Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

مجمل الأناجيل الأربعة: الفصل العشرين

 إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
مجمل الأناجيل الأربعة: ف1
مجمل الأناجيل الأربعة: ف2
 مجمل الأناجيل الأربعة: ف 3
 مجمل الأناجيل الأربعة: ف4
مجمل الأناجيل الأربعة: ف5
مجمل الأناجيل الأربعة: ف6
مجمل الأناجيل الأربعة:ف7
مجمل الأناجيل الأربعة: ف8
مجمل الأناجيل الأربعة: ف9
مجمل الأناجيل الأربعة: ف10
مجمل الأناجيل الأربعة: ف11
مجمل الأناجيل الأربعة: ف12
مجمل الأناجيل الأربعة: ف13
مجمل الأناجيل الأربعة: ف14
مجمل الأناجيل الأربعة: ف15
مجمل الأناجيل الأربعة: ف16
مجمل الأناجيل الأربعة: ف17
مجمل الأناجيل الأربعة: ف18
مجمل الأناجيل الأربعة: ف19
مجمل الأناجيل الأربعة:ف20
مجمل الأناجيل الأربعة: ف21
مجمل الأناجيل الأربعة: ف22
مجمل الأناجيل الأربعة: ف23
مجمل الأناجيل الأربعة:24
مجمل الأناجيل الأربعة:25:
مجمل الأناجيل الأربعة: ف26
مجمل الأناجيل الأربعة: ف27
مجمل الأناجيل الأربعة:ف28
مجمل الأناجيل الأربعة:ف29
مقدمة الرحلة للأماكن المقدسة
الرحلة الثانية لأورشليم

الفصل العشرين : قمنا فى هذا الفصل  من مجمل الأناجيل الأربعة وتاريخها وجغرافيتها بجمع كل آيات الأناجيل الأربعة ورتبناها وصنفناها طبقا للتسلسل الزمنى ورحلات السيد المسيح التبشيرية وجارى العمل بوضع أجزاء تاريخية وجغرافيا للدارس والباحث الإنجيلى

************
حرف(ت) تعنى التفسير - حرف(ش) تعنى  شبهات : الشبهات الوهمية على آيات صفحة الفصل العشرون وبها الشبهات والردود عليها

     تفسير إنجيل لوقا - مجمل الأناجيل الأربعة :  إصحاح 13 & إصحاح 14 & إصحاح 15 & إصحاح 16 & إصحاح 17: 1- 10 على الفصل 20

تفسير إنجيل يوحنا الإصحاح العاشر - مجمل الأناجيل الأربعة على الفصل 20

مجمل الأناجيل الأربعة: الفصل العشرين

(لو13: 1- 21)  1 وكان حاضرا في ذلك الوقت قوم يخبرونه عن الجليليين الذين خلط بيلاطس دمهم بذبائحهم(1). 2 فاجاب يسوع وقال لهم اتظنون ان هؤلاء الجليليين كانوا خطاة اكثر من كل الجليليين لانهم كابدوا مثل هذا. 3 كلا اقول لكم . بل ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون. 4 او اولئك الثمانية عشر الذين سقط عليهم البرج في سلوام وقتلهم اتظنون ان هؤلاء كانوا مذنبين اكثر من جميع الناس الساكنين في اورشليم. 5 كلا اقول لكم . بل ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون

6 وقال هذا المثل.كانت لواحد شجرة تين مغروسة في كرمه.فاتى يطلب فيها ثمرا ولم يجد. 7 فقال للكرام هوذا ثلاثة سنين اتي اطلب ثمرا في هذه التينة ولم اجد.اقطعها.لماذا تبطل الارض ايضا. 8 فاجاب وقال له يا سيد اتركها هذه السنة ايضا حتى انقب حولها واضع زبلا. 9 فان صنعت ثمرا والا ففيما بعد تقطعها

10 وكان يعلم في احد المجامع في السبت. 11 واذا امراة كان بها روح ضعف ثماني عشرة سنة وكانت منحنية ولم تقدر ان تنتصب البتة. 12 فلما راها يسوع دعاها وقال لها يا امراة انك محلولة من ضعفك. 13 ووضع عليها يديه ففي الحال استقامت ومجدت الله. 14 فاجاب رئيس المجمع وهو مغتاظ لان يسوع ابرا في السبت وقال للجمع هي ستة ايام ينبغي فيها العمل ففي هذه ائتوا واستشفوا وليس في يوم السبت. 15 فاجابه الرب وقال يا مرائي الا يحل كل واحد في السبت ثوره او حماره من المذود ويمضي به ويسقيه. 16 وهذه وهي ابنة ابراهيم قد ربطها الشيطان ثماني عشرة سنة اما كان ينبغي ان تحل من هذا الرباط في يوم السبت. 17 واذ قال هذا اخجل جميع الذين كانوا يعاندونه وفرح كل الجمع بجميع الاعمال المجيدة الكائنة منه

18 فقال ماذا يشبه ملكوت الله وبماذا اشبهه. 19 يشبه حبة خردل اخذها انسان والقاها في بستانه فنمت وصارت شجرة كبيرة وتاوت طيور السماء في اغصانها 20 وقال ايضا بماذا اشبه ملكوت الله . 21 يشبه خميرة اخذتها امراة وخباتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع

 (لو13: 22) 22 واجتاز في مدن وقرى يعلم ويسافر نحو اورشليم.

(لو13: 23- 30) 23 فقال له واحد يا سيد اقليل هم الذين يخلصون.فقال لهم 24 اجتهدوا ان تدخلوا من الباب الضيق.فاني اقول لكم ان كثيرين سيطلبون ان يدخلوا ولا يقدرون. 25 من بعدما يكون رب البيت قد قام واغلق الباب وابتداتم تقفون خارجا وتقرعون الباب قائلين يا رب يا رب افتح لنا يجيب ويقول لكم لا اعرفكم من اين انتم. 26 حينئذ تبتدئون تقولون اكلنا قدامك وشربنا وعلمت في شوارعنا. 27 فيقول اقول لكم لا اعرفكم من اين انتم. تباعدوا عني يا جميع فاعلي الظلم. 28 هناك يكون البكاء وصرير الاسنان متى رايتم ابراهيم واسحق ويعقوب وجميع الانبياء في ملكوت الله وانتم مطروحون خارجا. 29 ياتون من المشارق ومن المغارب ومن الشمال والجنوب ويتكئون في ملكوت الله . 30 وهوذا اخرون يكونون اولين واولون يكونون اخرين

(يو10: 22- 23)  22 وكان عيد التجديد في اورشليم وكان شتاء. 23 وكان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان.

(يو10: 24- 39)  24 فاحتاط به اليهود وقالوا له الى متى تعلق انفسنا.ان كنت انت المسيح فقل لنا جهرا. 25 اجابهم يسوع اني قلت لكم ولستم تؤمنون.الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي. 26 ولكنكم لستم تؤمنون لانكم لستم من خرافي كما قلت لكم. 27 خرافي تسمع صوتي وانا اعرفها فتتبعني. 28 وانا اعطيها حياة ابدية ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها احد من يدي. 29 ابي الذي اعطاني اياها هو اعظم من الكل ولا يقدر احد ان يخطف من يد ابي. 30 انا والاب واحد(ش2)
31 فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجموه. 32 اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة اريتكم من عند ابي.بسبب اي عمل منها ترجمونني. 33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف.فانك وانت انسان تجعل نفسك الها. 34 اجابهم يسوع اليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم الهة. 35 ان قال الهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله.ولا يمكن ان ينقض المكتوب. 36 فالذي قدسه الاب وارسله الى العالم اتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله. 37 ان كنت لست اعمل اعمال ابي فلا تؤمنوا بي. 38 ولكن ان كنت اعمل فان لم تؤمنوا بي فامنوا بالاعمال لكي تعرفوا وتؤمنوا ان الاب في وانا فيه
39 فطلبوا ايضا ان يمسكوه فخرج من ايديهم.

(يو10: 40- 42) 40 ومضى ايضا الى عبر الاردن الى المكان الذي كان يوحنا يعمد فيه اولا ومكث هناك. 41 فاتى اليه كثيرون وقالوا ان يوحنا لم يفعل اية واحدة.ولكن كل ما قاله يوحنا عن هذا كان حقا. 42 فامن كثيرون به هناك

(لو13: 31- 35) 31 في ذلك اليوم تقدم بعض الفريسيين قائلين له اخرج واذهب من ههنا لان هيرودس يريد ان يقتلك. 32 فقال لهم امضوا وقولوا لهذا الثعلب ها انا اخرج شياطين واشفي اليوم وغدا وفي اليوم الثالث اكمل. 33 بل ينبغي ان اسير اليوم وغدا وما يليه لانه لا يمكن ان يهلك نبي خارجا عن اورشليم. 34 يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء وراجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها ولم تريدوا. 35 هوذا بيتكم يترك لكم خرابا.والحق اقول لكم انكم لا ترونني حتى ياتي وقت تقولون فيه مبارك الاتي باسم الرب

(لو14: 1) 1 واذ جاء الى بيت احد رؤساء الفريسيين في السبت لياكل خبزا كانوا يراقبونه.

(لو14: 2- 35) 2 واذا انسان مستسق كان قدامه. 3 فاجاب يسوع وكلم الناموسيين و الفريسيين قائلا هل يحل الابراء في السبت. 4 فسكتوا.فامسكه وابراه واطلقه. 5 ثم اجابهم وقال من منكم يسقط حماره او ثوره في بئر ولا ينشله حالا في يوم السبت. 6 فلم يقدروا ان يجيبوه عن ذلك

7 وقال للمدعوين مثلا وهو يلاحظ كيف اختاروا المتكات الاولى قائلا لهم 8 متى دعيت من احد الى عرس فلا تتكئ في المتكا الاول لعل اكرم منك يكون قد دعي منه. 9 فياتي الذي دعاك واياه ويقول لك اعطي مكانا لهذا.فحينئذ تبتدئ بخجل تاخذ الموضع الاخير. 10 بل متى دعيت فاذهب واتكئ في الموضع الاخير حتى اذا جاء الذي دعاك يقول لك يا صديق ارتفع الى فوق.حينئذ يكون لك مجد امام المتكئين معك. 11 لان كل من يرفع نفسه يتضع ومن يضع نفسه يرتفع
12 وقال ايضا للذي دعاه اذا صنعت غذاء او عشاء فلا تدع اصدقاءك ولا اخوتك ولا اقرباءك ولا الجيران الاغنياء لئلا يدعوك هم ايضا فتكون لك مكافاة. 13 بل اذا صنعت ضيافة فادع المساكين الجدع العرج العمي. 14 فيكون لك الطوبى اذ ليس لهم حتى يكافوك.لانك تكافى في قيامة الابرار

15 فلما سمع ذلك واحد من المتكئين قال له طوبى لمن ياكل خبزا في ملكوت الله. 16 فقال له.انسان صنع عشاء عظيما ودعا كثيرين. 17 وارسل عبده في ساعة العشاء ليقول للمدعوين تعالوا لان كل شيء قد اعد. 18 فابتدا الجميع براي واحد يستعفون.قال له الاول اني اشتريت حقلا وانا مضطر ان اخرج وانظره.اسالك ان تعفيني. 19 وقال اخر اني اشتريت خمسة ازواج بقر وانا ماض لامتحنها.اسالك ان تعفيني. 20 وقال اخر اني تزوجت بامراة فلذلك لا اقدر ان اجيء. 21 فاتى ذلك العبد واخبر سيده بذلك.حينئذ غضب رب البيت وقال لعبده اخرج عاجلا الى شوارع المدينة وازقتها وادخل الى هنا المساكين والجدع والعرج والعمي. 22 فقال العبد يا سيد قد صار كما امرت ويوجد ايضا مكان. 23 فقال السيد للعبد اخرج الى الطرق والسياجات والزمهم بالدخول حتى يمتلئ بيتي. 24 لاني اقول لكم انه ليس واحد من اولئك الرجال المدعوين يذوق عشائي

25 وكان جموع كثيرة سائرين معه فالتفت وقال لهم 26 ان كان احد ياتي الي ولا يبغض اباه وامه وامراته واولاده واخوته واخواته حتى نفسه ايضا فلا يقدر ان يكون لي تلميذا. 27 ومن لا يحمل صليبه وياتي ورائي فلا يقدر ان يكون لي تلميذا. 28 ومن منكم وهو يريد ان يبني برجا لا يجلس اولا ويحسب النفقة هل عنده ما يلزم لكماله. 29 لئلا يضع الاساس ولا يقدر ان يكمل فيبتدئ جميع الناظرين يهزاون به. 30 قائلين هذا الانسان ابتدا يبني ولم يقدر ان يكمل. 31 واي ملك ان ذهب لمقاتلة ملك اخر في حرب لا يجلس اولا ويتشاور هل يستطيع ان يلاقي بعشرة الاف الذي ياتي عليه بعشرين الفا. 32 والا فما دام ذلك بعيدا يرسل سفارة ويسال ما هو للصلح. 33 فكذلك كل واحد منكم لا يترك جميع امواله لا يقدر ان يكون لي تلميذا. 34 الملح جيد.ولكن اذا فسد الملح فبماذا يصلح. 35 لا يصلح لارض ولا لمزبلة فيطرحونه خارجا.من له اذنان للسمع فليسمع

(لوقا 15: 1- 32)  1 وكان جميع العشارين والخطاة يدنون منه ليسمعوه. 2 فتذمر الفريسيون و الكتبة قائلين هذا يقبل خطاة وياكل معهم.

3 فكلمهم بهذا المثل قائلا 4 اي انسان منكم له مئة خروف واضاع واحدا منها الا يترك التسعة والتسعين في البرية ويذهب لاجل الضال حتى يجده. 5 واذا وجده يضعه على منكبيه فرحا. 6 وياتي الى بيته ويدعو الاصدقاء والجيران قائلا لهم افرحوا معي لاني وجدت خروفي الضال. 7 اقول لكم انه هكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب اكثر من تسعة وتسعين بارا لا يحتاجون الى توبة. 8 او اية امراة لها عشرة دراهم ان اضاعت درهما واحدا الا توقد سراجا وتكنس البيت وتفتش باجتهاد حتى تجده. 9 واذا وجدته تدعو الصديقات والجارات قائلة افرحن معي لاني وجدت الدرهم الذي اضعته. 10 هكذا اقول لكم يكون فرح قدام ملائكة الله بخاطئ واحد يتوب

11 وقال.انسان كان له ابنان. 12 فقال اصغرهما لابيه يا ابي اعطني القسم الذي يصيبني من المال.فقسم لهما معيشته. 13 وبعد ايام ليست بكثيرة جمع الابن الاصغر كل شيء وسافر الى كورة بعيدة وهناك بذر ماله بعيش مسرف. 14 فلما انفق كل شيء حدث جوع شديد في تلك الكورة فابتدا يحتاج. 15 فمضى والتصق بواحد من اهل تلك الكورة فارسله الى حقوله ليرعى خنازير. 16 وكان يشتهي ان يملا بطنه من الخرنوب الذي كانت الخنازير تاكله.فلم يعطه احد. 17 فرجع الى نفسه وقال كم من اجير لابي يفضل عنه الخبز وانا اهلك جوعا. 18 اقوم واذهب الى ابي واقول له يا ابي اخطات الى السماء وقدامك. 19 ولست مستحقا بعد ان ادعى لك ابنا.اجعلني كاحد اجراك. 20 فقام وجاء الى ابيه.واذ كان لم يزل بعيدا راه ابوه فتحنن وركض ووقع على عنقه وقبله. 21 فقال له الابن يا ابي اخطات الى السماء وقدامك ولست مستحقا بعد ان ادعى لك ابنا. 22 فقال الاب لعبيده اخرجوا الحلة الاولى والبسوه واجعلوا خاتما في يده وحذاء في رجليه. 23 وقدموا العجل المسمن واذبحوه فناكل ونفرح. 24 لان ابني هذا كان ميتا فعاش وكان ضالا فوجد.فابتداوا يفرحون. 25 وكان ابنه الاكبر في الحقل.فلما جاء وقرب من البيت سمع صوت الات طرب ورقصا. 26 فدعا واحدا من الغلمان وساله ما عسى ان يكون هذا. 27 فقال له.اخوك جاء فذبح ابوك العجل المسمن لانه قبله سالما. 28 فغضب ولم يرد ان يدخل.فخرج ابوه يطلب اليه. 29 فاجاب وقال لابيه ها انا اخدمك سنين هذا عددها وقط لم اتجاوز وصيتك وجديا لم تعطني قط لافرح مع اصدقائي. 30 ولكن لما جاء ابنك هذا الذي اكل معيشتك مع الزواني ذبحت له العجل المسمن. 31 فقال له يا بني انت معي في كل حين وكل ما لي فهو لك. 32 ولكن كان ينبغي ان نفرح ونسر لان اخاك هذا كان ميتا فعاش وكان ضالا فوجد

(لوقا16: 1- 17)  1 وقال ايضا لتلاميذه كان انسان غني له وكيل فوشي به اليه بانه يبذر امواله. 2 فدعاه وقال له ما هذا الذي اسمع عنك.اعط حساب وكالتك لانك لا تقدر ان تكون وكيلا بعد. 3 فقال الوكيل في نفسه ماذا افعل.لان سيدي ياخذ مني الوكالة. لست استطيع ان انقب واستحي ان استعطي. 4 قد علمت ماذا افعل حتى اذا عزلت عن الوكالة يقبلوني في بيوتهم. 5 فدعا كل واحد من مديوني سيده وقال للاول كم عليك لسيدي. 6 فقال مئة بث زيت.فقال له خذ صكك واجلس عاجلا واكتب خمسين. 7 ثم قال لاخر وانت كم عليك.فقال مئة كر قمح.فقال له خذ صكك واكتب ثمانين. 8 فمدح السيد وكيل الظلم اذ بحكمة فعل.لان ابناء هذا الدهر احكم من ابناء النور في جيلهم. 9 وانا اقول لكم اصنعوا لكم اصدقاء بمال الظلم حتى اذا فنيتم يقبلونكم في المظال الابدية. 10 الامين في القليل امين ايضا في الكثير.والظالم في القليل ظالم ايضا في الكثير. 11 فان لم تكونوا امناء في مال الظلم فمن ياتمنكم على الحق. 12 وان لم تكونوا امناء في ما هو للغير فمن يعطيكم ما هو لكم. 13 لا يقدر خادم ان يخدم سيدين.لانه اما ان يبغض الواحد ويحب الاخر او يلازم الواحد ويحتقر الاخر.لا تقدرون ان تخدموا الله والمال(ش1)

14 وكان الفريسيون ايضا يسمعون هذا كله وهم محبون للمال فاستهزاوا به. 15 فقال لهم انتم الذين تبررون انفسكم قدام الناس.ولكن الله يعرف قلوبكم.ان المستعلي عند الناس هو رجس قدام الله 16 كان الناموس والانبياء الى يوحنا.ومن ذلك الوقت يبشر بملكوت الله وكل واحد يغتصب نفسه اليه. 17 ولكن زوال السماء والارض ايسر من ان تسقط نقطة واحدة من الناموس.

 (لوقا16: 18) 18 كل من يطلق امراته ويتزوج باخرى يزني وكل من يتزوج بمطلقة من رجل يزني

(لوقا16: 19- 31) 19 كان انسان غني وكان يلبس الارجوان والبز وهو يتنعم كل يوم مترفها. 20 وكان مسكين اسمه لعازر الذي طرح عند بابه مضروبا بالقروح. 21 ويشتهي ان يشبع من الفتات الساقط من مائدة الغني.بل كانت الكلاب تاتي وتلحس قروحه. 22 فمات المسكين وحملته الملائكة الى حضن ابراهيم.ومات الغني ايضا ودفن. 23 فرفع عينيه في الهاوية وهو في العذاب وراى ابراهيم من بعيد ولعازر في حضنه. 24 فنادى وقال يا ابي ابراهيم ارحمني وارسل لعازر ليبل طرف اصبعه بماء ويبرد لساني لاني معذب في هذا اللهيب. 25 فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا.والان هو يتعزى وانت تتعذب. 26 وفوق هذا كله بيننا وبينكم هوة عظيمة قد اثبتت حتى ان الذين يريدون العبور من ههنا اليكم لا يقدرون ولا الذين من هناك يجتازون الينا. 27 فقال اسالك اذا يا ابت ان ترسله الى بيت ابي. 28 لان لي خمسة اخوة.حتى يشهد لهم لكي لا ياتوا هم ايضا الى موضع العذاب هذا. 29 قال له ابراهيم عندهم موسى والانبياء.ليسمعوا منهم. 30 فقال لا يا ابي ابراهيم . بل اذا مضى اليهم واحد من الاموات يتوبون. 31 فقال له ان كانوا لا يسمعون من موسى والانبياء ولا ان قام واحد من الاموات يصدقون

 (لوقا17: 1- 10) 1 وقال لتلاميذه لا يمكن الا ان تاتي العثرات.ولكن ويل للذي تاتي بواسطته. 2 خير له لو طوق عنقه بحجر رحى وطرح في البحر من ان يعثر احد هؤلاء الصغار. 3 احترزوا لانفسكم.وان اخطا اليك اخوك فوبخه.وان تاب فاغفر له. 4 وان اخطا اليك سبع مرات في اليوم ورجع اليك سبع مرات في اليوم قائلا انا تائب فاغفر له. 5 فقال الرسل للرب زد ايماننا. 6 فقال الرب لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذه الجميزة انقلعي وانغرسي في البحر فتطيعكم 7 ومن منكم له عبد يحرث او يرعى يقول له اذا دخل من الحقل تقدم سريعا واتكئ. 8 بل الا يقول له اعدد ما اتعشى به وتمنطق واخدمني حتى اكل واشرب وبعد ذلك تاكل وتشرب انت. 9 فهل لذلك العبد فضل لانه فعل ما امر به لا اظن. 10 كذلك انتم ايضا متى فعلتم كل ما امرتم به فقولوا اننا عبيد بطالون.لاننا انما عملنا ما كان يجب علينا

(يو11: 1- 16) (3) 1 وكان انسان مريضا وهو لعارز من بيت عنيا من قرية مريم ومرثا اختها. 2 وكانت مريم التي كان لعازر اخوها مريضا هي التي دهنت الرب بطيب ومسحت رجليه بشعرها. 3 فارسلت الاختان اليه قائلتين يا سيد هوذا الذي تحبه مريض 4 فلما سمع يسوع قال هذا المرض ليس للموت بل لاجل مجد الله ليتمجد ابن الله به. 5 وكان يسوع يحب مرثا واختها ولعازر.

6 فلما سمع انه مريض مكث حينئذ في الموضع الذي كان فيه يومين. 7 ثم بعد ذلك قال لتلاميذه لنذهب الى اليهودية ايضا. 8 قال له التلاميذ يا معلم الان كان اليهود يطلبون ان يرجموك وتذهب ايضا الى هناك. 9 اجاب يسوع اليست ساعات النهار اثنتي عشرة.ان كان احد يمشي في النهار لا يعثر لانه ينظر نور هذا العالم. 10 ولكن ان كان احد يمشي في الليل يعثر لان النور ليس فيه. 11 قال هذا وبعد ذلك قال لهم. لعازر حبيبنا قد نام.لكني اذهب لاوقظه. 12 فقال تلاميذه يا سيد ان كان قد نام فهو يشفى. 13 وكان يسوع يقول عن موته.وهم ظنوا انه يقول عن رقاد النوم. 14 فقال لهم يسوع حينئذ علانية لعازر مات. 15 وانا افرح لاجلكم اني لم اكن هناك لتؤمنوا.ولكن لنذهب اليه. 16 فقال توما الذي يقال له التوام للتلاميذ رفقائه لنذهب نحن ايضا لكي نموت معه

(يوحنا11: 17) 17 فلما اتى يسوع وجد انه قد صار له اربعة ايام في القبر.

(يوحنا11: 18- 53)  18 وكانت بيت عنيا قريبة من اورشليم نحو خمس عشرة غلوة. 19 وكان كثيرون من اليهود قد جاءوا الى مرثا ومريم ليعزوهما عن اخيهما.

20 فلما سمعت مرثا ان يسوع ات لاقته.واما مريم فاستمرت جالسة في البيت. 21 فقالت مرثا ليسوع يا سيد لو كنت ههنا لم يمت اخي. 22 لكني الان ايضا اعلم ان كل ما تطلب من الله يعطيك الله اياه. 23 قال لها يسوع سيقوم اخوك. 24 قالت له مرثا انا اعلم انه سيقوم في القيامة في اليوم الاخير. 25 قال لها يسوع انا هو القيامة والحياة.من امن بي ولو مات فسيحيا. 26 وكل من كان حيا وامن بي فلن يموت الى الابد.اتؤمنين بهذا. 27 قالت له نعم يا سيد.انا قد امنت انك انت المسيح ابن الله الاتي الى العالم

28 ولما قالت هذا مضت ودعت مريم اختها سرا قائلة المعلم قد حضر وهو يدعوك. 29 اما تلك فلما سمعت قامت سريعا وجاءت اليه. 30 ولم يكن يسوع قد جاء الى القرية بل كان في المكان الذي لاقته فيه مرثا. 31 ثم ان اليهود الذين كانوا معها في البيت يعزونها لما راوا مريم قامت عاجلا وخرجت تبعوها قائلين انها تذهب الى القبر لتبكي هناك. 32 فمريم لما اتت الى حيث كان يسوع وراته خرت عند رجليه قائلة له يا سيد لو كنت ههنا لم يمت اخي.

 33 فلما راها يسوع تبكي واليهود الذين جاءوا معها يبكون انزعج بالروح واضطرب 34 وقال اين وضعتموه.قالوا له يا سيد تعال وانظر. 35 بكى يسوع. 36 فقال اليهود انظروا كيف كان يحبه. 37 وقال بعض منهم الم يقدر هذا الذي فتح عيني الاعمى ان يجعل هذا ايضا لا يموت 38 فانزعج يسوع ايضا في نفسه وجاء الى القبر.وكان مغارة وقد وضع عليه حجر.

39 قال يسوع ارفعوا الحجر.قالت له مرثا اخت الميت يا سيد قد انتن لان له اربعة ايام. 40 قال لها يسوع الم اقل لك ان امنت ترين مجد الله. 41 فرفعوا الحجر حيث كان الميت موضوعا ورفع يسوع عينيه الى فوق وقال ايها الاب اشكرك لانك سمعت لي. 42 وانا علمت انك في كل حين تسمع لي.ولكن لاجل هذا الجمع الواقف قلت.ليؤمنوا انك ارسلتني. 43 ولما قال هذا صرخ بصوت عظيم لعازر هلم خارجا. 44 فخرج الميت ويداه ورجلاه مربوطات باقمطة ووجهه ملفوف بمنديل.فقال لهم يسوع حلوه ودعوه يذهب

45 فكثيرون من اليهود الذين جاءوا الى مريم ونظروا ما فعل يسوع امنوا به. 46 واما قوم منهم فمضوا الى الفريسيين وقالوا لهم عما فعل يسوع. 47 فجمع رؤساء الكهنة و الفريسيون مجمعا وقالوا ماذا نصنع فان هذا الانسان يعمل ايات كثيرة. 48 ان تركناه هكذا يؤمن الجميع به فياتي الرومانيون وياخذون موضعنا وامتنا. 49 فقال لهم واحد منهم . وهو قيافا . كان رئيسا للكهنة في تلك السنة.انتم لستم تعرفون شيئا. 50 ولا تفكرون انه خير لنا ان يموت انسان واحد عن الشعب ولا تهلك الامة كلها. 51 ولم يقل هذا من نفسه بل اذ كان رئيسا للكهنة في تلك السنة تنبا ان يسوع مزمع ان يموت عن الامة. 52 وليس عن الامة فقط بل ليجمع ابناء الله المتفرقين الى واحد(ش3) 53 فمن ذلك اليوم تشاوروا ليقتلوه.

 

********************

(1)  هؤلاء الجليليين كانوا ثوارًا رافضين لملك قيصر، رافضين أن يقدموا ذبائح لسلامة قيصر وسلامة الدولة الرومانية، وكانوا أتباع ثائر اسمه يهوذا الجليلي، فقتلهم بيلاطس وهم يقدمون ذبائحهم في الهيكل (أع7:5) ويرى بعض الدارسين أن ما عمله بيلاطس هنا كان سبب العداء بينه وبين هيرودس، فهؤلاء الجليليين كانوا من رعاياه. (وربما ظن بيلاطس أن هؤلاء الجليليين من هؤلاء الثوار وهم أبرياء)

This site was last updated 03/28/17