهود للهيكل، ويوجد داخل هذه الأسوار مباشرة ما يُسمَّى "ساحة الأغيار"؛ لأن غير اليهودي كان مسموحًا لهم بالدخول فيها.
دمار الهيكل الثاني
وبسبب الثورات التي قام بها اليهود ضد الرومان قام تيطس في 70 م بتدمير الهيكل الثاني تدميرا كاملا ، وفي عام 135 م قام اليهود بثورة في زمن الإمبراطور الروماني أدريانوس الذي دمر أورشليم و بنى مكان الهيكل معبدا لجوبيتير وغير أورشاليم إلى إيليا كابي تولينا و تخلص من اليهود بالقتل والتعذيب والنفي وبدأ ما يعرف بعصر الشتات أو الدياسبورا .
ولم يتبق من البناء الثاني الا ما يسميه اليهود اليوم بحائط المبكى وهو الحائط العلوي المتبقي من الهيكل ، ويعتبر هذا الحائط من أقدس الأماكن الدينية عند اليهود في الوقت الحاضر، وسُمِّي كذلك لأن الصلوات حوله تأخذ شكل العويل والنواح، ولقد جاء في الأساطير اليهودية أن الحائط نفسه يذرف الدموع في التاسع من أغسطس وهو تاريخ هدم الهيكل
ويزعم التلمود الكتاب المقدس عند اليهود أن الإله نفسه ينوح ويبكي وهو يقول تبًّا لي لقد سمحت بهدم بيتي وتشريد أولادي، ولقد حاول اليهود عبر التاريخ الاستيلاء على الحائط عن طريق الشراء بالمال.
الهيكل الثالث أو المسجد الأقصى
وهو مصطلح ديني يهودي يشير إلى عودة اليهود بقيادة الماشيح إلى صهيون؛ لإعادة بناء الهيكل في آخر الأيام، ويذهب الفقه اليهودي إلى أن الهيكل الثالث لا بد أن يُعاد بناؤه، وتقام شعائر العبادة القربانية مرة أخرى، فقد تمَّ تدوين هذه الشعائر في التلمود مع وصف دقيق للهيكل، ويتلو اليهود في صلواتهم أدعية من أجل إعادة البناء.
والآراء تتضارب مع هذا، حول مسألة موعد وكيفية بناء الهيكل في المستقبل، والرأي الفقهي اليهودي الغالب أنه يتعين عليهم الانتظار إلى أن يحلَّ العصر المشيحاني بمشئية الإله، وحينئذ يمكنهم أن يشرعوا في بنائه، ومن ثَم يجب ألا يتعجَّل اليهود الأمور ليقوموا ببنائه، فمثل هذا الفعل من قبيل التعجيل بالنهاية.
ولا يؤمن اليهود كما العديد من الطوائف و الجماعات المسيحية بقيام المسجد الأقصى و يعدونه معبداً وثنياً يجب أن يزول في أقرب وقت على أن يقام مكانه الهيكل الثالث، الذي سيؤدي إلى الظهور الأول للمسيح - حسب المعتقد اليهودي .
الهيكل المزعوم بالنسبة للمسلمين فإن المسجد الأقصى ( وهو الهيكل الثالث ) قد بني على أنقاض الهيكل المقدس الذي كان أول من بناه إبراهيم عليه السلام وبالتالي فلا يجب إقامة الهيكل الثالث لأنه مقام أصلاً الهيكل المزعوم ويذهب موسى بن ميمون إلى أن الهيكل لن يُبْنى بأيدٍ بشرية، كما ذهب راش إلى أن الهيكل الثالث سينزل كاملاً من السماء.
ويرى فقهاء اليهود أن جميع اليهود مدنَّسون الآن بسبب ملامستهم الموتى أو المقابر، ولا بد أن يتم تطهيرهم برماد البقرة الحمراء، ولما كان اليهود جميعًا غير طاهرين، وحيث إن أرض الهيكل (جبل موريا أو هضبة الحرم) لا تزال طاهرة، فإن تحول أي يهودي إليها يُعَدّ خطيئة.
ويضاف إلى هذا أن جميع اليهود حتى الطاهر منهم يحرم عليه دخول قدس الأقداس الذي يضم تابوت العهد؛ لأنه أكثر الأماكن قداسة حتى لا يدوسوا على الموضع القديم له عن طريق الخطأ، وفي الفقه اليهودي كذلك أن تقديم القرابين أمر محرم؛ لأن استعادة العبادة القربانية لا بد أن يتم بعد عودة الماشيح التي ستتم بمشيئة الإله.
وهناك من يقول بنقيض ذلك، حيث يرى أن اليهود يتعين عليهم إقامة بناء مؤقت قبل العصر المشيحاني، وأنه يحل لليهود دخول منطقة جبل "موريا" هبة الحرم "جبل بيت المقدس"، لكن هذا ما يزال رأي الأقلية، ولم يصبح جزءاً من أحكام الشرع اليهودي.
وبعد انتشار الدعوة المسيحية في فلسطين قام المسيحيون بتدمير الهيكل الوثني من أساسه في عهد الإمبراطور الروماني قسطنطين- الذي يعود له الفضل في نشر الدين المسيحي في أوروبا حسب المعتقد الكاثوليكي- بحيث بقي مكان الهيكل خالياً تماماً ، باستثناء بقايا السور ومنه الجزء الأكثر شهرة الحائط الغربي أو حائط المبكى حسب التسمية اليهودية أو حائط البراق حسب التسمية الإسلامية.
وقد وقعت حادثة الإسراء برسول الله صلي الله عليه وسلم من المسجد الحرام بمكة إلى أرض المسجد الأقصى ، في عهد الإمبراطور الروماني هرقل (610) - (641) ،
و بعد إنتشار الإسلام و انتقال الخلافة إلى الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان عمد إلى بناء المسجد الأقصى و مسجد قبة الصخرة و مدينة القدس حسب

******

هيكل سليمان حسب التسمية المسيحية أو "بيت همقداش" ("بيت المقدس" أو "المعبد") حسب التسمية اليهودية.

هو معبد يهودي يعتقد أنه أقيم في القرن العاشر قبل الميلاد ثم خرب في بداية القرن السادس قبل الميلاد. وأعيد بناؤه في نهاية ذلك القرن، ثم في عام 70 ميلاديا خُرّب نهائيا. (العهد القديم/التناخ والعهد الجديد) هما المصدر الرئيسي لفرضية وجود هذا المعبد في ما قبل أيام الحشمونيين، وهناك معلومات كثيرة عن المعبد في أواخر أيامه في الكتب الدينية اليهودية الأخرى مثل المشناه والتلمود.



هناك أوصاف مفصلة لشكل المعبد وطريقة العبادة فيه كما كانت في القرن الأول للميلاد (في ما يسمى ب"الهيكل الثاني" أو "هيكل هيرودس") في مؤلفات المؤرخ اليهودي الروماني يوسيفوس فلافيوس، وخاصة في مؤلفته "حروب اليهود" التي تسرد سلسلة الأحداث التي أدت إلى التمرد اليهودي على الرومان وأحداث التمرد. كذلك توجد بعض الدلائل الأثرية التي تدعم أوصاف يوسيفوس فلافيوس مثل حجرتين تحملان نقوشاً باللغة اليونانية تم العثور عليها في حفريات قرب الحرم القدسي (توجد إحداهما في متحف إسطنبول الأثري والأخرى في متحف روكفلر بالقدس)، والتي تحذر الرواد غير اليهود ألا يدخلوا في المكان المقدس، وبوابة تيتوس في روما المنقوش عليها صورة مسيرة جنود رومانيين يحمل كنوز الهيكل بعد انتصارهم على اليهود المتمردين عليهم في القدس وتدميرهم للهيكل.



أما بالنسبة لأيام الهيكل الأول، فلا توجد من غير الكتاب المقدس إلا دلائل أثرية وتاريخية غير مباشرة تذكر الملوك اليهوذيين في أورشليم (القدس) وعدد من وزراءهم وكهنتهم، بالأسماء المذكورة أيضا في الكتاب المقدس، كمن عبدوا الرب في الهيكل، ولكن دون ذكر الهيكل نفسه.



من تحليل المصادر التاريخية والأثرية يفترض معظم العلماء أن المعبد يقع موقعه داخل الحرم القدسي الشريف أو بجواره. أما الحاخامون اليهود فيقبل أكثريتهم هذا الافتراض ويعتبرون الحرم القدسي الشريف محظورا على اليهود لقدسيته، إذ لا يمكن في عصرنا أداء طقوس الطهارة المفروضة على اليهود قبل الدخول في مكان الهيكل حسب الشريعة اليهودية. مع ذلك، فيوجد عدد من الحاخامين الذين يسمح بزيارة الحرم القدسي، وكذلك يزوره يهود علمانيين.




الهيكل في النصوص الدينية

حسب ما يرد في الكتاب المقدس (سفر الملوك الأول إصحاح 5-6) بناه الملك سليمان (النبي سليمان في الإسلام) إتماماً لعمل أبيه الملك داود (النبي داود في الإسلام) بأمر من الله. وكان داود هو الذي نقل تابوت العهد والأحجار المنقوش عليها شريعة موسى إلى مدينة أورشليم بعد احتلالها من اليبوسيين. أما سليمان فبنى الهيكل في أورشليم ووضع فيه التابوت والأحجار وجعل المكان معبدا لله. ويذكر سفر الملوك الأول (الأصحاح 6-9) أن بناء الهيكل استمر 16 عاما (من السنة الرابعة بعد توليه العرش وحتى السنة العشرين) وأنه تم بالاستعانة بملك صيدا الفينيقي الذي باعه الأخشاب وأرسل إليه كبار صناعه.




وطبقاً لما ذكرته المصادر التاريخية، فقد تم بناء الهيكل وهدمه ثلاث مرات، فقد تم تدمير مدينة القدس والهيكل عام 587 ق.م على يد نبوخذ نصر ملك بابل وسُبى أكثر سكانها، وأعيد بناء الهيكل حوالي 520-515 ق.م وهُدم الهيكل للمرة الثانية خلال حكم المكدونيين على يد الملك أنطيوخوس الرابع بعد قمع الفتنة التي قام بها اليهود عام 170 ق.م، وأعيد بناه الهيكل مرة ثالثة على يد هيرودوس الذي أصبح ملكاً على اليهود عام 40 ق.م بمساعدة الرومان. وهدم الهيكل للمرة الثالثة على يد الرومان عام 70 م ودمروا القدس بأسرها



الخلاف حول مكان الهيكل

وبعد الفتح الإسلامي بُني مسجد قبة الصخرة في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان، الأمر الذي لا يقبله اليهود لأنهم لا يؤمنون بالإسلام كديانة منزلة من الله، بقى المسجد الأقصى على حاله التي هي عليه الآن، حتى بعد قيام دولة إسرائيل التي تسعى لبناء هيكل سليمان أو الهيكل الثالث على جبل الهيكل (مصطلح يهودي) أو الحرم القدسي الشريف (مصطلح إسلامي)، وفقامت بعدة محاولات هدفها استرجاع هيكلهم المزعوم وذلك بهدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل الثالث مكانه وما زال الخلاف قائم بين المسلمين واليهود.



جدال الهيكل الثالث

رأي الحاخامين من التيارات اليهودية المركزية، كما تعبر عنه مجلس الحاخامين الإسرائيلية، هو أن إعادة بناء الهيكل على جبل الهيكل (أي الحرم القدسي) في الوقت الراهن أمر ممنوع، وحتى بحظر الحاخامين زيارة الجبل لاعتباره ممنوع من زيارة اليهود حسب الشريعة اليهودية الحالية. أما الشرطة الإسرائيلية فتسمح لليهود بزيارة الحرم القدسي كسياح، ولكنها تحظر أداء الشعائر فيه.



رأي الجماعات المسيحية حول بناء الهيكل


مع بناء الهيكل

المسيحيين الإنجيليين : يدعمون إعادة بناء هيكل سليمان كخطوة على طريق عودة يسوع المسيح، المسيّا وبداية معركة هرمجدون. ويذكر أنهم يدعمون إسرائيل في كل مواقفها وترى أن نهاية العالم قد صارت وشيكة.

فريق الصلاة لأورشليم : تقوم بالدعم لإسرائيل لأن عودة السيد والمخلّص ترتبط بأورشليم مباشرةً وأنّ معظم النبوءات التوراتية تشير إلى أورشليم ونهاية الزمن، وإلى بناء الهيكل الجديد، والمسيخ الدجّال، وقيام معركة هرمجدون.

السفارة المسيحية الحولية :أنشأها الإنجيليون في سبتمبر 1980، وتعمدوا أن يكون مقرها في أورشليم. وللسفارة المسيحية خمس عشرة قنصلية في الولايات المتحدة الأمريكية، تقوم بأنواع متباينة من الأنشطة الفعالة لصالح إسرائيل عبرت عنها صحيفة الجيروزاليم بوست في مقال لها سنة1980 بأنه سيشمل تشجيع كل أنواع الدعاية للدفاع عن القضية اليهودية في الصحافة والراديو والأفلام والاجتماعات أو أي وسيلة إعلامية أخرى.

منظمة الأغلبية الأخلاقية :وهي التي أسسها القس جيري فالويل سنة 1979 وهي ذات توجه ديني سياسي، لها برنامج إذاعي يومي يستمر لساعة كاملة، واسمه ساعة الإنجيل تبثه ستمائة محطة في أنحاء العالم، ولها مجلة دورية بعنوان (صوت المسيحية)، وينظم فالويل من خلال منظمته رحلات دورية إلى الأراضي المقدسة، ويضم أبرز جوانب الرحلة زيارات لوادي مجدو، ومواقع توراتية أخرى.

هيئة المائدة المستديرة الدينية: تأسست سنة 1979 لتنسيق برنامج عمل اليمين المسيحي، وتضم عدداً كبيراً من أضخم المنظمات، ومن أنجح العاملين باليمين الديني ومن هذه المنظمات : منظمة مترجمو الكتاب المقدس وعصبة الكنيسة في أمريكا. وهي منظمة أبحاث غاية في السرية، ولديها ملفات عن آلاف شخصيات العالمية، وتعتبر هذه الهيئة دعم إسرائيل لأسباب لاهوتية وإستراتيجية.

مؤسسة جبل الهيكل :أسسها تيري ريزنهوفر هو تاجر أراضي وبترول من أجل العمل على تحقيق النبوءة التوراتية بشأن بناء الهيكل الثالث، وذكرت صحيفة دافار الإسرائيلية في مقال لها عام 1983 أن مؤسسة جبل الهيكل المسيحية الأمريكية جمعت عشرة ملايين دولار لتستخدمها في تقديم المعونة لبناء المستوطنات وشراء الأراضي من الأوقاف الإسلامية والمساعدة في مشروع إعادة الهيكل، وشارك ريزنهوفر في تنظيم حملة 1983 للاحتجاج على القبض على المستوطنين الإسرائيليين المتورطين في مؤامرة ضد المسجد الأقصى، وتبرع بتكاليف الدفاع عنهم. ولثرائه الكبير، تبرع تيري بمبالغ ضخمة لمنظمة الهيكل المقدس اليهودية.

موقع الهيكل
وليس هناك دليل على المكان الذي بُني فيه الهيكل، فبينما تذكر بعض المصادر أنه بنى خارج ساحات المسجد الأقصى، يدعي اليهود أن مكانه تحت قبة الصخرة ويعتقد اليهود والمسيحيين أن مكان هيكل سليمان هو جبل الهيكل أو الحرم القدسي الشريف، ويقال أن هيكل سليمان موجود تحت بيت المقدس، ولهذا أراد اليهود قبل سنوات قليلة هدم المسجد الأقصى للبحث تحته عن هيكل سليمان.

********

تذكــروا أيها الإسرائيليون وأنتم تبكون أمام حائط المبكى .. 

الجميع (مسلمين ومسيحيين ويهود) يعرف تماما أن قبة الصخرة تاريخيا كانت هيكل اليهود وعندما كنت فى أورشليم سنة 2013 سألت أحد الفلسطينيين المسلمين لا داعى لذكر أسمه : أن قبة الصخرة هو مكان مقدس للأديان الثلاثة فقال لى : وماذا فيه للمسيحية ؟ قلت له أن العذراء مريم تربت في هذا الهيكل فى حجرة فى فناء النساء حتى سن 12 سنة وعندما ولدت يسوع قدمت فرخى حمام فى الهيكل وكان يسوع يذهب فى الفصح كل سنة إلى هذا الهيكل  وقال هو بذاته بيتى بيت الصلاة يدعى على الهيكل اليهودى وظل يزوره سنويا لمدة 33 سنة ويعلم فى أروقته وظل كذلك حتى يوم القبض عليه وكان التلاميذ يذهبون إلي الهيكل حتى بعد قيامة يسوع .. وما دام أرجل يسوع وتلاميذه داست هذا المكان فقد أصبح مقدسا لنا .. صحيح أن يسوع قال هوذا بيتكم يترك لكم خرابا أى هيكل اليهود ولأجل هذه الكلمات ظل المسيحيين لقرون عديدة  ليس عندهم ميل للصلاة هناك أو تقديس المكان مع أنه أصبح مكانا مقدسا شئنا أو لم نشأ بسير يسوع فيه وقد قلت للمسلم الفلسطينى له  رأيى الشخصى أنه يجب فتح قبة الصخرة والجامع ألأقصى لجميع الأديان لتصلى فيه  فقال: أحذر أنه بمجرد دخول اليهود هناك سيستولون على المكان وسيبنون الهيكل ولن يدعوا أحدا يدخل هيكلهم ..  ولنبتعد قليلا عن هذه المشكلة وننزل إلى أسفل حيث الحائط  الغربى من سور الهيكل الذى بناه هيرودس ملك اليهود ويبلغ طوله حوالي 50 م وارتفاعه حوالي 20 م أشتهر بإسم حائط  المبكى  أمام هذا الحائط  يؤدى اليهود  طقوسهم الدينية يصاحبها الحزن والبكاء إلى يهوه على هدم هيكلهم وعدم إستطاعتهم بنائه فى دولة إسرائيل  .. أيها الرجال الإسرائيليين واصحاب الفخامة رئيس دولة إسرائيل وحكومة إسرائيل والبرلمان الإسرائيلى .. وإلى الشعب الإسرائيلى كافة .. إنه من غير المنطقى  أن تبكون لعدم تمكنكم من الصلاة فى مكان مقدسا هو هيكلكم وتمنعون الأقباط من الصلاة فى دير السلطان وكنيستين من أملاكهم فى كنيسة القيامة بأورشليم  هما كنيسة صغرى تدعى "كنيسة الملاك" والكنيسة ألأكبر منها تدعى "كنيسة الحيوانات الأربعة" دير السلطان القبطي الذي انتزعت اسرائيل ملكيته من الكنيسه القبطية بعد نكسة يونيو 1967 م ومنحته للكنيسه الحبشيه الإثيوبية بزمن المتنيح الأنبا باسيليوس مطران القدس هو مكان مقدس لدى الأقباط لا ينبغى إغتصابه ورفعت الكنيسة القبطية عدد من الدعاوى القضائية وصلت إلى 100 وكسبتها كلها إلا أن الحكومة الإسرائيلية ترفض التنفيذ  وكان أهمها فى عام 1979 عندما رفعت دعوى أمام المحكمة العليا بالقدس وكانت المفاجأة هى الحكم بأحقية الكنيسة المصرية فى ملكيه دير السلطان وغرمت وزير الشرطة وأسقف الأحباش وأمرت بإرجاع الدير إلى الكنيسة القبطية وفى سنة 1987 حدث إن رئيس الوزراء الإسرائيلى أصدر قرارًا برقم 897 لسنة 1987 بتشكيل لجنة مكونة من أربع وزارات هى وزارة الخارجية ووزارة العدل ووزارة الداخلية ووزارة الأديان لدراسة المشكلة ولكن السلطات اليهودية لم تنفذ قرار القضاء الإسرائيلي!!   وقد جمد القرار الى تاريخ هذا اليوم فيما يعتقد أنه اسباب سياسية ( الصورة الجانبية : فى 30/4/2013م زرت كنيسة القيامة وشاهدت الأثيوبيين يصلون فى كنيستنا القبطية وممنوع أن نصلى فيها بالرغم من أننا استضفناهم فيها فأستولوا عليها ) والسؤال االذى يطرح نفسه أى اسباب سياسة هذه التى تغتصب أملاكا للكنيسة القبطية وتعطيها للكنيسة الأثيوبية  (الأقباط فى مصر شعب مسجون فى وطنه ومعتقل وليس له خيار فى صنع قراراته وهم بالكاد يحافظون على مسيحيتهم فى مجتمع إرهابى به ملايين من السلفيين وألإخوان المسلمين وجماعات إرهابية أخرى وأى قرار يأخذونه مثل عدم الذهاب للتقديس مثلا يعتمد على عوامل تاريخية  وداخلية وعوامل اخرى لا تعرفونها واليوم الألاف يزورون القدس فماذا تبقى من الأسباب السياسية لقد زرت الكنيست الإسرائيلى وتمنيت أن يكون عدد الأقباط فى البرلمان المصرى مثل عدد عرب إسرائيل فى الكنيست إلا أننى أريد العدل وإرجاع أملاك الكنيسة القبطية إليها لأن إغتصابها لا يعطى صورة حقيقية للديموقراطية التى رأيتها فى إسرائيل ) أنتم تبكون اسفل حائط المبكى وقلوبنا معكم لعدم تمكنكم فى الصلاة بهيكلكم  تذكرووووا وأنتم تبكون أن الأقباط ايضا لهم دير السلطان وكنيستين  بكنيسة القيامة فى دولة إسرائيل  ولا يستطيعون الصلاة فيها لأن السلطات التنفيذية ألإسرائيلية لم تنفذ قرار المحكمة العليا الإسرائيلية فلماذا وأنتم تبكون تدفعون الأقباط للبكاء والصلاة مثلكم لإلههم وإلهكم يهوه من أجل ديرهم وكنائسهم التى لم ترجعوها لهم بالرغم من صدور قرار محكمة إسرائيلية  لصالحهم !!!!  أطالب دولة إسرائيل حكومة وشعبا بالرحمة  وتنفيذ قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بإرجاع أملاك الكنيسة القبطية إليها وشكرا

***************************

شكر خاص لشركة رحلات العالم

فى عيد القيامة أبريل 2015م قمت بالرحلة الثانية للتقديس وزيارة الأماكن المسيحية المقدسة بدولة إسرائيل فى أورشليم (لقدس) وللأماكن المسيحية الخاضعة للسلطة الفلسطينية فى الناصرة وبيت لحم وغيرها والرحلة قامت بها شركة رحلات العالم  

travelworld mount driutt (Am world travel)  T o2) 98329888     Mobil 041 3616634

 وكان متعهد شركة رحلات العالم  world travel الأستاذ ألفريد منصور وزوجته الأستاذة مارى منصور وهم يقومون برحلتين أو أكثر فى السنة أحداهما فى عيد الميلاد والأخرى فى عيد القيامة ومن ينوى الذهاب فى عيد القيامة القادم عليه الإتصال والإستفهام عن الرحلة كما يمكنه تدبير السفر إلى مصر أو لبنان أو العراق أو أى دولة أخرى فى العالم قبل أو بعد زيارة الأماكن المقدسة .. وشركة عالم الرحلات (السفر)   فى الشوبينج سنتر بجانب محطة قطار مونت درويت ويمكن لأى فرد أن يركب القطار ويصل إلى هناك بسهولة ويرتب الرحلة مع الأستاذ الفريد وزوجته السيدة / مارى حيث يحجزون الطائرة والفنادق والباص فهم المسئولون عن أخذك من مطار تل ابيب إلى الفندق ويخبرك المرشد السياحى أن تنزل من الفندق كل يوم  الساعة  8 صباحا حيث تركب الباص إلى أماكن الزيارة حيث تزور ما بين أربعة إلى خمسة  أماكن مقدسة أو أكثر أو كنائس مقدسة يوميا بنيت فى ذات المكان الذى فعل فيه يسوع معجزة أو بشارة أو تعليم أو صعود .. ألخ وترجع الساعة 5 مساءا لترى أكثر من خمسة  يعنى سترى أكثر من 50 موقع مقدس فى مدة التقديس  .. وبعد إنقضاء مدة الزيارة يوصلونك إلى المطار ويودعونك بالسلامة  

***************************

ما رأيناه من  الأماكن المسيحية المقدسة

رابعا : بيت لحم / بيت الخبز

"بيت لحم" هو الإسم باللغة العبرية ومعناها بالعربية "بيت الخبز" وسواء أكان الأسم بيت لحم او الخبز فالأولى تشير إلى سر الفداء والثانية تشير إلى" خبز الله هو النازل من السماء الواهب حياة للعالم" (يو6: 33) (يو6: 51) و(يو6: 51) .. ويسوع هو خبز الحياة" (يو6: 48) وقد كنا نقيم فى فندق المانجا (أى فندق المزود) وبيت لحم مدينة فى الضفة الغربية تابعة للسلطة الفلسطينية وعلى طرفها حاجز حدودى بينها وبين إسرائيل وهو قريب جدا من كنيسة المهد والأماكن المقدسة فى بيت لحم هى (1) كنيسة المهد وهى تعتبر أقدم كنيسة والوحيدة التى لم تهدم  أثناء الإحتلال الفارسى أو فى عصر الإحتلال الإسلامى أيام الخليفة الخاكم بأمر اله ولا فى عصر المماليك وفى هذه الكنيسة المزود وكذلك مقابر أطفال بيت لحم الذين قتلهم هيرودس الملك حى يثتل يسوع بينهم    (2) كنيسة الرعاة  وهى المكان الذى بشر فيه الملاك الرعاه الساهرين على رعيتهم وقال لهم لقد ولد لكم اليوم فى مدينة داود مخلص هو المسيح الرب (3) كنيسة الحليب وهى كنيسة مبنية بالحجارة وبها مغارة كانت العذراء تختبئ فيها وترضع ابنها وسقطت نقظة من اللبن على الحجارة ومن يومها يمكن لأى أنسان أن يمرر أصابعه على الحجارة فتخرج بودرة بيضاء شبيهة باللبن ويقول الأهالى أن لها قدرة إعجازية (4) دير العذراء للراهبات الأقباط الأرثوذكس لا يوجد مصرى يذهب لبيت لحم ولا يزور هذا الدير حيث يزدحم االأقباط فى الشارع فى خميس العهد ليتناولوا هناك   (5) وبها ايضا كنيسة للسريان تناولنا بها أثناء منع الأقباط من التناول بسبب زيارتهم للقدس  (6) وعلى مشارف بيت لحم قبر راحيل وهو موقع إسرائيلى لم نستطع زيارته

***************************

خامسا : بحــــر طبـــرية

بحر طبرية بحيرة كبيرة جدا حيث يصب فيها نهر الأردن مياهه العذبة كما توجد ينابيع مياة كثيرة تصب فيه ولوحظ أنه لا توجد مراكب كثيرة هناك إلا ثلاثة يستعملها زورا الأراضى المقدسة وأثناء توجهنا لركوب المركب شاهدنا ألأسماك الكبيرة والصغيرة تسبح بين الأعشاب على ضفافها وهذه البحيرة لها عدة أسماء منها بحر الجليل لأنها تقع فى منطقة الجليل أو بحيرة جينسارت التى تعنى القيثارة لأن شكلها مثل شكل القيثارة قد أستعمل يسوع هذه البحيرة فى التبشير حيث إختار تلاميذه من الصيادين فيها والأماكن المقدسة حول هذه البحيرة كثيرة منها (1) كفر ناحوم: إنتقل يسوع فى بداية كرازته من الناصرة البلدة التى نشأ فيها  إلى مدينة على ضفاف البحيرة  فى مدينة يطلق عليها كفر ناحوم وقد أطلق الإنجيل عليها مدينة يسوع وسوف ترى فيها آثار المجمع الذى كان يكرز فيه يسوع وآثار المدينة كلها وبيوتها وسترى بيت حماة بطرس والذى أصبح أول كنيسة فى هذا المكان (2) بيت صيدا سترى مدينة بيت صيدا التى سار فى شوارعها يسوع وكرز بها (3) كاروزيم مدينة فى شمال البحيرة تشبه بيت صيدا وبها مجمع كرز فيه يسوع (3) مدينة مجدلا التى نشأت فيها مريم المجدلية وقد أكتشفت هذه المدينة حديثا وهناك كنيسة جميلة جدا للآباء الفرنسيسكان أمام المذبح  مركب يشبه المركب الذى كان يركبه يسوع  (4) مدينة نايين وهى القرية التى أقام فيها يسوع إبن ألأرملة وبها كنيسة (5) كنيسة منزا كريستى (كنيسة رآسة بطرس) اقيمت فى المكان الذى قابل يسوع بعد صعوده  تلاميذه فى الجليل حيث كانوا يحاولون صيد السمك  وكان هو على الشاطئ قال لهم هل معكم آداما أى سمك وفى هذا المكان قال لبطرس أرعى غنمى ثلاث مرات وأكلوا على صخرة ما زالت موجودة حتى الآن (6) كنيسة الموعظة عل الجبل وهى كنيسة فريدة لأن مذبح الكنيسة فى الوسط لأن يسوع أثناء إلقاؤه المموعظة كان فى وسط  الجموع (7) وفى برنامج الرحلة هناك جولة على مركب فى بحيرة طبرية ثم بعد ذلك تذهب إلى مطعم وتأكل نفس السمك الذى أكله يسوع من بحيرة طبرية .. وعلى ضفاف البحيرة الشرقى تقع خرائب وآثار قرية الجرجسيين ولم نزورها ولم تكون فى برنامج الزيارة

***************************

سادسا : مدينة عين كارم

وهى مدينة تابعة لإسرائيل وبها كنيستين وهما بيتى زكريا بن براخيا فقد كان رجلا غنيا بيت فى السهل وهو البييت الشتوى وتحول إلى كنيسة وعلى سور الكنيسة من الخارج تسبحة مريم الشهيرة بحوالى أربعين لغة (2) كنيسة الزيارة : وفى الصيف له بيت آخر على الجبل وسترى فيه تمثالان آية فى الفن يمثلان مريم وهى تقابل أليصابات وعلى سور الكنيسة خلفهما تسبحة زكريا الشهيرة بحوالى أربعين لغة ، وقد ولدت أليصابات أبنها يوحنا فى البيت الأول وهناك البئر الذى كانت تستقى منه مريم المياة أنما البيت الثانى فيه كنيسة تسمى كنيسة الزيارة حيث فيه زارت مريم أليصابات وخدمتها الثلاثة أشهر الأخيرة من حملها  (القديسة العذراء مريم الخادمة التى ذهبت مسافة حوالى 109 كم بوسائل النقل القديمة لتخدم أليصابات لهذا أصطفاها وإختارها الكلمة ليتجسد منها )

***************************

سابعا : كنائس أورشليم وأماكنها المقدسة

مدينة أورشليم القديمة مقسمة لأربع أحياء المسيحى والأرمنى واليهودى والإسلامى وهى محاطة بسور ضخم بناه العثمانيين وبه ابواب وفى داخله العديد من الكنائس وفيها (1) فيا دولروسو  أى طريق الألام وهو الطريق الذى سار فيه يسوع حاملا الصليب وبه تسعة وقفات يسمونها محطات  بنيت فيها كنيسة وباقى طريق الألام فى كنيسة القيامة (2) كنيسة القيامة : وبها 35 كنيسة لستة طوائف مسيحية  كل منها أنشأت لذكرى حدث معين على اليمين سلم صغير تطلع عليه للجلجثة ثم تدخل مكان القبر المقدس الذى هدمه الخليفة المسلم الحاكم بأمر الله الفاطمى وخلفه مباشر كنيسة صغيرة جدا أسمها كنيسة الرأس المقدس وهى أهم وأقدس كنيسة قبطية  فى العالم ويزورها الجانب من جميع أنحاء العالم وللطائفة السريانية  كنيسة بها باقى المقابر التى لم تهدم  وهناك أيضا كنيسة الصليب المكان التى وجدت فيه الملكة هيلانة أم ألأمبراطور قسطنطين الصليب ويضيق بنا المكان بذكر باقى كنائس كنيسة القيامة (3) كنيسة القديسة حنة : أم العذراء مريم وتوجد بجانبها بركة بيت حسدا وجميعنا يعرف قصة الملاك الذى يحرك الماء وأول مريض ينزل يشفى من مرضه وحدث أن مريض مكث 38 سنة ولم يكن احد يلقيه فشفاه يسوع (4) قبر داود النبى (5 العلية التى صنع فيها يسوع العشاء الربانى (6) قبر العذراء مريم الذى وضعت فيه قبل أن يأخذ يسوع جسدها للسماء (6) كنيسة يعقوب الرسول وهى بنيت مكان أول كنيسة للمسيحية فى العالم  (7) كنيسة صياح الديك  (8) دير الناسك المصرى أبو نفر السائح

***************************

ثامنا : كنائس جبل الزيتون

جبل الزيتون هو الجبل الذى يواجه جبل المريا الذى يوجد عليه الهيكل وباقى مدينة أورشليم وهو جبل ينحدر إنحدارا شديدا وكان فى العادة ينام اليهود فى الليل تحت أشجار الزيتون فى عيد الفصح  وعلى هذا الجبل (1) كنيسة الأمم : وقد شارك فى بنائها كل الأمم وبها الصخرة التى كان يصلى بجانبها يسوع وبجانب الكنيسة اشجار زيتون تبلغ عمرها أكثر ألفين سنة التى قضى يسوع ليلته الأخيرة قبل القبض عليه بستان جسيثمانى  (2) كنيسة ابانا الذى وهو المكان الذى علم يسوع تلاميذه الصلاة الربانية وبها أكثر من 140 لوحة من السيراميك مكتوب عليها الصلاة الربانية بجميع الغات وفيها اللغة العربية وأخرى باللغة القبطية (3) قبة السعود
عشرين جنيه وتروح القدس !  لو انت عايش سنة 1952 ومعاك عشرين جنيه مصري كان ممكن تسافر القدس بالطائرة رايح جاي ولو اضفت واحد جنيه مصري يبقي ضمنت اجرة الانتقالات من المطار مع دخول كل المزارات في الاردن وبيت لحم وجبل الزيتون ...زيارة مفتخرة لمدة تزيد علي اسبوعين والرحلة تنظمها رابطة القدس التي اسسها الاقباط لخدمة المقدسين ولها مقر مازال موجود في الظاهر وبها كنيسة ومسرح ومتحف صغير لمعالم القدس .. عشرين جنيه وتاخد لقب مقدس وتشوف بلد المسيح ونوره الغالي ... الاعلان من مجلة المحبة عدد فبراير 1952 كانت ايام عضمة زرقا ياسر يوسف

 



*****************************

ما رأيناه من تاريخ الأراضى المقدسة

إن الآثار التاريخية والدينية المسيحية فى اورشليم / القدس من المستحيل زيارتها فى مدة اسبوعين اثناء موسم التقديس فى عيد القيامة وفى زيارتى  وضع برنامج الرحلة خصيصا بحيث أضيف إليها الأماكن التاريخية بالأضافة إلى الأماكن المقدسة المسيحية وبدأت  بالآثار التاريخية  بزيارة آثار مدينة قيصرية فلسطين (وهناك مدينة أخرى تعرف بقيصرية فيلبس) أمر ببنائهم هيرودس الكبير فى منطقة ساحرة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط  وبها مسرح ومعابد وملاعب ولوحة حجرية عليها كتابات هى الأثر الوحيد فى العالم الذى يثبت أن بيلاطس البنطى كان واليا على اليهودية  -  ثم مدينة عكا القديمة المحصنة بأسوارها  وقد اعترفت منظمة «اليونسكو» الأممية بعكا القديمة أثراً إنسانياً عالمياً  حيث زرنا قلعة صليبة كاملة تحت الأرض ويسميها سكان عكا " المدينة التحتية "  وهذه المدينة ظلت مجهولة لقرون عديدة حتى حدث فى القرن الثامن عشر أثناء الإحتلال العثمانى لعكا أن المساجين عندما حفروا الأرض سقطوا فى حفرة عميقة فأكتشفت مدينة كاملة تحتية مخفية عن العيون - وزرنا نفق فرسان الهيكل الذى حفروه تحت الأرض بطول نصف كم الفرسان (التمبلريين) أى فرسان الهيكل لأن مركزهم كان الهيكل بأورشليم وهم رهبنة عسكرية ساعدوا على حماية المرضى وزوار الأراضى المقدسة االقادمين من أوروبا من إعتداء المسلمين عليهم  حيث أن الحروب الصليبية نشأت عندما إعتدى المسلمين على الزوار الأوربيين وسرقوا أموالهم وإغتصبوا نسائهم وقتلوا الكثيريين منهم - وزرت مدينة كاملة أثرية تسمى صفورية Sepphoris وتبعد عن مدينة الناصرة 6 كم شمالا وكانت من أكبر مدن الجليل وقد أنشئت على تل يبلغ ارتفاعه حوالي 110 م توجد بها آثار من جميع العصور  خاصة الرسوم الفسيفسائية وبها صورة لفتاة جميلة أطلق عليها المؤرخين أسم " موناليزا الجليل"  ويوجد بيت رومانى به رسوم على الأرض بالفسيفساء لآلهة الرومان ومدينة الإسكندرية أسموه "بيت النيل" - ثم زرنا مدينة سبسطية  الأثرية  واعمدتها الرومانية ومعابدها وآثار مدافن ملوكها  وزرنا كنيسة يوحنا المعمدان الأثرية وهذا مدخل الكنيسة كتب المسلمون الفلسطينيين علي العتبة العليا  عبارة "لا إله إلا الله" وهى كنيسة صغيرة وبها كهف صغير عليه باب من الحديد ومفتاحة مع أسرة مسيحية ويقول المسيحيين أن رأس يوحنا المعمدان كانت موجودة فيه

**************************

قديسا يقدس

 في منتصف الستينات انتدب مثلث الرحمات قداسة البابا كيرلس السادس أبونا بيشوى كامل لحضور مؤتمر الكنائس العالمي في لبنان ثم جنيف. فاستأذن أبونا من قداسة البابا أن يسمح له بالمرور أولا على مدينة القدس لشدة اشتياقه لهذه الزيارة المقدسة فوافق البابا على طلبه .... وحدث بينما هو بالقدس إنه طلب من الراهب القبطي المسئول هناك يشترك معه في صلاة القداس الإلهي فرفض الأب الراهب لأن النظام هناك لا يسمح لأي كاهن ضيف أن يصلى .. وبالرغم من ذلك وفى أثناء الصلاة وبعد تلاوة قانون الإيمان طلب أبونا الراهب من أبونا بيشوى أن يصلى صلاة الصلح .. فتهلل أبونا بيشوى جدا  وبشوق كبير تقدم إلى المذبح وأمسك باللفائف وبدأ صلاة الصلح . ووقف الراهب في جانب الهيكل وبينما هو ينظر تجاه المذبح إذ به يري عمــــــــــود نــــــــــــار خـــارج من فـم أبونـا بيشــوى ومرتفع نحو السماء .. " تـأمــل صديقـي عـمـــق صــــلاته وقوتهــا " .. فذهل للغاية .. وفى ذهوله أوقف أبونا بيشوى عن الصلاة  وأغلق باب الهيكل  بعد أن طلب من الشمامسة ترديد أي لحن .. ثم طلب من أبونا بيشوى يعرفه من هو ؟! فعرفه أبونا بيشوى بنفسه بمنتهى البساطة ثم استكملا القداس الإلهي .. لا تدع هذه الواقعة تبهرك وعمود النار يشدك أكثر من المعنى المخفي وراءها. أنظر كيف تحولت الصلاة إلى عمود نار ..!!

*****************************   

الهدف من زيارة الأماكن المقدسة لسنة 2015م

أولا : فى الرحلة الأولى فى عيد القيامة لسنة 2013م زرنا مكان (حديقة بها قبر)  أطلقوا عليه الإنجيليين البروتستانت "حديقة القبر" مدعين أنه قبر المسيح أنشأها جوردون باشا الذى قتل فى السودان ويعتمدون على أن قبر المسيح كان خارج أسوار أورشليم وأن هناك عدة كهوف تشبه الجمجمة وأتذكر أننى قلت للقس الإنجيلى أثناء تلك الزيارة أن تاريخ كنيسة القيامة معروف وتوجد كهوف لقبور أخرى فى كنيسة القيامة يدل على أن قبر المسيح فى كنيسة القيامة كانت خارج اسوار أورشليم فى ذلك الوقت لأن اليهود يعتبرون أن القبور نجسة فكانت قبورهم خارج المدن وما زال هذا الأمر متبع فى مناطق الشرق الأوسط .. كما أتذكر أننى قلت للقس البروتستانتى إفرض أنا ملحد وجئت لزيارة الأماكن المقدسة لدى المسيحيين ووجدت أنكم تقولون أن هذا قبر المسيح وباقى الطوائف كلها كاثوليكية وأرثوذكية تقول ان القبر فى كنيسة القيامة سأقول أن المسيحيين جميعا كاذبين لقد اضررتم بالمسيحية وقلت له أن الخليفة الفاطمى الحاكم بأمر الله هدم القبر وهذا مكتوب فى كتب التاريخ ألإسلامى نفسه وقمت بعمل بحث مبسط حول فبركة الإنجيليين لهذا المكان ونشرت هذا البحث تحت عنوان " حديقة القبر المزيف" وهناك بحث آخر وضعه الدكتور غالى المعروف بإسم " هولى بايبل"  بدحض أكاذيب الإنجيليين ذكر فيه أن أسوار اورشليم هدمت وبنيت عدة مرات لحماية السكان وقد أدخل الرومان الوثنيين قبر المسيح داخل الأسوار حينما بنوا عليه معبدا وثنيا فى عصر الأمبراطور هادريان الذين كانوا يبنون بيوتهم خارج أسوار أورشليم لضيق المدينة وزيادة عدد السكان ولمعلومات القراء أن السلطان العثمانى قتل المهندس الذى بنى أسوار أورشليم لأنه لم يدخل المدينة التى بناها داود النبى داخل أسوار أورشليم وترك مدينة داود خارج أسوارها لأن غالبيتهم من اليهود فيكونوا بدون حماية معرضين للقتل من الأعداء فى الخروب مع أن مدينة داود هى أول مدينة سميت باورشليم وأحيطت بأسوار وهى أصل مدينة أورشليم

أفادت صحيفة الوطن في تقرير لها، االاثنين 25/5/2015م أن إصدار فلسطين جواز سفر، يفتح الطريق لمناقشة استئناف الحجاج المسيحيين إلى القدس، نظرا لقرار الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عدم التطبيع مع إسرائيل. كانت "فلسطين" قد أصدرت مؤخرا أول جواز سفر مكتوب على غلافه "دولة فلسطين"، والذي اعتبره البعض مؤشرا قويا على أن الفلسطينيين ذاهبون نحو إقامة دولة فعلية، بعد اعتراف أكثر من 138 دولة بهذا الحق. ونقلت الصحيفة عن فادي يوسف مؤسس ائتلاف أقباط مصر قوله إن هذا الأمر يفتح الطريق لإعادة مناقشة الأمر داخل الكنيسة. يذكر أن هناك قرار من المجمع المقدس صادر في 26 مارس 1980، بعدم التصريح لرعايا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالسفر إلى القدس، في موسم الزيارة أثناء البصخة المقدسة وعيد القيامة، لأن السفر يستوجب الحصول على تأشيرة إسرائيلية وهو أمر مرفوض.

*****************************

 

صدى الأقباط في الصحف 784مصادر بالمطار:يذكر أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تمانع سفر الأقباط إلى القدس وتوقع عقوبات كنسية على المخالفين.

*****************************

صلاة الجناز يوم جمعة  الصلبوت

فى يوم 11/4/2015م ترأس نيافة الحبر الجليل الانبا ابراهام مطران كنيسة الاقباط الارثوذكس في القدس والشرق الادني كعادة الكنيسة القبطية هناك صلاة جناز المسيح في كنيسة رأس المسيح لمريم العذراء داخل كنيسة القيامة عاونه الارشمندريت انطونيوس الاورشليمي،والارشمندريت عزريا الاورشليمي، لفيف من الاباء الاجلاء ورجال الاكليريوس والشمامسة من القدس والدول العربية والمهجر ورئيس الاستاتيسكو سليم ميناريوس وجوقة الكنيسة بقيادة المرتل دانيال وجورج مبناريوس وجورج مينا وقاموا بتبخير الاماكن المقدسة داخل كنيسة القيامة وحضر صلاة الجناز ممثل من السفارة المصرية وعشرات المئات من الحجاج الاقباط من استراليا وكندا وامريكا وافريقيا واوروباو مصر والراهبات الاقباط ومختار ووجهاء و أبناء رعية الاقباط الارثوذكس في القدس والاراضي الفلسطينية واسرائيل.

******************************

 

موقع "بوابة الأهرام"، فإن مئات الأقباط المصريين قد غادروا بالفعل إلى القدس، اعتباراً من الجمعة، على متن عدد من الرحلات الجوية لشركة "طيران سيناء"، التي تتجه مباشرة إلى تل أبيب، ورحلات أخرى لشركة الخطوط الملكية الأردنية، التي تتجه إلى عمان، في طريقهم للقدس. ونقل الموقع، شبه الرسمي، عن أحد المسؤولين بإحدى الشركات السياحية التي تتولى تنظيم سفر الأقباط إلى القدس، أن العدد المتوقع لـ"حجاج" هذا العام، يبلغ حوالي 6200 شخص، وهو رقم يقل كثيراً عن عدد "حجاج" العام الماضي، والذي ذكرت تقارير إعلامية أنه تجاوز الـ10 آلاف شخص. كما نقلت الصحيفة القاهرية عن "مصدر أمني مسؤول" في مطار القاهرة قوله إن "الدستور كفل حق السفر، ما دام لا يوجد أي عوائق أو أسباب للمنع من السفر"، وذلك رداً فيما يبدو على مطالبات البعض لسلطات الأمن في مطار القاهرة بمنع الأقباط من السفر إلى إسرائيل. كما نقلت عن أحد الأقباط المغادرين إلى القدس قوله إن "زيارتنا للأماكن المقدسة ليست خيانة للقضية الفلسطينية"، لافتاً إلى أن مفتي القدس سبق وأشاد بتلك الزيارات، كما أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، دعا هو الآخر، خلال مؤتمر القمة العربية، العرب بزيارة "فلسطين." يُذكر أن بابا الإسكندرية الراحل، البابا شنودة الثالث، كان قد حذر الأقباط المصريين من السفر إلى القدس، بغرض "زيارة المقدسات المسيحية"، معتبراً أن ذلك يُعد نوعاً من "التطبيع" مع إسرائيل، إلا أنه بعد وفاته في عام 2012، بدأت مجموعات من الأقباط في السفر إلى القدس.

ابالصورة : اقرب رجال البابا فى الاسكندرية فى مراسم التقديس .. وأنباء عن 25 الف بينهم كثيرات من زوجات الكهنة ؟ أذا فليفتح الحجيج لجميع الاقباط؟
2015/04/19
كتبه : سامح سيدهم-اسكندرية
0تصغير الخطالأفتراضىتكبير الخط
كسر قرار البابا بعدم زيارة المسيحيين للقدس , كان على اشده هذا العام , حيث ننشر , صورة الرجل المقرب من ا
لبابا نادر مرقس عضو المجلس الملى السكندرى , وهو يؤدى مراسم التقديس فى بحر الشريعة بالقدس ., بينما فرض شهر حرمان على 30 سكندرى قبطى العام الماضى , اعترفوا للكنيسة بالحجيج للقدس , بينما لاتوجد أى اشارات لعقوبة كنسية لصديق البابا مرقس ؟ على الاقل حتى الان ؟
يأتى هذا وسط كسر عام , حيث سافر هذا العام حسب عائدون من التقديس ان مايقرب من 25 الف مصرى قد زارو القدس وادوا مشاعر الحجيج , بينهم عدد كبير من زوجات الكهنة , وأغلب كنائس المهجر تنظم رحلات للقدس , وخاصة امريكا .
ومسيحيو مصر , وسط هذا الكسرالعام القبطى لقرار البابا تواضروس , انه ان الاوان لفتح باب الحجيج المسيحى للقدس بشكل عام , مثلما دعا الشيخ على جمعة لحجيج المسليمن الى هناك , دعما للفقلسطينين
يذكر ان البابا تواضروس قد قام فعلا باول واكبر خطوة فى هذا الملف , حين استقبل سفير اسرائيل فى يناير الماضى

بالصورة : أشتعال أزمة

 

 

5 آلاف قبطى يتوجهون للقدس بدءًا من 2 أبريل.. شركات السياحة: 3 شروط للسماح بالسفر أبرزها الموافقة الأمنية..و3مستويات للإقامة تصل لـ15 ألف جنيه.. والكنيسة: لن نزور القدس إلا مع إخوتنا المسلمين المصريين

اليوم السابع   الثلاثاء، 24 مارس 2015 - كتب مايكل فارس

 تبدأ أولى رحلات الأقباط لزيارة الأماكن للقدس، يوم الخميس الموافق 2 أبريل المقبل، حيث يتوجه قرابة 5 آلاف قبطى على عدة مجموعات أيام الخميس والجمعة والسبت، ومن المقرر أن يكون السفر على متن طائرات شركتى مصر للطيران وأير سيناء (الإسرائيلية) فى ظل استمرار موقف الكنيسة الرسمى الرافض لزيارة الأقباط للقدس. وفى البداية، قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "موقف الكنيسة من زيارة القدس ثابت وهو عدم زيارة القدس إلا مع إخوتنا المسلمين المصريين، وهناك عقوبات كنسية لمن يخالف القرار، وتشمل حرمان كنسى من التناول وصوم وتدريبات روحية". موعد زيارة الأقباط للقدس ومن جانبه، قال صبرى راغب، أحد أصحاب شركات السياحة التى تنظم رحلات للقدس فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن رحلة الأقباط إلى القدس تستغرق أسبوعا كاملا وهناك ما يستغرق 10 أيام، وسوف تكون على مجموعات تبدأ الخميس 2 أبريل، وتبدأ الزيارات رسميا فى الأحد قبيل أحد الشعانين وهو الأحد السابق لعيد القيامة، وتستمر أسبوعا ليأتى الأقباط بعدها على يوم عيد القيامة أو اثنين شم النسيم، مشيرا إلى أن عدد المسافرين هذا العام قرابة 5 آلاف قبطى وهو مثل العام الماضى. وأكد راغب أن هناك 3 شروط يجب توافرها لسفر الأقباط للقدس، وهى موافقة أمنية، وجواب من الكنيسة للسماح للشخص بالسفر، وتأتى الجوابات للشركة من الكنيسة الإنجيلية والكاثوليكية، حيث إن الكنيسة الأرثوذكسية ترفض إعطاء مثل تلك الجوابات للسفر للقدس، وأن يكون الحد الأدنى للسفر هو مواليد 1970، أى أنه لا يجوز لمن هو أقل من 45 عاما أن يسافر ضمن هذه الرحلات. الأماكن المقدسة التى يزورها الأقباط وعن الأماكن التى يزورها الأقباط خلال رحلتهم للقدس قال راغب: "تبدأ الزيارة فى أول أسبوع أحد الزعف –الشعانين- السابق لعيد القيامة، وتشمل الزيارة زيارة المكان الذى استقبل فيه اليهود السيد المسيح بالزعف، حيث تقام زفة كبيرة هناك، ثم زيارة جبل الزيتون، وكنيسة الصعود والكنيسة التى أقيمت مكان تعليم السيد المسيح التلاميذ صلاة: "أبانا الذى فى السماوات"، والكنيسة التى أقيمت مكان بكاء السيد المسيح على أورشليم، وطريق الآلام الذى مشى به المسيح، حيث تقام زفة كبيرة تشترك فيها كل الطوائف المسيحية، وكذلك نزور طريق المسيح الذى دخل منه أورشليم، وبستان جثيمانى الذى صلى به المسيح وتم إلقاء القبض عليه، كما نزور المكان الذى تنيحت -توفيت- فيه السيدة العذراء، وأيضا مكان قبرها". وتابع راغب، وتشمل الرحلة زيارة المكان الذى أنكر فيه بطرس الرسول السيد المسيح، كما نزور جبل التجربة ونصعده عبر التليفريك، كما نزور بيت لحم وكنيسة المهد والتى تقع تحت السلطات الفلسطينية، وكذلك التوجه إلى أريحا ونهر الأردن، حيث اعتمد السيد المسيح ويقوم الأقباط المشاركون بالرحلة بالتوجه إلى مياه التغطيس هناك محاكاة لمعمودية السيد المسيح ونزور ينبوع الماء الذى ظهر للعذراء ولا زال يخرج ماء إلى الآن. موقف الكنيسة الرسمى من الزيارات ومازالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية متمسكة بقرار البابا شنودة الثالث الذى أصدره بمنع سفر الأقباط إلى القدس، حيث قال "لا حل ولا بركة لمن يسافر". وجرى البابا تواضروس الثانى على منوال سابقه البابا شنودة وأعلن منذ توليه الكرسى البابوى رفضه سفر الأقباط للقدس. وكانت الكنيسة قد أصدرت العام الماضى بياناً رسميا قالت فيه: "تؤكد الكنيسة وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثانى أنها مستقرة على موقفها الثابت بعدم السماح للأقباط بزيارة القدس، وعدم دخول القدس إلا مع إخوتنا المسلمين، ويعد هذا الأمر من الثوابت الوطنية الراسخة للكنيسة القبطية". موقف البابا تواضروس من الزيارات وحسبما أكد البابا تواضروس الثانى فى تصريحات صحفية العام الماضى: "هذا القرار أقر فى ظروف خاصة، وكان من أيام البابا كيرلس وليس البابا شنودة، ولكن جاء القرار فى أول حبرية البابا شنودة وكان نائماً، فى عام 1967 كانت الحرب، وبدأت السفريات تقف ومن هنا أصدر البابا كيرلس قرار منع السفر للقدس، وامتد هذا القرار فى حبرية البابا شنودة لمدة عشرين عاماً، ثم ظهرت مشكلة التطبيع بين مصر وإسرائيل ومعاهدة السلام، فالأمور تغيرت وظهر هذا القرار على السطح، ويوجد تطبيع بين دولتين وليس بين الشعبين، ولكن تم استثناء كبار السن من منع السفر والذين يشعرون بقرب أجلهم ويريدون بركة الأماكن المقدسة، وهناك بعض الناس حاملون لجنسيات أخرى غير مصرية لا أستطيع منعها".

بيان /
حركة شباب كريستيان للاقباط الارثوذكس:- (نطالب الكنيسة و شيخ الازهر بالرد)
قداسة البابا تواضروس الثانى لقد قال القمص رويس مرقص، وكيل عام كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة فى الإسكندرية، إنه تم توقيع عقوبات الحرمان من «التناول»- أحد أسرار الكنيسة السبعة- على نحو 20 من الأقباط الذين سافروا للقدس العام الماضى.وأضاف، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أن الحرمان من التناول طقس كنسى، لافتاً إلى أن حظر سفر الأقباط الأرثوذكس إلى القدس قرار صادر عن المجمع المقدس، الذى يعتبر أعلى سلطة فى الكنيسة منذ عهد البابا الراحل شنودة الثالث، الذى منع سفر الأقباط إلى القدس من دون المسلمين، وكان يردد مقولته الشهيرة إنه لن يزور القدس إلا ويده فى يد شيخ الأزهر..وأكد أن البابا تواضروس الثانى يسير على نفس نهج البابا شنودة، ولن يلغى قرار منع سفر الأقباط إلى القدس من دون المسلمين.وأوضح أن 20 قبطياً أرثوذكسياً فى الإسكندرية تم حرمانهم من التناول، ممن سافروا العام الماضى إلى القدس عبر إسرائيل، والمخالفين لقرار الكنيسة فى هذا الشأن، مشيراً إلى أن العقوبة تم تطبيقها أيضاً على العشرات على مستوى محافظات أخرى.وشدد على استمرار تطبيق العقوبة للمخالفين العام الجارى فى حالة سفرهم يوم 4 إبريل المقبل، موعد الحج المسيحى.وأشار إلى أن سفر الأقباط إلى القدس هو تقليد سنوى يقوم به الأقباط من الأرثوذكس والكاثوليك بشكل كبير جداً للحج إلى الأماكن المقدسة فى إسرائيل يوم 4 إبريل من كل عام، والذى يوافق بدء أسبوع الآلام.
حركة شباب كريستيان نرد بالاتى:-
على صعيد قرار الكنيسة للحرمان من التناول للاشخاص اللذين يذهبون الى زيارة القدس ،، الاخت الاعلامية ‫#‏ريهام_سعيد‬ و طقم التصوير بالكامل الشهر الماضى ذهبوا الى المسجد الاقصى و قاموا بالزيارة و المكوث هناك اكثر من 24 ساعة و قامت بدعوة جميع اخواتنا المسلمين بزيارة القدس و طبعاً بتأشيرات اسرائيلية لهم جميعاً خارجة من السفارة الاسرائيلية ...هذا يصنف تحت اى مسمى!! يصنف تحت مسمى التطبيع ام يسمى تحت مسمى الحرية الشخصية!! ام يسمى تحت مسمى طبيعة العمل!! و هل طبيعة العمل تقضى بمناشدة الاعلامية ريهام سعيد للجميع بالحضور و الزيارة؟؟
قداسة البابا تواضروس الثانى نكتفى فقط بعرض هذا الحدث على حسب ما اعلنت قداستكم لن ندخل القدس الا مع اخواتنا المسلمين .و نطالب الجميع بالرد على الصعيد الكنسى وفضيلة الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف.
مؤسس و مسئول الحركة:- مهندس / نادر صبحى سليمان 27/3/2015
م

 

 

شهادة المؤرخ المقريزي عن يوم سبت النور وعن ذكر النور المقدس الذي لا يعتقد انه عمل اعجازي لكنه يقول انه من مخازيق النصاري ويبدو انه يقصد انه عمل خارق يقوم به النصاري لا يجد له تفسير وهو ما يؤكد علي اصاله هذه المعجزة منذ مئات الاعوام . ويذكر انه اليوم الثالث بعد خميس العدس وهو الاسم الشائع لخميس العهد حيث كان المسيحيون يأكلون العدس فيه
المصدر من كتاب خطط المقريزي
( المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والاثارصفحة 306)
سبت النور: وهو قبل الفصح بيوم، ويزعمون: أن النور يظهر على قبر المسيح بزعمهم في هذا اليوم بكنيسة القيامة من القدس، فتشعل مصابيح الكنيسة كلها، وقد وقف أهل الفصح، والتفتيش على أن هذا من جملة مخاريق النصارى، لصناعة يعملونها، وكان بمصر هذا اليوم من جملة المواسم، ويكون ثالث يوم من خميس العدس، ومن توابعه.

 

مات البابا شنودة ولم يزُر القدس ، وقال فيما معناه إنه لن يزورها إلا يوم تحريرها مع إخوته المسلمين.. ومات دون أن يصلى فى القدس.. وها هو البابا تواضروس يكسر القاعدة مضطراً تأدية لواجب عزاء.. وهنا توهم كثيرون أن البابا الجديد زار القدس ليفتح الباب أمام زيارة المسيحيين، واعتبروها سقطة كبرى.. مع أن البابا لم يصدر عنه ما يشير إلى حق الزيارة، وإنما صدر عن البابا ما يُشبه الاعتذار أصلاً! الرئيس أبومازن عندما كان فى القاهرة دعا البابا إلى زيارة القدس، وقال له «زيارة السجين لا تعنى التطبيع مع السجان».. وأظن أن البابا رد بابتسامة، ليؤكد موقفاً قديماً للكنيسة من الزيارة.. وكأنه كان يعرف مقدماً الاتهامات، وربما يقال إنه ضيّع قضية فلسطين.. لكن البابا لم يكن يعلم أن الزيارة وجبت، ولو كان عبر واجب عزاء، فى مطران القدس.. وكان ما كان من الأشرار، ودعاة الفتنة والبلاوى! وأظن أن الزيارة تقع تحت عنوان زيارة المضطر، أو المُكره.. كأنها تشبه أكل الميتة.. فقد زار القدس ليؤدى العزاء فى أستاذه، وهى تحمل معانى الوفاء، أكثر مما قيل إنها شرخ.. فلا أرى زيارة البابا تواضروس شرخاً فى الجدار، ولا شرخاً من أى نوع.. ولا أرى أنها جناية ولا حتى سقطة لرأس الكنيسة.. وإلا ما كان البابا فى حاجة ليقدم مبررات أو اعتذارات عن زيارته.. ويمكنك الرجوع إلى خُطبة العزاء! ولا شك أن البابا قد تألم مرتين.. الأولى لرحيل أستاذه إبرام، والثانية لأن الزيارة جاءت فى ظروف قاسية، وليس بعد فرحة تحرير القدس.. وكل ذلك قد دفعه للتعبير عن مرارته، فقدم ما يشبه الاعتذار، حين قال «لا أعتبر أن هذه زيارة، لأن الزيارة يجب أن نُجهز لها ونعمل جدولا ومواعيد وأماكن، ولكنها واجب عزاء، ولمسة وفاء لإنسان وطنى، ولتعزية كل أبنائه الأحباء المتواجدين فى الأماكن المقدسة»! هكذا قال البابا وكأنه يشعر بالألم، وكأنه يشعر بالذنب، وكأنه يسوق المبررات، لأولى الألباب، فيضيف: «لا تعتبر هذه زيارة بأى صورة من الصور، فهى تأدية واجب، وأعتقد أن التقصير وعدم الحضور بالنسبة لى سواء على المستوى الذى أمثله، أو على المستوى الشخصى، كان سيعتبر نوعا من التقصير، لا يجب أن يحدث».. فهل نقدم له الاتهامات بتضييع القضية، أم نوجه له التحية، لأنه تصرف بوطنية؟! كان بمقدور البابا أن يقبل دعوة «أبومازن» بزيارة القدس، وكان بمقدوره أن يهيئ لها الإعلام، وكان من الممكن إطلاق حملة عنوانها «عروبة القدس»، وكان من الممكن أن يذهب مع البابا وفد رفيع المستوى من المسلمين قبل المسيحيين، ويقال إن الزيارة الآن انتصار للقضية الفلسطينية، ومحاولة لعدم نسيانها.. كل ذلك كان من الممكن أن يحدث، لولا أنه لا يعرف الالتفاف، ولا يعرف المراوغة أبداً! الكنيسة المصرية وطنية.. عندما تُقاطع، وعندما تزور القدس.. لا تلعب بالبيضة والحجر مثل الإخوان.. المؤسسة الدينية فى مصر هى الأزهر والكنيسة.. كلاهما يعرف دوره ويعرف مكانته.. وكما قال الرئيس عباس، فإن «زيارة السجين لا تعنى التطبيع مع السجان».. ولكنها تحسب فى صالح الفلسطينيين لا عليهم أبداً!

 

الدولة رتبت لسفر البابا للقدس

قال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنّ البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وصل القدس صباح اليوم، على خطوط شركة طيران "إير سينا"، على رأس وفد كنسي كبير، للمشاركة في تشييع جنازة الأنبا إبراهام مطران الكرسي الأورشليمي (القدس) والشرق الأدنى الذى توفي أمس الأول، والمقررة السبت المقبل، وهي المرة الأولى التي يزور فيها بابا الأرثوذكس الأراضي المقدسة منذ العام 1967، مشيًرا إلى أنّه سيقيم والوفد المرافق له داخل مقر مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالقدس. وأضاف حليم لـ"الوطن"، أنّ ترتيبات سفر البابا وطريقة وصوله للقدس قامت بها الدولة المصرية وليس الكنيسة، والكنيسة لا تضع في حسبانها أي معادلات سياسية ولذلك كل خطواتها رعوية ووطنية فقط، وزيارة القدس لا تدخل فيها أي حسابات سياسية على الإطلاق، مشيراً إلى أنّ الزيارة لا تتضمن أي لقاءات أو مقابلات رسمية.

 

 أبو مازن يعزي البابا ويرحب بوجوده في القدس.. و«تواضروس» يعتذر عن زيارة رام الله
28 نوفمبر 2015 
 أبو مازن يعزي البابا ويرحب بوجوده في القدس.. و«تواضروس» يعتذر عن زيارة رام الله
أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن اتصالا هاتفيا بقداسة البابا تواضروس الثاني فور وصوله إلى القدس، معربًا عن ترحابه الشديد وسعادته بوجود قداسته بالأراضي المقدسة مقدمًا تعازيه والشعب الفلسطيني في رحيل نيافة الأنبا إبراهام مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى.
كما وجه "أبو مازن" الدعوة لقداسة البابا لزيارة رام الله، فيما اعتذر قداسة البابا عن عدم تلبية الدعوة، مؤكدا أنه لن يدخل رام الله أو القدس لزيارة الأماكن المقدسة إلا في صحبة شيخ الأزهر.
وأبلغ الرئيس الفلسطيني قداسة البابا باعتذاره عن عدم استطاعته المشاركة في تشييع جنازة المطران الراحل نظرا لسفره إلى فرنسا لحضور مؤتمر قمة المناخ مشيرا أنه سيوفد الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على رأس وفد رفيع المستوى.
كما قرر الرئيس الفلسطيني أن تتحمل الرئاسة الفلسطينية تكلفة غذاء الرحمة الذي سيقام عقب الجنازة (وهو غذاء جرى العرف أن يقام في المناسبات الاجتماعية في الأراضي المقدسة).

 

 لماذا اسمه سبت النور ،

السبت الذي يسبق احد القيامة ؟؟ أهم ملاحظة يخطئ بها معظم المسيحيين هي أن سبت النور ليس أحد القيامة ، فالسيد المسيح النور الازلي، ما زال في قبره ولم يقم من الموت حتى صباح الاحد السيد المسيح له المجد منذ أن مات على الصليب يوم الجمعة عصراً نزل إلى الهاوية أي الجحيم لِيَطرَح الشيطان خارجاً ويُقيِّده ، ويُحرِّر أرواح الأبرار الذين رقدوا على رجائه ويُدخِلهم الى الفردوس، فيسمّى سبت النور لأن السيد المسيح أنار على الذين كانوا في الظلمة أي الهاوية بدليل أن الكتاب المقدّس يعلن ( ١٦الشعب الجالس في ظلمة أبصر نورا عظيما ، والجالسون في كورة الموت وظلاله أشرق عليهم نور". ) متى 4: 16وكذلك يقول الرسول بولس ( وأما أنه صعِدَ فما هو إلاّ أنه نزَلَ أيضاً إلى أقسام الأرض السُّفلى) أفسس 4: 9. والرسول بطرس يؤيد ذلك قائلاً (الذي فيه أيضاً ذهبَ فكَرزَ للأرواح التي في السجن)1بطرس 3: 19.لنتذكر أن يوم الخميس حدث العشاء الأخير و هو آخر عشاء للسيد المسيح مع تلاميذه و بعد ألقي القبض عليه و تمت محاكمته من قبل محكمة السنهدريم اليهودية و حكموا عليه بالموت و يوم الجمعة العظئمة أو الحزينة حصلت حادثة الصلب و يوم الاحد باكراً قام السيد المسيح من بين الأموات فلماذا يسمى يوم السبت سبت النور ؟؟؟ نعود لموضوع سبت النور أو سبت الفرح و هو كلمة اصطلاحية أخذت أبعادها من شعلة مقدسة تنطلق من كنيسة القيامة و المكان الذي وضع فيه الجسد لثلاثة أيام قبل القيامة ، حيث يظهر النور في قبر السيد المسيح في كنيسة القيامة، وينطلق هذا النور ويشعل الشموع التي توزع على كل الموجودين ..ولا يكون النور المقدّس مُحرِقًا لبضع دقائق و يقوم الشعب الحاضر بتمرير أيديهم في النور ومسح وجوههم به كما ليغتسلوا . وكثيرون يتحدّثون عن مشاعر فائقة الوصف تنتابهم من جرّاء هذا الفعل، سلامًا عميقًا مفرحًا يفوق الإدراك. ثمّ بعد فترة من الوقت تتحول شعلة النور إلى شعلة من النار عادية.

المسيحيون الارثوذكس يحتفلون بالنار المقدسة في كنيسة القيامة بالقدس

احتفل المسيحيون الارثوذكس اليوم السبت بالنار المقدسة في كنيسة القيامة في البلدة القديمة بالقدس ، لتصل بهذا احتفالات عيد الفصح إلى ذروتها بالنسبة للكنيسة الارثوذكسية. وذكرت اذاعة إسرائيل ان نحو عشرة الاف شخص بينهم فلسطينيون واجانب ممن يتبعون الطائفة الارثوذكسية شاركوا في الفعالية.وخيم البعض خارج الكنيسة بعد منتصف ليل الجمعة/السبت لمشاهدة ما يعتقد انها معجزة النار المقدسة التي تأتي من غرفة صغيرة في وسط الكنيسة حيث يعتقد ان مقبرة المسيح موجودة. رافق القساوسة والشرطة البطريرك ثيوفيلوس صاحب اللحية البيضاء الذي يرأس الكنيسة الارثوذكسية اليونانية في القدس، بينما كان يسير بصعوبة وسط الحشود الكبيرة وكان يرتدي التاج المطلي بالذهب. ثم نزع البطريرك التاج ودخل الكنيسة وحده فيما غنت الحشود تراتيل ورددت شعارات دينية. وفيما بعد ظهر ضوء من داخل الكنيسة وبدأت الحشود في التهليل في الوقت الذي انطلقت اجراس الكنيسة معلنة ظهور النار المقدسة " المعجزة " التي تنطلق سنويا في نفس المكان والتوقيت بالضبط ، بحسب التقاليد الارثوذكسية

 

أهمية زيارة الأماكن المقدسة للأقباط؟

الأقباط شعب متدين بطبيعته يحب المسيح وقراءة الإنجيل ولكن أدى عدم زيارة القدس / أورشليم نتيجة للإرهاب الإسلامى خلال حقبات مختلفة من التاريخ وكذلك نتيجة للضغط السياسى وتواجد إسرائيل كدولة مسيطرة على الأماكن المقدسة  أدت هذه العوامل إلى منع التقديس وقد أدى هذا إلى عدم ربط ما يقرأه الأقباط بالبعد الجغرافى والتاريخى للأماكن المقدسة فلا يعرف الأقباط مثلا ما هى منطقة الجليل ولا بحر طبرية ولا مدينة يسوع التى هى كفر ناحوم وإذا سألت أحدا من العامة لا يعرف أين ولد يسوع ؟ والبعض يعتقد أنه ولد فى أورشليم أو لماذا ذهب يسوع إلى مصر وهو طفلا؟ وإنغمست كنيستنا القبطية فى التفاسير الروحية والتأملات الإنجيلية والمجازية التى أرسى قواعدها العلامة القبطى أوريجانوس وأصبحنا نسمع عن الرهبان وأعمالهم وأقوالهم وحكاياتهم وقصصهم أكثر مما نسمع عن تعاليم يسوع ومعجزاته وأمثاله كلمات تلاميذه فى الرسائل وغيرها وأصبح أسم الرهبان مثل الأنبا أنطونيوس والأنبا بيشوى والشهداء يردد فى عظاتنا أكثر من أسم يسوع واليوم يجب تصحيح هذا الوضع لأن المعلومات الذى يعرفها العامة هى التى تلقن له فى العظات التى تلقى فى الكنائس فيجب إعادة تدريس الإنجيل فى معاهدنا الدينية والإكليريكية على أساس علمى جعرافى تاريخى وخاصة تدريس التقاليد والعادات والإحتفالات اليهودية وكذلك الشريعة الموسوية خاصة الجزء الذى طبقه يسوع المسيح فى حياته كرجل يهودى وعاش تحت الناموس اليهودى وما هو كان رد فعله حول هذا الناموس؟ وأخيرا حوكم طبقا لهذا الناموس .. اليوم خرجت كنيستنا للعالم كله فلنريهم إيماننا ومعرفتنا بالإنجيل الذى يقرا فى كل صلواتنا .. كنيستنا كنيسة إنجيلية فلندخل إلى عمق الإنجيل ولنترك قصص وحكايات الرهبان والشهداء ليقرأها الشعب خارج الكنيسة نفوسنا اصبحت أرض مشققة عطشى فليروها كهنتنا ووعاظنا لتعليم يسوع وتلاميذه ورسائلهم

 

القضية الفلسطينية والكنيسة والسياسة

سفر البابا تواضروس الثاني اليوم الخميس للقدس أمر محير. يصطدم بكل أفكار الذهن المصري، المسيحي والمسلم.، وفيه تختلط كل المتناقضات، وكل الأوراق السياسية والدينية، قرار البابا شنودة منع السفر لإسرائيل تدخل الديني فيما هو سياسي، بينما قرار البابا تواضروس السفر للقدس تدخل السياسي فيما هو ديني. ولا يصح التعامل مع قرار أي منهما دون قراءة كامل المشهد، أو وفق المبدأ العقيم " مع أو ضد". قرار البابا شنودة الثالث منع السفر إلى إسرائيل ليس موقفا وطنيا خالصا، وليس هو مخترعه؛ لأن البابا كيرلس السادس السابق للبابا شنودة أخذ قرارا بمنع السفر إلى إسرائيل بعد نكسة 1967؛ لأن إسرائيل مكنت بعض الرهبان الأحباش من الأديرة وكنيسة القيامة هناك.   ثم جاء بعده البابا شنودة الثالث الذي أضاف لقرار البابا كيرلس سلطة بابوية بسبب استيلاء إسرائيل على دير السلطان بالقدس، ووقتها أخذ  المجمع المقدس قراره الشهير بمنع السفر للقدس، والحرمان الكنسي لكل الأقباط لحين استعادة الكنيسة رسميا لدير السلطان، أي أن القرار يخص شأن إداري كنسي، وليس وطنيا كما يزعم البعض.   لكن مع أجواء الحرب مع إسرائيل، ونتيجة ميل البابا شنودة الثالث للسياسة، قال تصريحه الشهير :"الشعب الإسرائيلي المحتل لفلسطين ليس هم شعب الله المختار"، ثم ظهور موقفه السياسي بعد توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل، والذي أعلنه كثيرا  أن "الأقباط لن يسافروا للقدس إلا مع المسلمين بعد تحريرها من الاحتلال الإسرائيلي". وهكذا نسى البعض أسباب المنع، وتم التركيز فقط على عدم التطبيع مع إسرائيل؛ مما جعل البابا تواضروس الثاني نفسه يعلن أنه مع قرار منع السفر وأن الكنيسة موقفها ثابت وتاريخي، وعدم عن السفر للقدس إلا مع المسلمين. وسفر البابا تواضروس الثاني اليوم إلى القدس لـ"الصلاة فقط" لم يمنع إثارة الجدل؛ رغم أن الهدف من الزيارة هو المشاركة في جنازة الأنبا "أبراهام" مطران القدس والشرق الأدنى (دول الخليج) وهو الأقدم بين مطارنة الكنيسة، وينظر للكرسي المقدسي على أنه الأكثر اعتبارا وسط الكراسي الأسقفية الأخرى بالكنيسة القبطية بعد الكرسي البطريركي".   ورغم أن "الزيارة هنا استثنائية للصلاة الجنائزية" إلا أن تداخل السياسي بما هو ديني والعكس أثار الجدل، وجعل البابا يمشي على الجمر؛ بحيث لا يجوز له أو لغيره التعليل أن الزيارة للصلاة، أو أن الكنيسة لا تضع في حسبانها أية معادلات سياسية، أو لولا وصيته أن يدفن هناك ما كان هناك داعي للسفر".    سفر البابا تواضروس الثاني قرار غير موفق؛ طالما أنه سيظل مصمما على قرار الحرمان والمنع للسفر إلى القدس.   وكما كنت أنادي أن البابا الراحل الأنبا شنودة الثالث ليس ممثلا سياسيا للأقباط، كذلك أقول إن البابا تواضروس الثاني في سفره للقدس ليس ممثلا لكل الأقباط. الكلام الليبرالي حول فصل الدين عن السياسة لا يجوز في تبرير زيارة البابا للقدس؛ لأننا بذلك ندخل بإرادتنا الدين في السياسة. ولا يجوز التهليل بالمنع أو السماح لموقف الكنيسة، من البداية لا يجب قبول تصريحات سياسية لرمز ديني، سواء البابا شنودة أو البابا تواضروس.

 

2015/11/27:منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان تطالب برفع قرار حظر سفر المسيحيين المصريين للحج بالقدس وزيارة البابا تواضروس للقدس بتاشيرة اسرائيلية امر طبيعى منظمة : من حق المسيحيين زيارة كنائس القدس لانها جزء من شعائرهم وممتلكاتهم منظمة.طالبت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان فى بيان لها بعد زيارة البابا تواضروس للقدس لتقديم واجب العزاء بوفاة الانبا ابرام باعتباره ممثل الكنيسة بالقدس برفع قرار حظر سفر وزيارة الاقباط المصريين الى القدس والغاء قرار المجمع المقدس فى 26 مارس 1980 الذى يقضى بمنع سفر المسيحيين للحج فى الأراضى المقدسة بعد مقاطعة المصريين لزيارة الاراضى الفلسطينية بعد اتفاقية كامب ديفيد واكد المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى ان سفر البابا تواضروس الى القدس لا يعنى تغير مواقف الكنيسة تجاه القضية الفلسطينية او التشكيك فى وطنية الكنيسة والدليل مواقف البابا الراحل شنودة الثالث التى لم تتغير ومواقف البابا تواضروس والكنيسة التى لم تتغير ابدا كما ان منع سفر المسيحيين للحج بالقدس لن يغير شيئا حيال القضية الفلسطينية فالفلسطينيون انفسهم يحصلون على تصاريح اسرائيلية وتاشيرات من اسرائيل اثناء خروجهم من داخل الاراضى الفلسطينية او دخولهم للصلاة بالقدس ولفتت المنظمة انه من حق كافة المسيحيين المصريين الحج الى الاراضى المقدسة داخل القدس وزيارة تلك الكنائس لانها تعتبر جزء لا يتجزا من شعائرهم الدينية وممتلكاتهم القبطية ايضا ويزورها المسيحيين من مختلف انحاء العالم والمسيحيين المصريين اجدر بزيارة تلك الكنائس بالقدس للتعبير ايضا مع التضامن مع الشعب الفلسطينى اثناء اداء فرائضهم الدينية وبشان حصول البابا على تاشيرة اسرائيلية لدخول القدس فهو امر طبيعى لوقوع القدس تحت سلطة اسرائيل كما ان مصر ستمنح رئيس الوزراء الاسرائيلى وكبار الحاخامات اليهود تاشيرات مصرية حال رغبتهم مثلا فى زيارة المعبد اليهودى بمصر او اى اماكن يهودية داخل القاهرة لوقوعها تحت السلطة المصرية

********

رأى إسرائيل فى زيارة البابا القبطى

الهجوم على زيارة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى القدس، معتبرة تلك الحملة "فانتازيا إعلامية"، مشيرة إلى أن البابا تواضروس لم يترك مجالًا للغلط، صرح أن ذهابه للقدس جاءت لأداء واجب إنساني، وليس للزيارة. 

اجتمعت غالبية الصحف العالمية على وصف زيارة البابا تواضروس للقدس بأنها "حدث فريد لا يتكرر كثيرًا"، ولكن صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية وصفت هذه الزيارة بأنها "مثيرة للجدل"، وتناولت الصحيفة الزيارة تحت عنوان "زيارة القدس.. عاصفة في القاهرة".

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية أعلنت أمس، عن قرار البابا تواضروس الثاني بالسفر إلى القدس للمشاركة في جنازة المطران إبرام الأورشليمي عن عمر74 عامًا الذي توفي يوم الأربعاء الماضي، ومن المقرر تشييع جنازته يوم السبت، ولكن الصحيفة الإسرائيلية أكدت أن زيارة بابا الأقباط الأرثوذكس إلى القدس ستخلق عاصفة ضخمة في مصر، إذ أن هذه هي أول زيارة للبابوية القبطية إلى القدس منذ عام 1832.

وأضافت الصحيفة أنه منذ وقعت إسرائيل ومصر معاهدة السلام عام 1979، فإن بابا الأقباط حينها "شنودة الثالث"، أصدر قرارا بمنع رعايا الكنيسة الأرثوذكسية من السفر إلى القدس، وهو قرار سياسي في المقام الأول، إذ كانت وجهة نظر البابا شنودة الثالث أنه إذا زار الأقباط وحدهم القدس دون غيرهم من المصريين، فإن هذا سيضع الأقباط في مرمى الاتهامات بالخيانة، لذلك أصر البابا السابق على عدم دخول المسيحيين المصريين إلى القدس إلا بصحبة أشقائهم من المسلمين، متابعة:
"الآن الكنيسة الأرثوذكسية المصرية تحاول تصوير هذه الزيارة على كونها أمرًا مختلفا عن الحج، ولكن الأمر لن يكون بهذه البساطة في مصر، فالبابا سيدفع ثمن هذه الزيارة، التي يراها البعض بأنها أول الطريق إلى عودة الحجاج المسيحيين المصريين إلى القدس مرة أخرى وبشكل رسمي".

ونقلت الصحيفة عن "زافي مازيل" الذي كان سادس سفير لإسرائيل بالقاهرة، قوله إن هذه الزيارة هي إشارة إيجابية، لأنه سيكون من الصعب جدا على بابا الأقباط الإبقاء على الحظر المفروض على زيارة إسرائيل، مشيرًا إلى أن البابا تواضروس ربما يكون قد حصل على الضوء الأخضر من الرئيس عبدالفتاح السيسي قبل الإعلان عن هذه الزيارة، غير أن الكنيسة المصرية نفت بشكل قاطع أن يكون للزيارة أهداف سياسية أخرى بخلاف حضور الجنازة.

 

قال البابا تواضروس في تصريحات لقناة "مي سات" من القدس: "كان واجبا على الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن ترسل وفدا من الأساقفة والقساوسة والشمامسة وأنا معهم لتشييع جنازة هذا الحبر الجليل وتوديعه إلى مثواه الأخير". وأضاف البابا "هذه ليست زيارة على الإطلاق، لأن الزيارة يتم الترتيب لها ويكون لها جدول ومواعيد وارتباطات، ولكن أنا هنا فقط من أجل العزاء وتشييع جنازة الأنبا أبراهام أي من أجل تأدية واجب إنساني ولمسة وفاء لرجل قدم حياته لوطنه وكنيسته، وهذا من باب الإنسانية". وتابع: "عندما دخلت دير الأنبا بيشوي كطالب رهبنة عام 1986 كان الأنبا ابراهام من أوائل الأشخاص الذين تعاملت معهم وبعدما ترهبنت في الدير ذاته شاءت الأقدار أن نمارس أنا وهو نفس العمل وهو استقبال ضيوف الدير العرب والأجانب وقد تعلمت منه الكثير". ووصل البابا تواضروس الثاني، الخميس، إلى القدس للمشاركة في تشييع جنازة الأنبا أبراهام المقررة السبت. من جانبه، قال المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر الأنبا بولس حليم، فى تصريحات خاصة لـCNN بالعربية إن سفر البابا تواضروس الثاني هو زيارة استثنائية لتقديم واجب العزاء، مؤكدا أن موقف الكنيسة ثابت ولم يتغير بشأن حظر سفر الأقباط إلى القدس. وأضاف أن الأقباط يتفهمون موقف البابا في هذا الأمر، موضحا أنه لا يمكن تغيير موقف الكنيسة إلا بقرار صادر من المجمع المقدس، مشيرا إلى قيام الكنيسة بفرض عقوبات للمخالفين لقرارها في هذا الاتجاه، حيث لا يمكن للكنيسة أن تخرج عن جموع الشعب المصري. وقال الناشط القبطي مينا ثابت مدير برنامج الأقليات والفئات المستضعفة في المفوضية المصرية للحقوق والحريات إن "الكنيسة لم تتخذ موقفا مغاير لعموم المسيحيين بشأن القضية الفلسطينية، حيث اضطر البابا تواضروس إلى السفر لتقديم واجب العزاء في ظرف محدد وواضح لما يمثله مطران القدس من قيمه دينيه وصداقة شخصية للبابا". وأضاف أنه يختلف مع قرار البابا شنودة الراحل بمنع سفر الأقباط إلى القدس، وتابع أن "الكثير من المسيحيين يعتبرون أن هذا القرار سياسي له محدداته وظروفه في وقتها، ولا يصح أن تتخذ مؤسسة دينية لقرار سياسي يمكن أن يأخذ منه ويرد عليه بالعديد من الأفكار والمناقشات". واعتبر ثابت أن "زيارة الأقباط إلى القدس ليست تطبيعا بل العكس هو دعم للقضية الفلسطينية، كما تدعوا العديد من الأصوات هناك إلى زيارة القدس"، مطالبا بإعادة النظر في هذا الأمر من دون خلط الشعائر الدينية بالسياسية.

 

ترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم الجمعة، القداس الإلهي في كنيسة القيامة بالقدس، في إطار زيارته الأولى في تاريخ الكنيسة، بعد قرار منع الزيارة منذ عام 1967، لحضور جنازة الأنبا أبراهام، مطران الكرسي الأورشليمي، المقرره غدا السبت. وفي ظل الجدل الذى ترافق مع زيارة البابا للقدس، أكد تواضروس، خلال لقاء مع قناة "مامرقس" الناطقة باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والتى تبث من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أن زيارته للقدس "تأتي من واجب الكنيسة المشاركة في مراسم الصلاة لوفاة الأنبا أبراهام، لمحبته وخدماته وتعبه وحكمته، ولذا كان من اللائق أن يحضر وفد قبطي يمثل الكنيسة، وأكون معهم لكي اودعه الوداع الأخير هنا في القدس، مقر إقامته حيث خدم الأقباط في عشر دول، واستطاع أن يكسب محبة الجميع هنا من المسيحيين والمسلمين وحتى اليهود". وأضاف قداسته أنه لا يعتبر رحلته للقدس بالزيارة ولكن "واجب إنساني للعزاء ولمسة وفاء لإنسان قدم حياته سواء على المستوى الوطني والكنسي، إضافة إلى تعزية أبنائه، وغيابه عنها يعتبر نوعا من التقصير لا يجب أن يحدث"، لافتا إلى أن مشاركته بها جانبان "الأول إنساني وفاء لمطران خدم الكنيسة والوطن، وجانب شخصي، فكان من أوائل الرهبان الذين تعاملت معهم، عندما تم سيامتي راهبا خدمت معه في استقبال الضيوف والزوار بالدير لمدة سنتين، وتعلمت منه الكثير، روحه المرحة وطريقته في كسب النفوس وشرح الدير للضيوف بطريقة جميلة وبها محبة".

 

أكد قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى كلمته التى ألقاها من القدس منذ قليل، إنه سافر إلى هناك للعزاء فى الراحل الأنبا إبراهام مطران القدس وليس بغرض الزيارة. وقال قداسة البابا فى كلمته التى نقلتها قناة مارمرقس الناطقة باسم الكنيسة: "كان الأنبا إبراهام أول من استقبلنى حين ترهبنت فى دير الأنبا بيشوى عام 1968 وكان من أوائل الرهبان الذين تعاملت معهم وعملنا سويًا في استقبال زوار الدير، وتأثرت بروحه المرحة فى استقبال الضيوف وكسبهم وشرح مواقع الدير". واختتم قداسة البابا: "نصلي من أجل عزاء كل محبي الأنبا إبراهام، ونطلب منه أن يرفع صلوات من أجلنا وأن يعطينا من يملأ الفراغ الكبير الذى تركه برحيله".

 

حينما صمت الجميع ...تكلم البابا شنودة !  مؤتمر بالكاتدرائية من اجل الرئيس الفلسطيني المحاصر ! كان البابا شنودة دوما يردد ان الفلسطينيين أهلنا ولا سبيل ان نتركهم ولعل الخلاف الاساسي بين السادات والبابا شنودة بدأ حينما رفض البابا زيارة اسرائيل بعد معاهدة السلام ورفض ان يكون الاقباط وسيلة تطبيع يستغلها السادات فى علاقته بإسرائيل وقال البابا بالحرف لما جاءه طلب من السادات ان تعود رحلات التقديس والتى انقطعت منذ حرب ٦٧ قال البابا ان الظرف ليس مناسبا ومن هنا بدأت العلاقة تتخذ منحنى اخر مع السادات ومع ذلك لم يتراجع البابا عن دعمه لفلسطين ولحق العرب فى العودة الى أراضيهم وكانت تربطه علاقة خاصة جداً بالزعيم الفلسطيني ياسر عرفات الذى كان يزور قداسته كلما جاء الى القاهرة واذا طال الغياب كان يتصل ويطمئن على البابا ويطلب منه الصلاة ووقت حصار عرفات فى رام الله من قبل اسرائيل اتصل بالبابا شنودة وقال له اسرائيل تحاصرنى ورد البابا سأصلي من أجلك واوصل رسالتك الى العالم وبعدها عقد البابا مؤتمرا فى الكاتدرائية بالعباسية ففي الحادى عشر من ابريل ٢٠٠٢ عقد قداسة البابا مؤتمرا كبيرا في الكاتدرائية حضره نحو عشرة آلاف فرد وعشرات الشخصيات السياسية ونقلته حوالى ١٤٠ صحيفة وقناة دولية ومحلية وحضر شيخ الازهر سيد طنطاوى ومعه حوالى مئة شيخ ازهرى وتحدث في المؤتمر عشرة افراد من السفراء والساسة والشخصيات العامة وقيادات الاحزاب وفضيلة شيخ الازهر واختتم بكلمة قداسة البابا عن حصار الزعيم الفلسطيني وعن حق الفلسطينيين في الحياة وأثناء انعقاد المؤتمر اتصل الرئيس ياسر عرفات من مقره المحاصر برام الله وندد بالعدوان الصهيوني علي مقدساتنا الاسلامية المسيحية ورد قداسة البابا عليه بكلمات مشجعة وقال له الشعب هنا كله يطلب من الرب ان ينقذك وتعيد بناء الدولة الفلسطينية كما كانت ونفرح بها معكم وتعالت الهتافات من الحضور بنصرة المظلوم ليس من فراغ اذا ان يكون من القاب البابا شنودة بابا العرب عضمة زرقا ياسر يوسف

 

البابا يثير الجدل بزيارة القدس.. نشطاء يهاجمون البطريرك وآخرون يدافعون.. والكنيسة تحسم الأمر ببيان

الأقباط متحدون الخميس ٢٦ نوفمبر ٢٠١٥ -  كتبت – أماني موسى

توجه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم الخميس، إلى مدينة القدس، على رأس وفدًا كنسيًا لترأس صلاة الجناز على جثمان مثلث الرحمات الأنبا إبراهام مطران الكرسي الأورشليمي القدس. ومنذ أعلنت الكنيسة الخبر في بيانًا رسميًا وانهالت ردود الأفعال في معظمها غاضبة ورافضة، والأكثر متساءلة: لماذا منعت الكنيسة الأقباط من الذهاب إلى القدس بينما يتوجه رأس الكنيسة إلى القدس ضاربًا بقرار المنع عرض الحائط.

 الكنيسة تكشف حقيقة الأمر صرح القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن قرار البابا تواضروس الثاني، بالسفر إلى القدس جاء لترأس صلاة الجناز على جثمان الأنبا إبراهام مطران القدس. موضحًا أنه في البداية تقرر إسرال وفد كنسي من الأساقفة لتولي مهمة الصلاة، لكن تغير الأمر حين أطلع البابا على وصية الراحل أمس الأربعاء، التي أوصى فيها بدفنه في الأراضي المقدسة ما أضطر البابا لتغيير موقفه والسفر للقدس لترأس الجنازة. لافتًا إلى أن ذلك تم وفق التقليد الكنسي المعمول به والذي يقضي بترأس البابا لصلاة الجناز على مطران الكرسي الأورشليمي. وأكد حليم، إن ترتيبات سفر البابا وطريقة وصوله للقدس، تكفلت بها الدولة المصرية، وليست الكنيسة.

نشطاء يؤيدون: خطوة على الطريق الصحيح لتشجيع الذهاب للقدس أيد بعض النشاطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ذهاب البابا إلى القدس قائلين: "خطوة على الطريق الصح هلما نشجع اللحظة لعودة الزيارات للقدس ان شاء الله".

بينما قال آخر ويدعى عمر أحمد، "زيارة مباركة وعقبال شيخ الأزهر". مؤرخ الأسرة العلوية ساخرًا: امسك تطبيع بينما سخر د. ماجد فرج، مؤرخ الأسرة العلوية، قائلاً: البابا تواضروس يغادر القاهرة متوجهًا إلى «القدس» عبر تل أبيب، إمسك تطبيع!

 د. نادر نور الدين متساءلاً: فين بيان الكاتدرائية؟ بينما تساءل د. نادر نور الدين، أستاذ كلية الزراعة بجامعة القاهرة، لماذا لم تصدر الكاتدرائية بيانًا رسميًا توضح فيه حقيقة السفر وأسبابه، خاصة بعد قرار المنع الصادر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في هذا الشأن. امضيفًا عبر حسابه الشخصي بالفيسبوك، على الكنيسة إصدار بيان للشعب المصري لتوضيح أسباب الزيارة وأهميتها ومبرراتها!

 مدحت بشاى مستنكرًا: "التفرقة بين الإكليروس وعموم أبناء الكنيسة عيب" بينما أستنكر الكاتب العلماني مدحت بشاي، هذه السفرية، قائلاً: كده التأشيرة الإسرائيلية ليست تطبيعًا لاختلاف طبيعة وهوية الزائر؟! مضيفًا عبر حسابه الشخصي بالفيسبوك، "التفرقة بين الإكليروس وعموم أبناء الكنيسة عيب، والأبشع محاكمتهم، والأبشع وأبشع إدعاء أن أصل القرار للبابا شنودة بكذبة رذيلة بينما أصل القرار للبابا كيرلس السادس، وكان مبررًا بعد نكسة يونيو 67". لافتًا في الوقت ذاته إلى أنه ليس ضد الزيارة عبر تل أبيب، خاصة أنه لدينا بالقدس الشرقية حقوق وكنائس.

سليمان شفيق: القرار يدل على ابتعاد الحكماء عن المقر البابوي من جابنه وصف سليمان شفيق، الكاتب والباحث في الشأن القبطي، قرار البابا بزيارة القدس بـ الغير حكيم، وأنه يضعه في مرمى نيران الإسلاميين. وأضاف بحسب تصريحه لجريدة التحرير "اليوم نستطيع القول وداعًا قداسة البابا شنودة، هذا القرار يدل على ابتعاد الحكماء عن المقر البابوي". مشددًا، هذا القرار لا يليق في وقت يعاني العالم فيه من الإرهاب. كمال زاخر: الجدل يقف خلفه أيدلوجيات سياسية اخطأت العنوان

 من جانبه أعلن كمال زاخر موسى، الكاتب ومؤسس التيار العلماني القبطي، عن تأييده لقرار البابا، موضحًا أن سفر البابا إلى مدينة القدس، هو أمر مستوجب وفق القواعد الكنسية، باعتبار أنَّ من يتولى إيبارشية القدس هو الرجل الثاني في المجمع المقدس ويلي البابا في الترتيب، ويرسم مطرانًا وليس أسقفًا، لافتًا إلى أن السفر البابا لا يعني "التطبيع" مع الاحتلال. وتابع زاخر عبر حسابه الشخصي بالفيسبوك، أن الراحل هو الرجل الثانى فى الكنيسة والزيارة تؤسس لفصل الدين عن السياسة، والجدل يقف خلفه الايديولوجيات السياسية، التى اخطأت العنوان، وعليها أن تسأل الدولة عن اعتماد سفراء وبعثات دبلوماسية، وتجارية وصناعية. على الجانب الآخر الزيارة فى غير هذا الظرف الاستثنائى دعم للشعب الفلسطينى ومقاومة لتهويد القدس، أخيرًا الصلاة فى القدس جاء بناء على وصية المطران الراحل. مختتمًا، لعله آن الوقت لمراجعة هذا القرار وفقًا للقواعد الكنسية وليس السياسية إذا كنا جادين في المطالبة بفصل ما هو ديني عن ما هو سياسي.
حزب الكرامة يرفض زيارة البابا تواضروس للقدس ويؤكد ستحدث شرخ

الأقباط متحدون  الخميس ٢٦ نوفمبر ٢٠١٥ -  كتب - نادر شكرى

 أعرب حزب الكرامة عن أسفه لسفر البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إلى القدس المحتلة للمشاركة فى جنازة الأنبا "إبرهام" مطران القدس والشرق الأدنى الذى الذى توفى وأكد الحزب أن سفر بابا المصريين سيحدث شرخا عميقاً فى جدار مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيونى الذى يرتكب المذابح اليومية بحق شعبنا العرب فى فلسطين، مضيفا أنه كان يأمل أن يحافظ بابا المصريين على ثوابت الكنيسة الوطنية المصرية فى هذا الشأن والتى أرساها البابا الراحل العظيم شنودة الذى واجه الرئيس السادات رافضا زيارة المسيحيين إلى الأرض المحتلة إلا بعد تحريرها. وأشار الحزب في بيانه إلى أن الخط الوطنى للكنيسة المصرية فى مواجهة التطبيع أحد الثوابت التى استقر عليها وجدان الشعب المسرى بمسلميه واقباطه، وطالب الحزب البابا تواضروس بالثبات على المبادئ الوطنية فيما يخص القضايا المصيرية وعلى رأسها القضية الفلسطينية فى هذا الظرف الدقيق التى تمر به البلاد من الحرب على الإرهاب، ولا يتحمل جدلا فى قضيه اتفق عليها المصريون بكافة أطيافهم.

********

#‏عضمةزرقا‬
ياسر يوسف

زمرنا لكم فلم ترقصوا !  ونحنا لكم فلم تبكوا ...فماذا نفعل ...لا تلعبوا تلك اللعبة مجددا ...لا احد يا اخوة يزايد علي وطنية الكنيسة القبطية ...التي هي الكنيسة المصرية ...اسم الوطن في وصفها وحب الوطن في تاريخها ..لم تكن الكنيسة القبطية يوما خائنة للوطن ولا تنتظر من يدفع اكثر ...الكنيسة القبطية منذ قرون اختارت ان تنحاز للوطن ...لمصر ...لم تنحاز لملك او سلطان او والي او حاكم او مملوك او خليفة او رئيس ...كان دوما اتكالها علي من لا يموت ...وهذا من اسرار بقاؤها ...لانها لم تضع رجاءا في مخلوق ...لم تستقوي بحاكم او تحتمي بجيش لكنها مستندة علي صخر الدهور ...
ومن هنا دوما تنبع مواقفها الوطنية ...ومنها رفض زيارة الاقباط للقدس منذ ايام البابا كيرلس السادس بعد 67 وبقرار من المجمع المقدس واستمر الامر ساريا في ايام خلفه البابا شنودة الثالث ولما جاء التطبيع كان البابا شنودة مصرا ان يدخل الاقباط القدس في ايدي اخوانهم ...وعاني كثيرا لموقفه هذا من الرئيس المغتال محمد انور السادات وكان قرار البابا مدعوما من المجمع المقدس ايضا وايضا بسبب مشكلة دير السلطان الذي اغتصبه الاحباش برعاية اسرائيلية ...وهو الموقف الذي لم يتغير ايام البابا تواضروس رغم تغير الظروف والاحوال ورغم ان موضوع تحرير القدس ليس حلما قريبا لكن مازالت الكنيسة تحاول الحفاظ علي منع الزيارة رغم انه علي ارض الواقع نحو 5000 الاف قبطيا يزورون القدس سنويا ..ومؤخرا جاء الرئيس ابومازن وطلب من البابا تواضروس وشيخ الازهر لزيارة القدس ...القدس لنا ...لمن مقدساتهم فيها وليس لاحد اخر ..
وتنيح مطران القدس الانبا ابراهام ...مطران القدس هو المتقدم بين مطارنة اساقفة المجمع المقدس وله مكانة خاصة منذ تأسيس الكرسي في القرن الثالث عشر ...وذهب البابا تواضروس للصلاة عليه وقامت الدنيا واتهامات متناثرة خاصة من التيارات الاسلامية ...ويعيدا عن السياسة وان تلك التيارات لم تفعل شيئا للقدس ولا لغير القدس بل دمرت الاوطان ...بعيدا عن كل ذلك قال البابا تواضروس انها ليست زيارة رسمية بل لاداء واجب الصلاة علي كبير مطارنة الكنيسة القبطية ...او واجب انساني كما قال ...ولم يتم الغاء قرار المجمع المقدس بمنع الزيارة ...
الامر بسيط لكن من يصيد في المية العكرة مش هيستني موقف جيد او سئ لكي يهاجم الكنيسة القبطية

مع قداسة البابا تاوضروس الثانى فى قداس الجمعة 27/11/2015م  بكنيسة السيدة العذراء للاقباط الارثوذكس المتلاحمة مع القبر المقدس بكنيسة القيامة بالقدس

 

ه2015/11/27:البابا تواضروس يرأس القداس الإلهي بكنيسة القيامة في القدس.راس قداسه البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم الجمعة، القداس الإلهى بكنيسة القيامة بالقدس وشاركه في الصلاة الوفد المرافق له في الرحلة التي جاءت لإقامة صلاة الجنازة على جثمان الراحل الأنبا إبراهام مطران القدس والكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى. وضم وفد الكنيسة القبطية الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ، والأنبا صرابامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، والأنبا يسطس أسقف ورئيس دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر، والأنبا كيرلس آفا مينا أسقف ورئيس دير مارمينا بمريوط، والأنبا ثيئودوسيوس أسقف وسط الجيزة. كما ضم الوفد القس أنجيلوس إسحق سكرتير البابا، وجرجس صالح الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط، وشارك الصلوات عدد من كهنة ورهبان الكنيسة القبطية بالقدس.


حامل مفاتيح كنيسة القيامة في استقبال قداسة البابا تواضروس 
اديب جواد جودة الحسيني حامل مفاتيح كنيسة القيامة وختم القبر المقدس ووقفية خاصكي سلطان ...عائلة الحسيني المسلمة تتوارث تلك المهام من ايام صلاح الدين الايوبي بعد هزيمته للصليبيين واخراجهم من القدس وقتها قام صلاح الدين بتسليم مفاتيح كنيسة القيامة لتلك العائلة ومن يومها يتوارثوا تلك المهام التي يرونها شرفا كبيرا

 

أعرب رجل الأعمال، نجيب ساويرس، عن تعجبه من الهجوم الذي شنه البعض على قداسة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ بسبب زيارته للقدس. وقال «ساويرس»، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء الخميس، إن «زيارة قداسة البابا تواضروس للقدس هي من أجل واجب ديني للعزاء، وليست تأييدًا للسجان بل تضامنًا مع السجناء من إخواتنا في الضفة الغربية بفلسطين». جدير بالذكر أن قداسة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قد ترأس وفدًا كنسيًا يتألف من ثلاثة أساقفة وكاهن وشماس؛ للسفر إلى القدس؛ للصلاة على الأنباء أبراهام، الذي تنيح أمس الأربعاء. وتعرض قداسة البابا تواضروس لهجوم بسبب هذه الزيارة، حيث اعتبر البعض أن هدفها هو التطبيع مع العدو الإسرائيلي.

قد كثرت الانتقادات بالإعلام لزيارة قداسة البابا للقدس اليوم بعد 48 عاما من القطيعة وذلك لتراس صلاة الجنازة علي المتنيح مطران الكنيسة المصرية بالقدس الانبا ابراهام, الذي أوصى بدفنه بالقدس, وهذا واجب ديني ووطني, وشيء يحسب لقداسة البابا. وأنني أتذكر جيدا ان الرئيس السابق حسني مبارك لم يكن يزور إسرائيل ورغم ذلك ذهب لتل أبيب في جنازه رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين سنه 1995 ولم تقم الدنيا وتقعد عليه أنذاك. فعلي الذين يصتادون في الماء العكر أن يرفعوا أيديهم عن الكنيسه و قداسة البابا فلا أحد يستطيع كان من كان أن يزايد علي وطنيه قداسة البابا أو الكنيسة القبطية المصرية الوطنية

طران القدس هو الرجل الثانى فى ترتيب الكنيسة بعد قداسة البابا مهما كانت حداثة هذا المطران فى الرسامة لو ما كانش قداسة البابا هو من يأخذ عزاء الرجل الثانى فى الكنيسة يبقى مين اللى هيأخذ العزاء !!! الناس بتهرتل كتير و هم اجهل من دابة !! و اللى ما يعرفش يقول عدس و كأن قداسة البابا شخص ناقص الأهلية أو ليس له مستشارون عظماء أو كأنه

مستشار وزير الأوقاف الفلسطيني لـ"": البابا تواضروس لم يدخل القدس بتأشيرة إسرائيلية أمس PM 10:16

الوطن 26/11/2015م كتب : محمد علي حسن
مستشار وزير الأوقاف الفلسطيني لـ"الوطن": البابا تواضروس لم يدخل القدس بتأشيرة إسرائيلية
البابا تواضروس
قال الشيخ جمال أبو الهنود مستشار وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، إنّ زيارة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى القدس تناولها البعض بشكل خاطئ، حيث إنّه رجل دين يُكنّ له الفلسطينيون كل حب وتقدير فهو شخصية وطنية ودينية ويحمل حسن النوايا في حب لمصر والعرب ويثق فيه الجميع.

وأضاف أبو الهنود لـ"الوطن": "البابا تواضروس ذهب إلى مقدسات فلسطينية ومسيحية ليؤدي واجب وطني وديني للصلاة على الأنبا إبراهام مطران القدس والشرق الأدنى وزيارته لها كل الاحترام والتقدير، ونسّق مع السلطة الفلسطينية للدخول من دون تأشيرة إسرائيلية مثلما فعل المفتي السابق الدكتور علي جمعة"، مشيرًا إلى أنّ زيارة السجين ليست اعترافًا بالسجان، ولا أحد يستطيع المزايدة على وطنية البابا تواضروس.

وتابع أبو الهنود: "أتوجه بعزائي لإخواننا الأقباط في قداسة الراحل الأنبا إبراهام الذي التقيته في الكثير من المناسبات وقابلته في الناصرة ومناسبات وطنية في السفارة الفلسطينية وفي غزة وفي مكتب الرئيس الراحل ياسر عرفات وكان شخصية وطنية وبنا علاقات طيبة جدًا أثناء تواجده في القدس و كل فلسطين أحبته".

ألف تحية وإحترام لهذا الرجل الذي لم يلبي إلا نداء قلبه لمكان تاقت روحه أن يره ولم يخشى نباح الكلاب! أعتقد أن أنسب رد على الإعلام السفيه وصحفيين السبوبة أمثال السناوي إللي قال زيارة البابا لصلوات التجنيز (سترفع منسوب الاحتقان الطائفي)..! لأ حضرتك مش واخد بالك أن إحتقانكم وحقنكم وحنقكم مرفوع ومتأهب جاهز في كل لحظة وفي أي وقت! نسيت أنها زيارة ليست رسمية، بل واجب ديني و ده الطبيعي لتفقد كنائسنا ورعاياها إللي هناك. مفتي الأزهر على جمعة زار القدس زيارة رسمية للأقصى لم نسمع أمثالك قالوا أن زيارته هتعمل فتنة ولا إحتقان! جاك إحتقان في زورك لما يطلع من نفوخك أصبحتَ وأمثالك وباء إجتاح الوطن!

 

لا ليست زيارة ... بل واجب روحي للصلاة على مطران مصري أصيل هو أبينا المحبوب نيافة الحبر الجليل الأنبا أبراهام الذي أوصى أن يُدفن في مكان خدمته وهذا حقه  لا لنخويفنا ... لا لإرهابنا ... لا لإرهاب قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني  لا للتشكيك في وطنية الأقباط والتحريض ضدهم أو ضد قيادتهم الكنسية الروحية  لا لاستخدام الأمر وتوظيفه سياسياً للتغطية على انتخابات ( مواطن ومخبر وحرامي )  أولاً : لقد قام من قبل الرئيس السادات بزيارة إسرائيل زيارة رسمية وهذه ليست زيارة وليست رسمية . ثانياً : لقد قام الرئيس المخلوع حسني مبارك بزيارة رسمية لإسرائيل لحضور جنازة رئيس وزراء إسرائيل السابق اسحق رابين .. وهذه ليست زيارة رسمية ، وليست للمشاركة في جناز يهودي بل للصلاة على مطران مصري أصيل وقامة وقيمة روحية كبيرة بالنسبة لكل قبطي والرجل الثاني بعد قداسة البابا بحسب طقس ( نظام أو ترتيب ) الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فهل أصبح الواجب الروحي ممنوعاً . ثالثاً : لقد رفض قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني منذ شهر مضى دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن لزيارته في فلسطين ... فلماذا المزايدة الآن ؟؟!!!  أم أنها فرصة لتوظيف الأمر لتحويل نظر الناس عن أمور أخرى وإلهاء الإعلام والشعب ؟؟!! ثم هل القيادة السياسية لم تعلم بالأمر ؟؟؟ إذا كان أي شخص بسيط يحاول السفر إلى اسرائيل لابد من علم أجهزة الدولة وعلى رأسها المخابرات وأمن الدولة !!! لماذا لم نسمع كلمة عزاء أفضل من هذا ؟؟؟!! أم أن حتى الموت فقد احترامه في دولة تستغل كل شيء لتوظيفه سياسياً ؟؟!!  كل هذا لا يصب إلا في مصلحة قوى الظلام المتطرفة ... فهل الدولة كلها صارت متطرفة ؟؟؟ كفاية عيب ابحثوا أفضل من ذلك عن ما يبني ويجمع ويوحد . د.جوزيف سعد

شرطة الاحتلال تمنع وصول الفلسطينيين إلى كنيسة القيامة لإحياء "سبت النور"
قامت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي" يوم السبت بنصب حواجز في البلدة القديمة بالقدس المحتلة لمنع وصول الفلسطينيين إلى كنيسة القيامة لإحياء "سبت النور" وفق التقويم الشرقي للطوائف المسيحية.
وأفادت مصادر محلية، أن شرطة الاحتلال نصبت مئات الحواجز والمتاريس الحديدية عند جميع مداخل البلدة القديمة وكافة الطرقات المفضية إلى كنيسة القيامة، بحجة تأمين الاحتفالات في "سبت النور" الذي يسبق عيد الفصح غدًا الأحد.
وقالت إن "المواطنين يتدافعون بسبب احتجازهم ومنع وصولهم إلى كنيسة القيامة للمشاركة في احتفالات سبت النور، ما اضطر شبان البلدة القديمة من سكان حي النصارى وجمعية بذور الحياة للمساعدة في تنظيم وتسيير حركة المحتفلين".
وأضافت المصادر أن الإجراءات "الإسرائيلية" بتحويل القدس إلى ثكنة عسكرية "حالت دون وصول العديد من أبناء شعبنا المسيحيين كما الزوار من الأقباط المصريين إلى الكنيسة التي تعج بالحجاج الأجانب في أعداد أقل من العام الماضي".

 

مار أفرآم السريانيّ يطوب قبر المسيح فيقول: "طوباك أيها القبر الفريد فإنَّ النور قد تجلّى فيك، في داخلك تنقَّى الموت المتعجرِف، لأنَّ الحياة الَّذي مات دَخَلَ إليك، طوبى لأحشائك الَّتي فيها سُدَّ ذلك الفم الَّذي يبتلع الكل ولا يشبع ".

*************

" (كنا قد انطلقنا من صفورة) وبعد مسيرة ثلاثة أميال وصلنا إلى قانا، حيث حضر الرب عرسا؛ وقد جلسنا هناك على نفس الكرسي؛ وعلى الرغم من عدم استحقاقي، قمت بكتابة أسماء والدي… لا تزال هناك جرتان. فقمت بملء أحديهما بالنبيذ، وحملتها على كتفي مقدما اياها إلى المذبح. وقمنا بالاستحمام، بتعبد، في النبع نفسه. ثم رحلنا إلى مدينة الناصرة". ان هذه الشهادة التي تعود إلى حاج مجهول الهوية(حوالي العام 570)، تعد أكثر الشهادات تفصيلا، والتي تكلمنا عن وجود مزار مقدس مسيحي بالقرب من صفورية والناصرة، لذكرى الأعجوبة الأولى التي قام بها يسوع. وباختلاف العصور، تعددت الأماكن التي حددها التقليد المحلي للذكرى الانجيلية. منذ القرن السابع عشر وحتى اليوم، كانت كفركنا هي المكان الوحيد الذي تم التردد اليه من قبل الحجاج. فقد عرض على الحجاج غرفة تحت مستوى الأرض، داخل بناء متكون من أعمدة، والذي يعد ككنيسة أولية، تم بناءها على زمن الامبراطور قسطنطين وأمه هلانة. أما الفرنسيسكان، الذين كانوا يقيمون في المكان منذ ثلاثة قرون، حيث كانت لهم أملاك صغيرة هناك، فلم يستطيعوا شراء المكان إلا في العام 1879، وذلك بفضل نشاط الأب ايجيديو جايزلر، الذي كان كاهن الناصرة. ولدى انشاء الكنيسة الجديدة، التي بوركت في العام 1881، وتم توسيعها ما بين 1897 – 1905، فقد تم العثور على بقايا بناء يهودي يعود إلى العصر الروماني-البيزنطي (ما بين القرنين 3 – 4)، والذي استخدمت أعمدته وأقواسه في البوابة الحالية. ومن الجدير بالذكر، وجود الكتابة باللغة الآرامية التي وجدت على بعد 90سم أسفل تبليط الكنيسة: "مباركة ذكرى يوسف، ابن تلحوم، ابن بوتاح وأبناءه، الذي صنعوا هذا اللوح (من الفسيفساء). لتكن عليهم البركة". كشفت عمليات التنقيب الأركيولوجية، التي قادها في العام 1969 الأب ستانيسلاو لوفريدّا، في الباحة الشمالية للكنيسة وفي الغرف المجاورة، كشفت عن باحة مبلطة، بأعمال فسيفسائية أخرى وأبنية قديمة تعود في أصلها إلى مجمع يهودي يمتد إلى ما أبعد من الأملاك الفرنسيسكانية. وفي العام 1885، تم، على بعد 100 متر من الكنيسة، انشاء كابيلا تكريما للقديس برثلماوس (نتنائيل)، أحد الرسل الاثني عشر، والمولود في قانا. وخلال عمليات ترميم جرت مؤخرا، سمحت بعض أعمال التنقيب الأركيولوجية بالوصول إلى النتيجة التالية: أن الكتابة باللغة الأرمينية، كانت قد وضعت في كنه المجمع اليهودي. كان الكنه عبارة عن رواق؛ وقد وجد في الوسط خزان ماء.
النصوص البيبلية
عرس قانا الجليل

وفي اليَومِ الثَّالِث، كانَ في قانا الجَليلِ عُرسٌ وكانَت أُمُّ يَسوعَ هُناك. فدُعِيَ يسوعُ أَيضاً وتلاميذُه إِلى العُرس. ونَفَذَتِ الخَمْر، فقالَت لِيَسوعَ أُمُّه: " لَيسَ عِندَهم خَمْر". فقالَ لها يسوع: "ما لي وما لَكِ، أَيَّتُها المَرأَة ؟ لَم تَأتِ ساعتي بَعْد". فقالَت أُمُّه لِلخَدَم: " مَهما قالَ لَكم فافعَلوه". وكانَ هُناكَ سِتَّةُ أَجْرانٍ مِن حَجَر لِما تَقْتَضيه الطَّهارةُ عِندَ اليَهود، يَسَعُ كُلُّ واحِدٍ مِنها مِقدارَ مِكيالَينِ أَو ثَلاثَة. فَقالَ يسوعُ لِلخَدَم: "اِمْلأُوا الأَجرانَ ماءً". فمَلأُوها إِلى أَعْلاها. فقالَ لَهم: " اِغرِفوا الآنَ وناوِلوا وَكيلَ المائِدَة" فناوَلوه، فلَمَّا ذاقَ الماءَ الَّذي صارَ خَمْراً، وكانَ لا يَدري مِن أَينَ أَتَت، في حينِ أَنَّ الخَدَمَ الَّذينَ غَرَفوا الماءَ كانوا يَدْرُون، دَعا العَريسَ وقالَ له: "كُلُّ امرِىءٍ يُقَدِّمُ الخَمرَةَ الجَيِّدَةَ أَوَّلاً، فإِذا سَكِرَ النَّاس، قَدَّمَ ما كانَ دونَها في الجُودَة. أَمَّا أَنتَ فحَفِظتَ الخَمرَةَ الجَيِّدَةَ إِلى الآن". هذِه أُولى آياتِ يسوع أَتى بها في قانا الجَليل، فأَظهَرَ مَجدَه فَآمَنَ بِه تَلاميذُه.

(يوحنا 2: 1-11)


شفاء ابن عامل الملك

ورَجَعَ إِلى قانا الجَليل، حَيثُ جَعَلَ الماءَ خَمراً. وكانَ هُناكَ عامِلٌ لِلمَلِك له ابنٌ مَريضٌ في كَفَرناحوم. فلمَّا سَمِعَ أَنَّ يسوعَ جاءَ مِنَ اليَهودِيَّةِ إلى الجَليل، ذهَبَ إِلَيه وسأَلَه أَن يَنزِلَ فيُبرِئَ ابنَه وقَد أَشرَفَ على المَوت. فقالَ له يسوع: " إِذا لم تَرَوا الآياتِ والأَعاجيبَ لا تُؤمِنون ؟" فقالَ له عامِلُ المَلِك: "يا ربّ، اِنزِلْ قَبلَ أن يموتَ وَلَدي". فقالَ له يسوع: "اِذهَبْ، إِنَّ ابنَكَ حَيّ". فآمَنَ الرَّجُلُ بالكَلِمَةِ الَّتي قالَها يسوعُ وذَهبَ. وبَينما هو نازِل، تَلَقَّاهُ خَدَمُه فقالوا له إِنَّ وَلَدَه حَيّ. فاستَخبَرَهم عنِ السَّاعةِ الَّتي فيها تَعافى. فقالوا له: " أَمْسِ في السَّاعَةِ الواحِدَةِ بَعدَ الظُّهْر فارَقَته الحُمَّى". فعَلِمَ الأَبُ أَنَّها السَّاعةُ الَّتي قالَ له فيها يسوع: " إِنَّ ابنَكَ حَيّ". فآمَنَ هو وأَهلُ

بَيتِه جَميعاً. ( يوحنا 4: 46 – 53)


اللقاء مع نثنائيل في قانا

ولَقِيَ فيلِبُّسُ نَتَنائيل فقالَ له: " الَّذي كَتَبَ في شأنِه موسى في الشَّرِيعَةِ وذَكَرَه الأنبِياء، وَجَدْناه، وهو يسوعُ ابنُ يوسُفَ مِنَ النَّاصِرَة". فقالَ له نَتَنائيل: " أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمكِنُ أَن يَخرُجَ شَيٌ صالِح ؟" فقالَ له فيلُّبس: "هلُمَّ فانْظُرْ؟" ورأَى يسوعُ نَتَنائيلَ آتِياً نَحَوه فقالَ فيه: "هُوَذا إِسرائيليٌّ خالِصٌ لا غِشَّ فيه" . فقالَ له نَتَنائيل : "مِن أَينَ تَعرِفُني؟" أَجابَه يسوع: " قبلَ أَن يَدعوَكَ قيلِبُّس وأَنتَ تَحتَ التِّينَة، رأَيتُك". أَجابَه نَتَنائيل: "راِّيي، أَنتَ ابنُ الله، أَنتَ مَلِكُ إِسرائيل". أَجابَه يسوع: " أَلأَنِّي قُلتُ لَكَ إِنِّي رأَيتُكَ تَحتَ التِّينَة آمَنتَ ؟ ستَرى أَعظَمَ مِن هذا". وقالَ له: " الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: ستَرونَ السَّماءَ مُنفَتِحَة، وملائِكَةَ اللهِ صاعِدينَ نازِلينَ فَوقَ ابنِ الإِنْسان".

(يوحنا 1: 45 – 51)

خارطة الموقع

الفرنسيسكان ، والذين كانوا موجودين بالفعل بممتلكات صغيرة في قانا منذ ثلاثة قرون ،كان بامكانهم شراء الموقع ثانية فقط سنة 1879 ،بفضل العمل الدؤوب للأب اجيديو جايسلر،والذي كان راعي الناصرة .ان الحفريات ألأثرية التي اجريت سنة 1969 من قبل ألأب ستانيسلاو لوفريدا في الباحة الشمالية من الكنيسة وغرفها المجاورة ادت الى اكتشاف فناء مرصوف ، وفسيفساء اكثر ، وأشغال من حجارة قديمة تعود الى حقيقة الكنيس الذي يمتد خلف املاك الفرنسيسكان . في سنة 1885،بنيت كنيسة على شرف القديس بارثولوميو ( نتنائيل)واحد من الر سل ألأثني عشر ومن ابناء قانا اصلا بنيت على بعد 100 متر من الكنيسة . خلال اعمال الترميم ألأخيرة ،سمحت الحفريات ألأثرية في النهاية بان الكتابة ألأرامية كانت قد وضعت في شرفة الكنيس . وكانت الشرفة رواق معمد ؛ وكان هناك صهريج في مركزه .
*******************

كتب محمد رحومة

علي الصليب !!
لماذا يرتعب المسلم لرؤية الصليب
قصة الحب العجيب
عندما كنت مسلما كان مشهد الصليب يثيرني ويقلقني ويرعبني لدرجة انني
كنت لا اقوي علي النظر اليه فاغمض عيني خوفا ورعبا وكنت اسال نفسي
عن السر حتي وجدته الان
الصليب قوة ونصرة للمؤمن ورعب ورهبة لمن لا يؤمن بيسوع
تعذب وعاني وقاسي لنفرح نحن بالخلاص
نكس رأسه لنرفع نحن رؤوسنا
شرب الخل والمر لنرتوي نحن من ماء الحياة الابدية
مات علي الصليب لنحيا نحن
٠٠٠٠
استحضر الان الصورة ٠ اعيشها ٠ استقطرها ٠ اعتصر كل لحظة علي الصليب
اتامل ملك الملوك ٠ الام الصلب والدم ينزف منه
ودقات المسامير والالم الرهيب في يديه وقدميه
لا شهيق ولا زفير
عطش وجوع وحسرة ونظرة الي من خانوه وسلموه
لكنه نسي كل ذلك والتفت الي اللص وبشره وخلصه
اه يارب علي حبك العجيب
والتفت الينا صارخا الي الاب اغفر لهم يا ابت لانهم لا يعلمون
٠٠٠
لن تستطيع بعد ذلك ان تسألني
لماذا احب الصليب ؟

 

التاريخ المنسي
من وثائق المتنصرين في المنيا - بلدي -
قصة الشهيدة صفاء
القصة ارسلها لي متنصر من المنيا من احسن ابنائي بالروح
واعرف تفاصيل اخري وبعض شخصيات القصة مثل الضابط ومن والده
هذه هي الحكاية
في احدي محافظات الصعيد عام 1971 ولدت صفاء وقبلها بعامين ولدت اختها منال وكانت أمهم تعمل راقصة في افراح الصعيد وكان يطلق علي المنطقة التي يعيشوا فيها اسم شارع الغوازي كانت صفاء هي البنت الصغري اما منال الكبري فكانت مصابة بشلل الاطفال والتحقت صفاء واختها بالتعليم حتي حصلت كل منهم علي دبلوم ثانوي تجاري فعملت صفاء في احدي الفرق للفنون الشعبية بالمحافظة حتي وصل عمرها الي 20 عرفت شخص رب المجد يسوع المسيح لا اعلم ما حدث لها حتي تعرف شخص الرب ولكن كل ما اذكره انه انتشر في البلد منشورات للجماعة الاسلامية فيها تفاصيل تسربت من داخل الكنيسة في هذه المنشورات تحريض علي قتل المرتده صفاء وفيها ايضا اسم الاب الكاهن الذي عمدها وصورة بطاقة ورقية مسيحية عليها صورة صفاء باسم مسيحي وصورة لعقد زواج من الكنيسة باسمها المسيحي واسم الشاب الذي تزوجها فتم القبض عليها ودخلت مركز شرطة في بلدها وكان رئيس المباحث في منتهي القسوه هو ومعاون المباحث وبعد توزيع المنشورات بثلاثة ايام ماتت صفاء وكان تقرير الطبيب الشرعي هو هبوط حاد في الدورة الدموية ولكن الحقيقة هي جريمة قتل مع سبق الاصرار والترصد فمن يا تري هو المسؤل عن قتل الشهيدة صفاء هل افراد من داخل الكنيسة التي سربت اوراق معموديتها وقسيمة زواجها واسمها المسيحي الجديد ام رئيس مباحث المركز ومعاون المباحث عموما الشهيدة صفاء في احسن مكان الان مع المسيح وذلك افضل
*********

******

محمد رحومة

عاجل جدا الكوسة والبادنجان في دولة الواعش الطب الشوارعي يثبت كذب مريم لانها مسيحية وفضحت الوزارة والتعليم في مصر يا سيسي من اليوم انت مش رئيسي ! الاخوان والسلفيين والقاعدة وداعش انتشروا مثل السرطان في كل الادارات والوزارات والشعب الابله يمشي كالاعمي

******

******

******

طالب بالإفراج عن القبطي المتهم بسرقة سلاح من الجيش في "أحداث ماسبيرو" لعدم تنفيذ قرار العفو عنه
نقلا عن إم سي إن/ من حكمت حنا  30/8/2015م
جدَّد أيمن نجيب غطاس، المحامي بالنقض، مطالبه بالإفراج عن "مايكل عادل نجيب فرج"، المتهم في القضية رقم ٢١٢١ لسنة ٢٠١٢ جنايات بولاق أبو العلا، والمقيدة برقم ١٩٤ لسنة ٢٠١٣؛ كلي وسط القاهرة، والمعروفة إعلاميا بقضية "مذبحة ماسبيرو"، التي وقعت في ٩ أكتوبر ٢٠١١؛ أمام مبنى ماسبيرو، واتُّهِم فيها بسرقة سلاح رشاش من الجيش، وهو الصادر بحقه قرار رئاسي بالعفو عنه.
وطالب "غطاس" في تصريح لـ/إم سي إن/، القائم بأعمال النائب العام المستشار زكريا عبد العزيز، "بالإفراج الفوري عن مايكل عادل؛ لصدور قرار سابق من رئيس الجمهورية، بالعفو الشامل عن كافة المتهمين في بعض الجرائم المرتكبة أثناء ثورة ٢٥ يناير٢٠١١، وحتى ٣٠/ ٦ /٢٠١٢، بما فيها أحداث محمد محمود، وأحداث ماسبيرو الأولى والثانية، والعباسية"، مشيرا "لعدم تنفيذ القرار، رغم وجود اسمه بقائمة المتهمين، والمحكوم عليهم في تلك الأحداث، الذين شملهم العفو، كما أخذت محكمة جنايات القاهرة بهذا العفو، وحكمت في قضية محمد محمود بالعفو الصادر من رئيس الجمهورية".
وطالب غطاس القائم بأعمال النائب العام "بالإفراج عن المتهم الذي كان هاربا، بعد شعوره بالظلم من الحكم، وقام بعدها بتسليم نفسه؛ لتنفيذ الحكم المقرر بـ٣ سنوات لسرقة سلاح رشاش"، لافتا إلى أن "تلك التهمة لم يثبت ارتكابها، وقت أحداث ماسبيرو".
وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار صلاح الدين رشدي قضقت بجلسة ٤ فبراير ٢٠١٣ حضوريا بالسجن المشدد ٣ سنوات للقبطي مايكل عادل نجيب فرج، الذي قام بتسليم نفسه عقب علمه بموعد القضية المتهم فيها بسرقة سلاح رشاش متعدد الأغراض من الجيش، إبان احداث ماسبيرو التي وقعت في ٩ أكتوبر ٢٠١١، وراح ضحيتها حوالي 27 قبطيا دهسا تحت مدرعات الجيش المصري.

****

 

 

بخصوص الطالبة مريم ملاك ذكري التي زورت لها وزارة التربية نتيجتها وحصولها على صفر... حبيت بس اتكلم من منطق شغلي وعملي طوال 17 سنة في الجامعة:

1- أولا تقرير الطب الشرعي صحيح.. لأن الورق من جوة فاضي ومفيهوش أي كلام ممكن مقارنته مع ما كتب على وجه كراسة الأجابة اللي بنسميها احنا بلغتنا (المراية) يعني زي ما هو في الصورة كمثال.. دي ورقة اجابة طالب في كلية علوم الفرقة الرابعة في امتحان مادة الفيزياء النووية... هنلاحظ هنا ان الطالب هو اللي بيكتب بياناته بخط ايده... وبعد ما بيسلم المراقب على اللجنة ورقته المراقب بيمضيه حضور وانصراف وبعد نهاية الأمتحان بيسلمها للكنترول.. وهنا بيتهي دور المراقب.


2- الكنترول أول حاجة يعملها انه يضع رقم سري على ورقة الطالب ويقص الربع التحتاني اللي فيه رقم الجلوس ويكون الرقم السري للورقة من فوق هو هو نفس الرقم السري على تيكت رقم الجلوس.
3 – بيسلم الكنترول ورق الأجابة للدكتور او المصحح اللي امتحن الطالب مادته... مثلا زي ما انا عامل كمثال دي مادة مشترك فيها انا وزميل لي .. انا باصحح الجزء الخاص بي .. وزميلي بيصحح الجزء الخاص به.. ولو المادة فيها دكتور واحد او مصحح واحد بيصححها لوحده ويحط درجات كل سؤال كما هو مبين على مراية الكراسة من فوق دون معرفة اسم الطالب... ويجمعها ويرجعها للكنترول تاني.
4- هنا بقى اللعب كله... لو حد في الكنترول عايز يخدم الطالب ده هايقوم شايل الدبوسين بتوع ورقة اجابة الطالب ويحط مكانهم ورق فاضي مفيهوش اجابة ... يعني لو الطالب رفع قضية كل اللي بيحصل ان بتتكون لجنة لرصد درجات مراية الكراسة من برة مع دراجات الأجاية من جوة.. بس.. ده كل اللي بيحصل... اوعي تتخيل ان حتى لو رفع قضية بيتصحح له تاني.
يعني اللي شال ورقة البنت بتاعة الثانوية عضو بالكنترول مش أي حد تاني... لأني طول حياتي في الجامعة عمري ما قابلت طالب سايب كل ورق المواد اللي امتحنها فاضية... ده لو حمار هايرفس في الورقة وهايبان مكان رفسه.. الطب الشرعي طبعا قارن خط مريم بالخط اللي مكتوب على مراية الورقة من برة.. وطبعا طلع خطها.. ولأن مفيش أي كتابة من جوة ... فمفيش دليل ولا كتابة ممكن تقارن بخط البنت مع خطها على المراية بتاعة كراسة الأجابة.
الموضوع ده تم في كنترول المدرسة اللي البنت امتحن فيها لأن محدش يقدر يعمل كده غير حد في الكنترول... وحد له مصلحة او طالب تاني كان بيغير له ورق مريم ويشيل وش كراسة مريم ويحطها على ورقة فاضية ويحط كراسة مريم اللي مجاوبة فيها على كراسة الطالب اللي عايزه ينجح... صدقوني طول عمري ما قابلت طالب سايب ورقته بيضاء.... ولو حصلت.. ودي نادرا ... بتكون في ورقة واحدة من مجموع المواد كلها ... ده طلبة السجون اللي بنمتحنها برغم اللي هي فيه مبتسبش ورقتها فاضية.. علشان كده لازم التحقيق في موضوع البنت دي لأن ده تزوير رسمي ... واقل ما فيه يتقدم وزير التربية والتعليم لمحاكة ويترمي في السجن.. وقبله كل اعضاء كنترول المدرسة اللي الطالبة مريم كانت فيها... البنت دي اتظلمت ظلم كبير.. مش هايعرفه غير اللي زينا مهنتهم التصحيح والمراقبات وشغل كنترولات.
حرام عليكم ضعتوا مستقبل البنت يا فسدة
أساتذتي وزملائي الاعزاء هايفهموا كلامي .. أو كل واحد له علاقة بمهنة التعليم هايفهم قصدي.. دي جريمة تزوير يجب ان يقال فيها وزير التربية والتعليم

لامك يااستاذ خالد عاشور تمام وصح جدا لانى بحكم مهنتى صححت ثانوية عامة كتيير جدا وراقبت ف لجان ثانوية عامة اكتر وترأست لجان ثانوية عامة ف القاهرة والجيزة والسويس وكان من مهام مراقب اللجان المرور ع اللجان والتنبيه ع الطلبة والملاحظين عليهم بان ممنوع حد يترك ورقته بيضاء ع اقل تقدير ينقل رأس السؤال ف كراسة الاجابة اذا لم يتمكن من الاجابة كذلك من مهام الكنترول والمصححين تقفيل ورق الاجابة الفاضي بالاحمرلعدم اضافة اي كتابة بها وايضا اثناء التصحيح كانت الورقة الحاصلةع صفر يتم مراجعتها عدة مرات والتوقيع عليها من قبل المصححين والمراجعين ربنا يكشف الحقيقة وينصفك يابنتى  

 

This site was last updated 02/08/17