الرحلـــة الرابعة لأورشليم

Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
مجمل الأناجيل الأربعة: ف1
مجمل الأناجيل الأربعة: ف2
 مجمل الأناجيل الأربعة: ف 3
 مجمل الأناجيل الأربعة: ف4
مجمل الأناجيل الأربعة: ف5
مجمل الأناجيل الأربعة: ف6
مجمل الأناجيل الأربعة:ف7
مجمل الأناجيل الأربعة: ف8
مجمل الأناجيل الأربعة: ف9
مجمل الأناجيل الأربعة: ف10
مجمل الأناجيل الأربعة: ف11
مجمل الأناجيل الأربعة: ف12
مجمل الأناجيل الأربعة: ف13
مجمل الأناجيل الأربعة: ف14
مجمل الأناجيل الأربعة: ف15
مجمل الأناجيل الأربعة: ف16
مجمل الأناجيل الأربعة: ف17
مجمل الأناجيل الأربعة: ف18
مجمل الأناجيل الأربعة: ف19
مجمل الأناجيل الأربعة:ف20
مجمل الأناجيل الأربعة: ف21
مجمل الأناجيل الأربعة: ف22
مجمل الأناجيل الأربعة: ف23
مجمل الأناجيل الأربعة:24
مجمل الأناجيل الأربعة:25:
مجمل الأناجيل الأربعة: ف26
مجمل الأناجيل الأربعة: ف27
مجمل الأناجيل الأربعة:ف28
مجمل الأناجيل الأربعة:ف29
مقدمة الرحلة للأماكن المقدسة
الرحلة الثانية لأورشليم
الرحلة الثالثة لأورشليم
Untitled 8106

 

حج أم تقديس
ويقول الباحث  مينا أسعد كامل، الباحث في لجنة العقيدة القبطية الأرثوذكسية بأسقفية الشباب،[ أن  مصطلح "الحج" له أصل لغوي قبطي وأن كلمة (حج) لها جذور في اللغة القبطية، مكونة من مقطعين (حا) وتعني هيا، و(أج) اختصار (اجيوس) وتعني المقدس أو القدوس، وتستخدم (حج) بمعنى هيا إلي المكان المقدس، والحج في المسيحية ليس فريضة واجبة التحقيق.وأضاف: "ولكن تقتصر على مفهوم التبارك بزيارة الأماكن المقدسة، سواء تلك التي كان فيها المسيح، أو الكنائس والأديرة التي بها آثار القديسين الذين عاشوا على خطى المسيح بأمانة". وتابع: "والسائد في المسيحية أيضا أن عدم الزيارات لا يحسب معصية مثلا، فالصلوات القبطية الأرثوذكسية المسماة (القداس) تؤمن بوجود المسيح وجودا حقيقيا أثناء إقامته، ويتعامل معه المؤمنون بالصلاة والتناول، لذا فهي أقدس من زيارة المكان".] أ. هـ
ولكن يلاحظ أنه فى العادات والتقاليد القبطية فى مصر أن القبطى الذين زار الأراضى المقدسة ورأى النور الذى يفج من قبر المسيح فى كنيسة القيامة .. يطلق عليه وينادونه بإسم "مقدس"  أى أنه رجع الأقباط لمعنى الإسم فى اللغة القبطية لأن إسم حاج عتقد أنه من العبرية ويعنى الدوران .. وكلمة مقدس فى اللغة العربية من القواميس العربية   المُقَدِّسُ : من زار القدس - شيء مبارك يبعث في النّفس احترامًا وهيبة - "الأَرْضُ الْمُقَدَّسَةُ" : الأَرْضُ الْمُبَارَكَةُ المائدة آية 21 يَا قَوْمِ اُدْخُلُوا الأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ ( قرآن )  ..
وكلمة حج ترجع فى القدم إلى العبرانيين (اليهود) وتعنى  الدوران واللف حول خيمة الإجتماع  وبشكل مشابه في اللغة العربيه يطلق على زائر الذي يدور حول الكعبة حج لهذا فليس من المستحب ان تطلق كلمة حاج على المسيحى الذى يزور القدس بل "مقدس" 
ولهذا يطلق على المسلم الذى زار مكة والمدينة إسم "حاج"  وكلمة حج (اسم) هىكلمة إسلامية تعنى فى القواميس اللغة العربية والحج فى الإسلام  أحد أركان الإسلام الخمسة وهو القصد إلى البيت الحرام للنُّسك والعبادة في أشهرٍ معلومات ..مالحَجّ : اسم سورة من سور القرآن الكريم ، وهي السُّورة رقم 22 في ترتيب المصحف ، مدنيَّة ، عدد آياتها ثمانٍ وسبعون آيةالحَجّ : اسم سورة من سور القرآن الكريم ، وهي السُّورة رقم 22 في ترتيب المصحف ، مدنيَّة ، عدد آياتها ثمانٍ وسبعون آية 
إقتباس:
מקור המילה חג
שורש המילה הוא ח-ג-ג. המילה חג נכתבת עם גימל דגושה, כלומר שבעת העתיקה קראו אותה בהיגוי חג', והיא למעשה הדגשה של כפל האות גימל: חגג. וכך הוגים אותה יהודי תימן בתפילותיהם גם כיום.

הקשר של עיגול לחג הוא בכך שהיו סובבים את המזבח או הבמה מספר פעמים בטקס 'חגיגי'. בבית המקדש בכל חג ומועד היו מביאים קרבן 'חגיגה'. באופן דומה, בערבית לאדם העולה לרגל למכה (כדי להסתובב סביב אבן הקעבא) קוראים חג'. מבחינה זו קרוב השורש ח-ג-ג לשורש ע-ג-ג (עוגה, למשל), שגם משמעותו היא עיגול.
اصل الكلمة
الكلمه "חג" hag حج تكتب مع جيمل مُشدده , مثلا شيفعت القديمه لفظوها حج haj , وهي عمليً ابراز لإزدواجية الحرف جيمل ג : חגג , وهكذا لفظ وتفوهوا يهود اليمن في صلاتهم حتى اليوم !!!
العلاقه بين الدائريه لكلمة حج חג هو انهم (اليهود) لفوا حول المذبح عدة مرات في مناسبه " حجيجيت " (احتفاليه) . في بيت المقدس בית המקדש (بيت همكداش) في كل عيد (دائره) وزمن كانوا يحضرون قربان " حجيجاه " احتفالي . وبشكل مشابه في اللغة العربيه يطلق على زائر الذي يدور حول الكعبة حج .
من ناحية قرابة الجذر ח - ג - ג ح - ج - ج للجذر ע - ג -ג ع - ج - ج (عُجاه مثلاً اي كعكه ) والتي معناها هو شكل دائري .

إقتباس:
משמעויות נוספות
בעברית המודרנית משתמשים במילה חג (בלשון עבר נסתר, שורש ח.ו.ג.), לגבי טיסה איטית או סיבוב של מטוס, או לגבי עמידה במקום של מסוק, בצפיה על אזור מסוים, בלא להתרחק ממנו
معاني اخرى
في العبريه العصريه تستعمل كلمة حج חג (بلسان مخفي جذر لـ ח . ו . ג حوج)
من ناحية الطيران , فتطلق الكلمه على الطائرات التي تطير بشكل بطيئ او بطيران دائري , او مكان وقوف الطائرات العاموديه , وتطلق ايضا للذي يشاهد منطقه معينه دون الابتعاد عنها .
وايضا بالبحث في الكلمات العبريه نجد ان كلمة חגורה حجوراه (والتي تعني قشاط) هي ايضا جذر للكلمه חג حج , وطبعا اطلق هذا الاسم على القشاط لانه يدور بشكل دائري حول لابسه !!!
اما بالنسبه للتشديد في اللفظ الذي يقوم به يهود اليمن فيمكننا بالنظر في معجم لسان العرب ان نرى ان الكلمه بالعبربيه مشدده

 

 

 

This site was last updated 07/26/18