Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

علم الآثار يؤيد الكتاب المقدس1

 إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
البشارة أو التبشير / عقائدى
جبل الكرمل وكنيسة العذراء وإيليا
مكان استشهاد القديس استفانوس
الثالوث القدوس يزور ابراهيم
سجن القديس بطرس
قبة الصخرة والمسجد الأقصى
كنيسة ودير مار إلياس
النور المقدس
قبر النبي داود
Untitled 7216
قبر أمير الشهداء مار جرجس
كنيسة ودير الأنبا أنطونيوس بيافا
المقابر اليهودية بجبل الزيتون
المهندس أنطونيو
كنيسة حنانيا الاثرية في دمشق
مجدو (هرمجدون) نهاية العالم
كنائس أخرى
إيمان حاخام
قيسارية فلسطينية
جزيرة بطمس
قبور الأنبياء : ميخا / يشوع بن نون
Untitled 7695
مغارة سليمان  / صيدقياهو
أبواب مدينة دمشق
مدينة عكا القديمة
إكتشاف قارب مطمور فى الوحل
القدس أثناء الإحتلال العثمانى
جبل الكرمل
علم الآثار يؤيد الكتاب المقدس2
آثار سبسطية
علم الآثار يؤيد الكتاب المقدس1
شيهات وهمية
إكتشاف قصر هيرودس
إكتشافات أثرية
Untitled 7676
Untitled 7564

 

 
 
 
معسكر جِلْجَال
 الصورة : بها دائرة حيث كان يوضع فى وسطها تابوت العهد وكانوا يطوفون حوله .. في شهر ابيب (‏نيسان القمري)‏ ١٤٧٣ ق‌م عبر أسباط بنى إسرائيل بقيادة يشوع نهر الأردن بعد أن أوقف الرب سريانه ليجتاز بنو إسرائيل ببطون أرجلهم قاع النهر حاملين تابوت العهد وإلتقطوا من قاعة 12 حجرا (‏يش ٤:‏٨،‏ ١٩-‏٢٤‏)‏  ونصب الشعب خيامهم فى  مكان يسمى الجلجال .‏ ثم خُتن يشوع في الجلجال كل الذكور الاسرائيليين الذين وُلدوا في البرية‏ كفريضة أهملوها مدة طويلة (يشوع 5: 7-9). قال يهوه انه ‹دحرج عنهم عار مصر›.‏ وفي ذلك الوقت دعي اسم ذلك المكان «الجلجال»،‏ اي «دحرجة»،‏ تذكيرا بذلك.‏ (‏يش ٥:‏٨،‏ ٩‏)‏ كانت الجلجال مقراً لتابوت العهد إلى أن نقل منها إلى بلدة “شيلوة” ثم ما لبث أن أعيد إلى جلجال وفي وقت لاحق،‏ نزل الجبعونيون المتنكرون من التلال الغربية الى وادي الاردن واقتربوا الى يشوع في الجلجال حيث دخلوا في عهد مع اسرائيل.‏ (‏يش ٩:‏٣-‏١٥‏)‏ وعندما تعرض الجبعونيون لاحقا لهجوم،‏ زحف جيش يشوع طوال الليل من الجلجال وصعدوا الى مدينتهم ليسحقوا تحالف الملوك الاموريين الخمسة.‏ (‏يش ١٠:‏١-‏١٥‏)‏ وفي الجلجال ابتدأ وضع تقسيمات ارض كنعان (‏يش ١٤:‏٦–‏١٧:‏١٨‏)‏ وانتهى في شيلوه.‏ —‏ يش ١٨:‏١–‏٢١:‏٤٢‏.‏وصعد ملاك الرب من الجلجال إلى بوكيم وقال قد أصعدتكم من مصر وأتيت بكم إلى الأرض التي أقسمت لآبائكم وقلت لا انكث عهدي معكم إلى الأبد.و انتم فلا تقطعوا عهدا مع سكان هذه الأرض اهدموا مذابحهم ولم تسمعوا لصوتي فماذا عملتم. فقلت أيضا لا اطردهم من أمامكم بل يكونون لكم مضايقين وتكون آلهتهم لكم شركا. وكان لما تكلم ملاك الرب بهذا الكلام إلى جميع بني إسرائيل أن الشعب رفعوا صوتهم وبكوا. فدعوا اسم ذلك المكان بوكيم وذبحوا هناك للرب. بوكيم = قد تكون بيت إيل (تك 35 : 8). أو هى أى مكان إجتمعوا فيه ثم سمعوا صوت الله فبكوا ويكون المكان قد أخذ أسمه من حادثة بكائهم. ملاك الرب = غالباً هذا يعنى ظهوراً إلهياً لكلمة الله. فكلمة الله الحى هو الذى قاد الشعب إلى الجلجال وهو الذى أتى بهم إلى بوكيم. من الجلجال إلى بوكيم = الآيات هنا من (1-5) هى عتاب من الله للشعب، والله يذكرهم بعمله معهم، وذكره الجلجال هنا ليذكرهم بما حدث فى الجلجال الذى كان أول معسكر للشعب بعد عبوره الأردن حيث قال الله أنه دحرج عنهم عار العبودية (جلجال = متدحرج). والجلجال كانت مركزاً لعمليات يشوع وهذا يذكرهم بعمل الله العجيب فى إنتصاراتهم. وفى الجلجال إختتن الشعب وهذا يذكرهم بأنهم فى عهد مقدس مع الله وأنهم ملتزمين بالحياة المقدسة. ورمز الحياة المقدسة = لا تقطعوا عهداً مع سكان هذه الأرض، إهدموا مذابحهم حتى لا يعبدوا إلهتهم الوثنية ولكنهم عصوا الله = ولم تسمعوا صوتى. ولذلك فالله يوقع عليهم تأديبات قاسية = لا أطردهم من أمامكم بل يكونون لكم مضايقين = وكان هذا دافعاً لبكائهم وتوبتهم فلا أمل فى رفع غضب الله إلا بالتوبة. وتكون عبارة من الجلجال إلى بوكيم تحمل معنى قيادة الله لهم من ذكرى عمل الله ونعمته إلى التوبة الحقيقية، هو يذكرهم بنعمته ليشكروه ويذكرهم بخطاياهم ليبكوا عليها ويتوبوا ويطلبوا رحمة الله
ولم يؤكد علماء الكتاب أي جلجال كان يمر عليه صموئيل في سفراته الدورية السنوية (1 صم 7: 16) ويستفاد من 1 صم 11: 15 أن في الجلجال نصب شاول ملكًا وتجددت المملكة، وهناك تجمع الشعب حول شاول لمواجهة أعدائهم الفلسطينيين، وهناك انتظروا مع شاول أو يأتي صموئيل ليقدم المحرقة وعندما تأخر صموئيل قام شاول وقدم المحرقة بنفسه (1 صم 13: 4-15) واعتبر هذا اقتحامًا لوظيفة صموئيل. وبهذا العصيان أضاع العصيان أضاع شاول امتياز تأسيس أسرة ملوكية (1 صم 13: 14) وفي الجلجال عصا شاول أيضًا لما عفى عن أجاج الذي طلب منه أن يحرمه ومن ثم رفض من الملك وفاقه روح الله (1 صم 15: 20-23 و16: 14) إلى الجلجال أتى وفد من سبط يهوذا ليرحب برجوع داود إلى الملك بعد موت ابنه أبشالوم (2 صم 19: 15 و40) ولكن هذا المكان المليء بالذكريات المقدسة صار مركزًا للأصنام أيام الملوك الذين تولوا الحكم بعد يربعام ونتج عن ذلك أن هجاه الانبياء ولعنوه (هوشع 4: 15 وعاموس 4: 4 و5: 5) ويرّجح أن ما ذكر في (نحميا 12: 29) بعد السبي إشارة إلى بين الجلجال والآن هي بقعة تسمى خرابة الأثلة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وبالقرب منها بركة تسمى الجلوجولية على بعد ميل وثلث شرقي أريحا وهذا يتفق والوصف الكتابي للجلجال.
ليلة عيد الدنح
 ليلة القدر عند المسلمين، هي ليلة في شهر رمضان يؤمن المسلمون أن أولى الآيات القرآنية قد أنزلت فيها وهي أول خمس آيات من سورة العلق وهي تعد ذا أهمية عظيمة عندهم، حيث ورد في القرآن أنها خير من ألف شهر (المصدر ويكيبيديا) ّ وتسمية “ليلة القدر” أخذت فكرتها عن ليلة عيد الدنح حيث يعتقد المسيحيون أن من يشاء تحقيق أمنية يمكنه أن يقيم نذراً في هذه المناسبة فإذا كان مؤمناً حقّاً، تحقّقت أمنيته بمشيئة إلهية حيث حدث الظهور الإلهى وإنفتحت السماء فوق نهر الأردن  التسمية على الأرجح نتجت عن الاختلاط والتواتر اللغويّ… أمّا مسيحيّاً فلا نؤمن بالقدر ولا بالقدريّة! وفيما يلى  (مقال للسيّد نقولا طعمة في العدد ١٢٢ من جريدة الأخبار، السبت ٦ كانون الثاني ٢٠٠٧) لاهوتيّاً عيد الدّنح عيد الظور الإلهي، عيد الغطاس يكتسب معناه من كلمة “دنحُا” في اللّغة السريانيّة التي تعني الظهور أي الظهور الالهي، حيث الابن يعتمد على يد يوحنا، والآب يدلُّ عليه ويشهد أنه ابنه الحبيب، والروح القدس يحل عليه بشكل حمامة (الخوري كامل كامل في نشرة عيد الدنح 2016، في موقع القبيّات الإلكترونيّ). ليلة الظّهور الإلهي تذكّرنا بأنّ الله فتح باب السّماء ولم يغلقه بعدها ولذا كلّ مؤمن يمكنه أن يسكب قلبه وشكره أو المه أمام الربّ، لا في ليلة عيد الدنح وحسب بل في كلّ الايّام! وهذا مغزى دعوة الكنيسة إلينا في كلّ قدّاس: “لتكن أفكارنا وعقولنا وقلوبنا مرتفعةً على العلى”! نهر الاردن . سبب تسمية نهر الاردن بهذا الاسم لأنه يعتبر من الانهار التاريخية القديمة لذلك له عدة أسماء منها ( بحر الشريعة ) والشريعة لها معنيين  في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي  (1) ما شرعَه الله لعباده من العقائد والأحكام (2) مورد الماءِ الذي يُسْتَقَى منه بلا حَبْل ، أَو حبل الدَّلو ونحوها  " مكان السقاية السِّقَايَةُ : مَوْضِع السَّقْيَ"  والمعنى الثانى هو المرجح لأن قبائل الأسباط العبرانية كانت ترتوى الماء من الآبار والينابيع وتحتاج لدلو وحبل ومواعيد لأخذ الماء فأطلقوا على نهر الأردن بحر الشريعة لأنهم لم يحتاجوا إلى حبل ودلوا ومواعيد للسقاية  وللنهر إسم آخر هو (ياردون) عند الكنعانيون ، كلمة ( الاردن ) تعني النهر الخالد .. نهر الاردن وهو النهر الذي يمر عبر بلاد الشام ، ويبلغ طول نهر الاردن (251) كيلومتر ، أما طول سها النهر فهو (360) كيلومتر ، ويتكون نهر الاردن عندما يلتقي مع ثلاث روافد وهي بانياس من سوريا واللدان من شمال فلسطين ، بالاضافة الى الحاصباني من لبنان ، مشكلاً من ذلك نهر الاردن العلوي ، ويصب نهر الاردن في بحيرة تسمى بحيرة طبريا وعند خروجه من بحيرة طبريا يتكون نهر الاردن السفلي والذي يصب به روافد نهر اليرموك ووادي كفرنجة وجالوت ونهر الزرقاء ، يفصل نهر الاردن بين فلسطين والاردن حيث يصب في البحر الميت ، كان مناخ الاردن قديماً إستوائياً حيث كانت تعيش على نهر الاردن الفيلة والاسود ووحيد القرن ولكنها إنقرضت حديثاً خاصة الاسود وذلك في القرن (19) وكانت تعيش به الكثير من الحيوانات مثل الغزلان والخنازير البرية والنمور والبط واللقلق والحجل وذلك لطبيعة المكان المائية ، يعمل نهر الاردن دور الحدود ثم تم عمل الجسور على النهر بسبب المخاضات التي تكونت بفضل الطبيعة ، واستمر بناء الجسور عليه على مر التاريخ ومن أشهر هذه الجسور جسر ديجاينه ، وجسر المجامع وجسر الشيخ حسين وجسر المنداسة وجسر دامية الامير محمد وبالاضافة الى جسر الملك عبدالله وجسر الملك حسين ،سمي نهر الاردن بهذا الاسم كما يقال نسبة الى كلمة ( الاردن ) والتي تعني المنحدر السحيق ، لذلك سمي بذالك لأنه ينحدر من خلال وادي سحيق ويصب في بحيرة طبريا . يوجد على جانبي نهر الاردن حياة عمرانية وزراعية ، وسهول وحقول خضراء على مد نهر الاردن ، حيث كان الفلسطينيون يعيشون حياة نعيمة على النهر ويزرعون ويروون مزروعاتهم من النهر ، وتقدر ب 22 الف دونم زراعي حيث سميت المنطقة ب( سلة خضار فلسطين ) حتى عام 1967 عندما استولت اسرائيل عليها وطردت أهلها ، في وقتنا الحاضر لم يبقى سوى القليل من المياه في نهر الاردن وذلك بسبب إستغلال النهر الكامل من قبل إسرائيل .
: “هل يؤمن المسيحيّون بالقدر” ما يلي: “يرفضُ الفكرُ المسيحي أن يكون العالم وأحداثُ الحياة التي تجري فيه، نتاج قوى خفية – أحيانًا طيبة وأحيانًا أخرى شريرة – تفرضُ ذاتها على البشر. بالنسبة للمسيحيين، خلق اللهُ العالم بطيبته وحكمته، وأراد أن يشارك الخليقة في وجوده وطيبته وأعطى البشر القدرة على المشاركة في عمله، أي في كمال وتناغم العالم. كما منحهم، من خلال العقل والارادة، كرامة التصرف بأنفسهم وبحرّية. ويمنحُ الفكرُ المسيحي لحرّية الإنسان قيمةً عظيمة، فهي “علامة فائقة لصورة الله” (راجع التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية 295 و1705)… ولكن لا يتركُ اللهُ الإنسانَ لمصيره المحتوم، بل يسنده ويقدّم له المساعدة. وتعبّرُ هذه العلاقة عن اتّكال الإنسان على خالقه. وهذا الاتّكال لا يعني مطلقًا إلغاء حرّية الإنسان أو التحدّث عن القدر كأمرٍ محتوم. بل هو فعلُ تواضع، مصدر حكمة وحرية، فرح وثقة (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، 301). وبهذا المعنى فإن إرشاد الله لخلائقه بحكمةٍ ومحبة – آخذًا بالاعتبار هدف الكمال النهائي، هو ما نسميه العناية الإلهية. بمعنى أوضح، كما يقول القديس اغناطيوس دي لويولا، “نصلّي وكأنّ كلّ شيءٍ يعتمدُ على الله، ونعمل وكأنّ كلّ شيءٍ يعتمدُ علينا” “.
الشارع المستقيم أو الطريق المستقيم
الصورة : الشارع المستقيم أو الطريق المستقيم في قلب المدينة القديمة دمشق فى سوريا   حيث يوجد قوس النصر الذي تم اكتشافه في عام 1947 – م وتم رفعه إلى مستوى الشارع الحالي وكان في نقطة التقاء الشارع المستقيم مع شارع الكاردوس الأول (الشارع الشمالي الجنوبي) المندثر حاليًا تحت المدينة القديمة وشارع المستقيم ما زال موجودا حتى يومنا الحاضر وهو الذى مر منه بولس الرسول ومن هذا الشارع إنطلق ناشراً المسيحية في أوروبا كما يضم الشارع المستقيم معظم الكنائس المسيحية القديمة  وعلى بعد 100 م من الشارع  الكنيسة المريمية البطريركية الأنطاكية  والتى تعد أكبر كنيسة فى الشام  وقد ذكر إسم الشارع المستقيم  ودمشق  في سفر أعمال الرسل :[وكان في دمشق تلميذ اسمه حنانيا، فقال له الرب في رؤيا:«يا حنانيا!». فقال:«هانذا يارب».  فقال له الرب:«قم واذهب الى الزقاق الذي يقال له المستقيم، واطلب في بيت يهوذا رجلا طرسوسيا اسمه شاول  لانه هوذا يصلي وقد راى في رؤيا رجلا اسمه حنانيا داخلا وواضعا يده عليه لكي يبصر»  فاجاب  حنانيا:«يارب، قد سمعت من كثيرين عن هذا الرجل، كم من الشرور فعل بقديسيك في اورشليم.  وههنا له سلطان من قبل رؤساء الكهنة ان يوثق جميع الذين يدعون باسمك»  فقال له الرب: «اذهب! لان هذا لي اناء مختار ليحمل اسمي امام امم وملوك وبني اسرائيل لاني ساريه كم ينبغي ان يتالم من اجل اسمي» فمضى  حنانيا ودخل البيت ووضع عليه يديه وقال: «ايها الاخ شاول، قد ارسلني الرب يسوع الذي ظهر لك في الطريق الذي جئت فيه، لكي تبصر وتمتلئ من الروح القدس». فللوقت وقع من عينيه شيء كانه قشور، فابصر في الحال، وقام واعتمد. وتناول طعاما فتقوى. وكان شاول مع التلاميذ الذين في دمشق اياما. وللوقت جعل يكرز في المجامع بالمسيح «ان هذا هو ابن الله» (أع 9: 11- 19)  الشارع المستقيم بناه الرومان في القرن الأول قبل الميلاد وكان الشارع الرئيسي لمدينة دمشق القديمة والتي كان اسمها آنذاك داماسكس، وقد سمى الرومان الشارع باسم فيا ريكتا (باللاتينية:Via Recta) أي الطريق المستقيم وطوله 1570 متر داخل السور يمتد من غرب المدينة القديمة إلى شرقها قاطعا إياها إلى قسمين وعرضه 26 متر.جاء بناءه بما يتناسب وأسلوب بناء المدن اليونانية والرومانية أي أسلوب البناء الشطرنجي الهلنستي والمقسم بالشوارع الصغيرة إلى أحياء صغيرة، بالإضافة إلى الشارعين الرئيسيين واللذان يُدعيان كاردوس (الشارع الشمالي الجنوبي) (باللاتينية:Cardus Maximus) وديكومانوس (الشارع الشرقي الغربي) (باللاتينية:Decumanus Maximus) وهما يقسمان المدينة وتسهيل حركة السكان بالاتجاهات الأربعة وصولا إلى أبواب المدينة.
وكان الشارع مقسمًا لثلاثة أجزاء (عرضًا) الجزء الأوسط وهو أكبر الأجزاء وكان مخصصا لمرور العربات والحيوانات وكان مكشوفًا، الجزءان أو الرواقان الجانبيان وهي أروقة جانبية مغطاة كان سقفها مرفوعًا على أعمدة تيجانها كورنثية الشكل، وكانت تحتها  المحلات والحوانيت والأبنية المختلفة تمتد على طول هذا الشارع ويتفرع عن هذا الشارع شوارع صغيرة جانبية تقسم المدينة القديمة يمكن رؤية أساسات الشارع المستقيم القديم ومستوى عمقه بالإضافة إلى أساسات وقواعد سور المدينة القديمة ذات الاحجار الضخمة عن طريق النزول إلى نفق المشاة الموجود بجانب باب شرقي حيث تم إظهار الأساسات وإضاءتها بالأضواء المناسبة ليتمكن المارة من رؤيتها ومشاهدة جزء من أساسات السور الأثري.
تمت إعادة ترميم الشارع في 2007 - 2008 م حيث تمت إعادة رصف الشارع بالبازلت وكذلك الأرصفة المتعلقة به وأُعيدت إليه في بعض أَجزاءه الآثرية وبعضا من قطع الأعمدة القديمة والتيجان الكورنثية التي كانت تزين الشارع المستقيم قديمًا، وتم ترميم وتجديد كافة العقارات والمباني المطلة على الشارع من الجانبين وتمت الاستعاضة عن أبواب الحوانيت والمحلات الحديدية بأبواب أخرى خشبية، كما تم تأمين بعض المساحات الخضراء وزراعتها ببعض نباتات الزينة وأُضيء الشارع بالأضواء المناسبة
البحر الميت | بَحْر الْمِلْح | البحر الشرقي | بحر لوط

صورة البحر الميت وعلى جوانبه الملح .. ماذا كان يفعل التلاميذ بالكميات الهائلة من السمك الناتجة من معجزات يسوع؟ ج: بالطبع كانوا يأكلون منها ويبيعون البعض أما الجزء الأكبر كانوا يطمرونه فى ملح من البحر الميت ويباع هذا السمك المملح بأسعار خيالية فى روما وقد ذكر البحر الميت بإسم في تك 14: 3  وبالقرب منه أمطر الرب من السماء امطر الرب على المدينتين التى إمتلئت بالخطاة  سدوم وعمورة كبريتا ونارا وهناك أيضا تحولت إمرأة لوط إلى عمودا من الملح عندما إلتفتت ونظت إلأى أرض الخطية (تك 19: 24- 24)  (ويذكر حزقيال أن من علامات الحياة في ملكوت الله الجديدة شفاء مياه البحر الميت وتكاثر أنواع الأسماك فيه (حز 47: 6-12).
وماؤه فلونه صاف ويصب فبه نهر الأردن نحو ستة ملايين طن ماء كل يوم، ويتبخّر كله إذ لا مخرج لهذه البحيرة ويحتوي هذا الماء على 25 في المئة من المادة الجامدة نصفها ملح اعتيادي ومن جملتها كلوريد المغنيسيوم الذي يكسبه الطعم المرّ، وكلوريد الكالسيوم الذي يكسبه خاصته اللزجة الزيتية. وفيه كمية كبيرة من البروم وقليل من العناصر الأخرى. ويختلف ثقله النوعي من 021 و1 إلى 256 و1 ومقدار المادة الجامدة فيه نحو ثمانية أضعاف ما في ماء البحار. وإذا أصاب شيء من هذا الماء الثياب أو الأيادي أو الوجه، ترك غطاء من الملح عليها. وإذا أصاب اللسان أحسّ بلذع وحرارة لشدة ملوحته ولا يغرق الإنسان في هذا الماء لكثافته. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وزد عليه فانه لا يعيش فيه شيء من النبات أو الحيوان. فإذا دفعت عليه مياه الأنهر بشيء من ذلك مات وانقذف إلى الشاطئ. هذا وإن كان قد روى بعض الروّاد أن نباتات قليلة تنمو على أفواه الوديان العديدة بعد فصل الشتاء وقال بعضهم أن أنواعًا معدودة من الأسماك تعيش فيه إلاّ أن المعروف عنه أن لا أحياء تعيش فيه .(البحر الميت) له أسماء كثيرة هى ويدعى بحر العربة (تث 3: 17 و4: 49 و2مل 14: 25) وبحر الملح (تث 3: 17 ويش 3: 16 و12: 3) والبحر الشرقي (حز 47: 18 ويؤ 2: 20 وزك 14: 8) والبحر (حز 47: 8) وعمق السّديْم (تك 14: 3) وبحر سدوم وبحر الملح (في التلمود) والبحيرة الزفتية والبحيرة السدومية (في يوسيفوس). ولم يرد اسم البحر الميت في مؤلفاته العبرية وإنما اخترع الاسم المؤلفون اليونانيون. ويسمى بحر لوط.
وبجانب هذا البحر ينابيع ساخنة من جملتها عين غوير درجة حرارة مائها في شهر يناير 596 ف. وإقليم البحر الميت حارّ جدًا وشواطئه قاحلة وفي بعض الأماكن محاطة بجذوع الأشجار وفروعها المحمولة إليه من الأنهر التي تصب فيه وخشبها متشبع بالملح بحيث لا يكاد يشتعل. وفي بعض المواضع ينمو القصب بجانبه كما هي الحال بقرب عين الفشخة.
يبعد بحر الملح 16 ميلًا عن أورشليم شرقًا ويرى جليًا من جبل الزيتون وهو في أعمق جزء من الغور الممتد من خليج العقبة إلى الحولة. وطوله 46 ميلًا وأقصى عرضه عشرة أميال ونصف الميل. مساحته 300 ميل مربع تقريبًا وإن كان ذلك يتغير حسب فصول السنة وارتفاع الماء. وهيئته مستطيلة تحيط به جبال تعلو عنه نحو 1500 قدم، وتنحدر في أكثر الأماكن إلى شاطئه غير أنها تبتعد عنه قليلًا في قسمه الجنوبي عند جبل اصدم.
ويخترق جزئه الجنوبي الشرقي اللسان، وهو سهل طوله عشرة أميال وعرضه نحو 5 أميال وسطحه مؤلف من طباشير طيني مغطى بملح وفيه خرابات برج صغير وصهريج وبعض الأعمدة وبقايا خزف غير أنه لم يتحقق تاريخ شيء من ذلك.
قعر هذا البحر مفلطح تقريبًا ومؤلف من طين أزرق ورمل ممزوجين ببلورات ملح. وأقصى عمقه 1310 أقدام وجنوبي اللسان 11 قدمًا إلا أن المشاهد أن هذا العمق يزيد سنويًا فإن جزءًا كان عمقه 3 أقدام صار نحو 9 في 25 سنة.
وينقذف زفت من قعر طرف هذا البحر الجنوبي عند حدوث الزلازل. ويصب في البحر الميت الأردن، والزرقاء معين، ونهر الموجب، وعدة أودية أخرى تجري مياهها في الشتاء فقط كوادي كرك ووادي نميرة ووادي سديّة ووادي زويرة ووادي غوير ووادي النار.
قبر القديس يعقوب بدير الأرمن بأورشليم
يوجد قبر القديس يعقوب فى كتدرائية بطريركية دير كنيسة مار يعقوب بحارة الأرمن فى الحى  الشمالي الغربي الأرمنى في البلدة القديمة أورشليم / القدس  ويذكر التقليد الأرمنى أنها بنيت فى القرن الرابع بإسم القديس يعقوب St. James. والكنيسة الحالية  بنيت فوق القديمة فى إلى أواخر القرن الثاني عشر.  وإشتهر القديس يعقوب بأنه أخا الرب لأنه ابن خالته بالجسد من مريم زوجه كولوبا فى اليونانية  يقابلها كلمه حلفا آرامية  وعرف باسم يعقوب الصغير (مر 15: 40) تميزًا له عن يعقوب الكبير بن زبدي وإشتهر أيضًا باسم يعقوب البار نظرًا لقداسة سيرته وشده نسكه. كما عرف باسم يعقوب أسقف أورشليم لأنه أول أسقف لها  ويذكر يوسيفيوس المؤرخ اليهودي الذي عاصر خراب أورشليم أنه إعترف بأن ما حل باليهود من نكبات ودمار أثناء حصار أورشليم هو انتقام إلهي لدماء يعقوب البار ... فقد أثار إلتفاف اليهود حول  القديس يعقوب ومحبتهم له  حنق رؤساء الكهنة والكتبة والفريسيين عليه فقرروا التخلص منه. وذكر هيجسبوس - وأيده في ذلك كلمنضيس الاسكندري– أن اليهود أوقفوه فوق جناح الهيكل ليشهد أمام الشعب ضد المسيح... فلما خيب ظنهم وشهد عن يسوع أنه المسيا وهتف الشعب أوصنا لابن داود، صعدوا وأخذوه  أما هو فجثا على ركبتيه يصلي عنهم بينما أخذوا يرجمونه، وكان يطلب لهم المغفرة. وفيما هو يصلي ضربوه بعصا على رأسه فأجهز عليه ومات لوقته وكان ذلك في سنة 62 وسنه 63 بحسب رواية يوسيفوس وجيروم وفي سنة 69 بحسب رواية هيجيسبوس والرأي الأول هو المرجح وقد خلف لنا هذا الرسول الرسالة الجامعة التي تحمل اسمه والتي أبرز فيها أهمية أعمال الإنسان الصالح ولزومها لخلاصه إلى جانب الإيمان أما عن تاريخ كتابتها. فهناك رأي يقول أنه كتبها في الأربعينيات قبل مجمع أورشليم ورأي آخر يقول أنه كتبها قبيل استشهاده بوقت قصير..... كما خلف لنا يعقوب الرسول الليتروجيا (صلاة القداس) التي تحمل اسمه والتي انتشرت في سائر الكنائس. أما عن صحة نسبتها إليه، فالتقليد الكنسي لجميع الكنائس الشرقية يجمع على ذلك  ووفقا لتقاليد الأرمن أن هذه الكنيسة بنيت فى ذات المكان الذي قتل فيه جيمس كبير من قبل الملك هيرودس أغريباس الأول في 44AD (أعمال الرسل 12: 2): "وقال انه قتل جيمس شقيق يوحنا بالسيف".
تخطيط وزخارف الكنيسة
أصل الكنيسة كان أكبر من المبنى الحالي، لكن يبدو انها تهدمت أثناء الحرب الفارسية في عام 614 م. وعليه فقد أُعيد بناء الكنيسة أكثر من مرة، كانت إحداها في القرن الثامن، لكن تخطيط الكنيسة الحالي اكتسب في القرن الثاني عشر أي زمن الفرنجة. وتتميز هذه الكنيسة بأن مساحة كبيرة من جدرانها قد كسي ببلاطات زخرفية ملونة بالازرق تماثل البلاطات الخزفية التركية، وهي من حيث المبدأ تشبه بلاطات قبة الصخرة لكن العناصر الزخرفية مختلفة. وتبلغ مساحة هذه الكنيسة ما يقرب من 24م17.5 X م، ولها تخطيط بازيليكا، أي ثلاثة اروقة او اجنحة اوسطهم اكبرهم حجما ومساحة، والقسم الشرقي من الكنيسة أي الحنية تضم ثلاثة مذابح تعود زخارفها الخشبية الى سنة 1731م. وتضم الكنيسة بعض البيع (كابيلا) ورفات عدة اشخاص اشهرها رفات القديس يعقوب.
ولدير الارمن مكتبة قيمة فيها مجموعة هامة من المخطوطات والفرامانات السلطانية المملوكية والعثمانية، وهناك متحف ومدارس ودور سكنية ملحقه بالكنيسة والدير مما يجعل ذلك يشكل حارة الأرمن.
عَين جَدي  Ein Gedi  / Kid spring
عين جدى اليوم  بلدة إسرائيلية اسم عبري معناه "عين الجدي" وهو المكان الذى اختبأ داود فيه من الملك شاول (1صم 23: 29)  بعد أن هرب داود من "صخرة الزلقات" التي انزلق فيها شاول وصعد داود من هناك واقام في حصون عين جدي  وهي حصون جبلية طبيعية في الصخور فوق جبل عال جداً يصعب الوصول إليها وفيها مغائر كبيرة مظلمة تسع الواحدة أكثر من أربعمائة رجل وكان فيها ينبوعان للماء كما كان بها بعض الأشجار والنباتات. ولقد وجد داود في عين جدي ملجأ طبيعياً وحوله مصدر للطعام يلجأ إليه وقت الخطر وقد بدأت القصة عندما غضب الملك شاول يوم انتصار داود على جليات، لأن نساء بني إسرائيل خرجن للغناء هتافاً بالنصر، وقلن: »قتل شاول ألوفه وقتل داود ربواته« بمعنى أنه قتل عشرات الألوف، فاغتاظ شاول: كيف أنه وهو الملك تغنّي النساء أنه قتل ألوفاً، بينما داود وهو خادم الملك يغنين له أنه قتل عشرات الألوف؟ استاء شاول للغاية وملأ الحسد قلبه وعندها رجع إليه مرضه القديم، فتقول التوراة: »وَكَانَ فِي الْغَدِ أَنَّ الرُّوحَ الرَّدِيءَ مِنْ قِبَلِ اللّهِ اقْتَحَمَ شَاوُلَ وَجُنَّ فِي وَسَطِ الْبَيْتِ« (1صموئيل 18:10) وأحضروا داود ليعذف له على العود فيستريح من الروح النجس  وطلب الملك شاول من ولده يوناثان أن يترك صداقة داود ولكن يوناثان بقي يحب داود بالرغم من كل الظروف لم يهتم يوناثان بغضب أبيه شاول ولم يهتم بشتيمة أبيه له وبقي مخلصاً لصديقه داود رغم كل شيء. في المرات السابقة التي كان داود يعزف فيها على العود، كان شاول يرتاح ويذهب عنه الروح الرديء ولكن في هذه المرة كان مرض الكراهية قد ملأ قلبه وكانت الغيرة تنهشه فأخذ الرمح الذي كان الملك يمسكه بيده عادة وأشرعه وضرب داود ولكن داود تحول من أمامه فلم يقتله. وعاد داود يعزف على العود مرة أخرى فأشرع شاول الرمح مرة ثانية وضربه ولكن داود تحوّل من أمامه مرة أخرى فلم يقتله الرمح. وعرف شاول أن الرب مع داود، لأنه قد فارقه هو وهرب داود وأتباعه وعندما رجع شاول من الحرب مع أعدائه عرف أن داود موجود في برية عين جدي فأخذ معه ثلاثة آلاف جندي وذهب يطلب داود على "صخور الوعول" وهي أعلى مكان في تلك الجبال. وجاء شاول إلى "صير الغنم" وهي حظائر يبنيها الرعاة عند باب الكهف ليحفظوا فيها الغنم أثناء الليل، أو ليحفظوها من العاصفة أو من المطر. وجلس رجال شاول تحت صير الغنم، أما هو فدخل إلى الكهف وحده ليستريح بينما كان داود ورجاله جالسين داخل الكهف في الظلام. وبالطبع لم يقدر شاول أن يراهم، لكن رجال داود استطاعوا أن يروه ويعرفوه، لأنه دخل من النور، وعيونهم قد اعتادت الظلام. ورأوا أن هذه فرصة ذهبية يقتل فيها داود عدوه شاول الذي يطارده، ويتولى حكم البلاد، فيستريحون من الجولان في الأرض والهروب في الجبال، ويستقرون. فقال رجال داود له: »هُوَذَا الْيَوْمُ الَّذِي قَالَ لَكَ عَنْهُ الرَّبُّ:هَئَنَذَا أَدْفَعُ عَدُوَّكَ لِيَدِكَ فَتَفْعَلُ بِهِ مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكَ« (1صموئيل 24:4) لكن داود رفض واكتفى بأن قطع طرف جُبَّة شاول سراً. ربما كان قد خلع جبته ووضعها إلى جانبه، فقطع داود طرفها. وثار ضمير داود عليه، وتأسف في قلبه لأنه قطع طرف الجبة. وقال داود: »حَاشَا لِي مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ أَنْ أَعْمَلَ هذَا الْأَمْرَ بِسَيِّدِي بِمَسِيحِ الرَّبِّ، فَأَمُدَّ يَدِي إِلَيْهِ لِأَنَّهُ مَسِيحُ الرَّبِّ هُوَ« (1صموئيل 24:6). وحاول رجاله أن يقتلوا عدوهم شاول، ولكن داود منعهم وبعد أن استراح شاول قام من نومه وخرج من الكهف. وانتظر داود مدة حتى ابتعد شاول، ولعله نزل من على صخرة وصعد إلى صخرة أخرى. ثم نادى داود على شاول. وعندما سمع شاول التفت إلى ورائه، فخرَّ داود على وجهه إلى الأرض احتراماً، فقد كان يعرف أن شاول هو الملك الحالي الذي يستحق الاحترام، وأطاع كلمات التوراة: »رئيس شعبك لا تقل فيه سوءاً« (خروج 22:28). وبدأ داود يكلم شاول فقال: »لَاذَا تَسْمَعُ كَلَامَ النَّاسِ الْقَائِلِينَ: هُوَذَا دَاوُدُ يَطْلُبُ أَذِيَّتَكَ. هُوَذَا قَدْ رَأَتْ عَيْنَاكَ الْيَوْمَ هذَا كَيْفَ دَفَعَكَ الرَّبُّ لِيَدِي فِي الْكَهْفِ، وَقِيلَ لِي أَنْ أَقْتُلَكَ، وَلكِنَّنِي أَشْفَقْتُ عَلَيْكَ وَقُلْتُ: لَا أَمُدُّ يَدِي إِلَى سَيِّدِي لِأَنَّهُ مَسِيحُ الرَّبِّ هُوَ. فَانْظُرْ يَا أَبِي، انْظُرْ أَيْضاً طَرَفَ جُبَّتِكَ بِيَدِي. فَمِنْ قَطْعِي طَرَفَ جُبَّتِكَ وَعَدَمِ قَتْلِي إِيَّاكَ اعْلَمْ وَانْظُرْ أَنَّهُ لَيْسَ فِي يَدِي شَرٌّ وَلَا جُرْمٌ، وَلَمْ أُخْطِئْ إِلَيْكَ، وَأَنْتَ تَصِيدُ نَفْسِي لِتَأْخُذَهَا. يَقْضِي الرَّبُّ بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَيَنْتَقِمُ لِي الرَّبُّ مِنْكَ، وَلكِنْ يَدِي لَا تَكُونُ عَلَيْكَ. كَمَا يَقُولُ مَثَلُ الْقُدَمَاءِ: مِنَ الْأَشْرَارِ يَخْرُجُ شَرٌّ. وَلكِنْ يَدِي لَا تَكُونُ عَلَيْكَ. وَرَاءَ مَنْ خَرَجَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ؟ وَرَاءَ مَنْ أَنْتَ مُطَارِدٌ؟ وَرَاءَ كَلْبٍ مَيِّتٍ! وَرَاءَ بُرْغُوثٍ وَاحِدٍ! فَيَكُونُ الرَّبُّ الدَّيَّانَ وَيَقْضِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَيَرَى وَيُحَاكِمُ مُحَاكَمَتِي وَيُنْقِذُنِي مِنْ يَدِكَ« (1صموئيل 24:9-15) شاول يعتذر لداود: بعد أن سمع الملك شاول هذا الكلام من داود أخذه الحياء، وشعر أنه أخطأ في مطاردته لداود. وبكى وجعل يذكر الخطأ الذي سقط فيه، ونجد في كلام شاول لداود اعتذاراً. قال له: »أَنْتَ أَبَرُّ مِنِّي لِأَنَّكَ جَازَيْتَنِي خَيْراً وَأَنَا جَازَيْتُكَ شَرّاً. وَقَدْ أَظْهَرْتَ الْيَوْمَ أَنَّكَ عَمِلْتَ بِي خَيْراً لِأَنَّ الرَّبَّ قَدْ دَفَعَنِي بِيَدِكَ وَلَمْ تَقْتُلْنِي« (1صموئيل 24:17، 18). وتعجب الملك شاول من تسامح داود، وتساءل: »فَإِذَا وَجَدَ رَجُلٌ عَدُّوَهُ، فَهَلْ يُطْلِقُهُ فِي طَرِيقِ خَيْرٍ؟« (آية 19)  والجواب أنه لا يطلقه في طريق خير، بل يقتله. وفي كلامه مع داود اعترف له أن داود سيصبح الملك القادم على بني إسرائيل. قال له: »الْآنَ فَإِنِّي عَلِمْتُ أَنَّكَ تَكُونُ مَلِكاً وَتَثْبُتُ بِيَدِكَ مَمْلَكَةُ إِسْرَائِيلَ« (آية 20). كان صموئيل قد ذكر للملك شاول أن الله نفسه يعلم ذلك. لقد رأى شاول بنفسه صلاح داود، وعرف أن داود هو الشخص الصالح الذي سيملك (1صموئيل 15:28، 23:17). وأخيراً نرى شاول يقطع مع داود عهداً. طلب منه أن يحلف له أنه لا يقطع نسله من بعده، ولا يبيد اسمه من بيت أبيه. وحلف داود لشاول كما قال. ورجع شاول إلى بيته، ورجع داود إلى الحصن فوق الجبال. ولكن السلام بين داود وشاول لم يستمر، فقد خرج شاول مرة أخرى ليفتش عن داود ليقتله، ونسي الوعد الذي قطعه على نفسه. لا شك أن الملك شاول كان مريضاً، وكان الحقد ينهش قلبه. لعل كلام كوش البنياميني جعل شاول يتغير ويحقد على داود من جديد. ومرة أخرى وقع شاول في يد داود، ولكن داود عاد يعفو عنه من جديد. ورأى داود أن لا فائدة من البقاء في بلاد إسرائيل، فذهب إلى أخيش ملك جت. وفي هذه المرة قبله أخيش لأنه علم أن شاول يطارده ويريد أن يهلكه. 
وجاء فى قاموس الكتاب المقدس أن عين جدى كانت البلدة كان اسمها حصون تامار ووردت فى  (تك 14: 7 و2 أخبار 20: 2) وما زال آثارها على الشاطئ الغربي للبحر الميت ووقعت هذه البلدة من نصيب سبط يهوذا (يش 15: 62) عند تقسيم أرض الميعاد على الأسباط الـ 12، وتقع على بعد خمسة وثلاثين ميلًا من القدس، وعلى بعد ميل واحد من شاطئ البحر الميت، وعلى ارتفاع أربعمائة قدم عن سطح ذلك البحر. وكانت تمر بالقرب منها طريق للقوافل محصورة بين البحر والجبل. وسكنها الأموريون في أيام إبراهيم. وقد حاربهم كدرلعومر ملك عيلام (تك 14: 1 و7) وإليها لجأ داود هاربًا من شاول (1 صم 23: 29). وفيها قطع طرف جبة شاول (1 صم 24: 4). ولا يزال نبع عين جدي يحمل الاسم نفسه. وهو عبارة عن عدة شلالات مياهها غزيرة  وتنحدر مياهه من علو شاهق على جبل صخري وعند أسفله أرض خصبة لتزرع فيها الكروم والنخل والحناء (نش 1: 14) وتعتبر واحة فى السحراء تمتد بين واديين عميقين هما (وادي سُدير/ناحل دافيد)و (وادي عُريجة/ناحل عارجوت)   ومن أهم المعالم الأثرية .1. تل الجرن 2. معبد الكنعانيين 3. محمية عين جدي 4. مدينة عبدة الاثرية 5.كنيس- مجمع يهودي .. عرف الموقع في العصور التوراتية 
 وتقع آثار البلدة القديمة عين جدي على تل غورين، تأسست بأنها قرية صغيرة في لاقرن الـ 7  ق. م خلال عصر دولة يهودا   (حجم 2 دونم - 1/4 فدان) على الضفة الشمالية من ناحال Arugot. تم العثور على ختم يحمل اسم "Uriyahu  من Azaryahu" ربما ايكونه كاتب يهودا الرسمي حوالى 7 ق. م وقد أصبحت عين جدي جزءا من إسرائيل التي تأسست حديثا منذ عام 1949. وأنشئ فيها كيبوتس (مستعمرة) في عام 1953، على الجانب الجنوبي من ناحال آروجوت Nahal Arugot. كونها تقع في واحة بالقرب من البحر الميت المحاط بالصحراء والتلال الجرداء وأنشئت بها المزارع فأصبحت  أدنى الزراعية  في العالم (320 تحت مستوى سطح البحر، و80M فوق مستوى سطح البحر الميت). وتأسست في عام 1960 على الجانب الشمالي من ناحال ديفيد، التي كانت تقع حتى عام 1967 على الحدود مع الأردن  أول مدرسة من نوعها  في إسرائيل. متخصصة فى الطبيعة الحقلية الاحتياطي  أصبحت عين جدي منذ ذلك الحين مركزا إقليميا سياحيا للسياحة الدينية المحلية  وسياحة عالمية وقاعدة للتمتع بالطبيعة، والتخييم والسباحة.
تل جورين هو موقع المدينة التوراتية عين جدى والتي شملتها الدراسة في المسح الذى تم فى  PEF 1875. وتمت عمليات  الحفر لإستكشاف الآثار بها  خلال المدة من  1961-1965 وفي 1970-1972تم إكتشاف كنيس يهودى بنى فى فترة البيزنطية وما بين (1996-2002) تمت حفريات واسعة النطاق أجريت من قبل هيرشفيلد وجدعون هداس (2003-2005). إلا أنها غطت حوالى 10٪ فقط من القرية الرومانية / البيزنطية،
   ازدهرت القرية خلال القرنين ال 14 المقبلة، التوسع في مدينة صغيرة تقع على بعد حوالى الذي كان الموقع القديم والقريب. يقع ميناء صغير في عين جدي، والخشب والحجارة المراسي وتم العثور هنا على الجانب الشرقي من المعبد. في بعض الأوقات منسوب المياه وغمرت المياه المنازل وصلت من عين جدي.

العذراء ولدت في صفوريه ציפורי وعلى بعد أربعة أميال من الناصره  ومنها جاءت حنة أم العذراء مريم ويوجد بينها وبين الناصرة نبع دائم التدفق بالمياة الغزيرة ويسمى نبع الصفورية

صفورية Sepphoris و تبعد عن مدينة الناصرة 6 كم شمالا وكانت ومن أكبر مدن الجليل وقد أنشئت على تل يبلغ ارتفاعه حوالي 110 م توجد به آثار من جميع العصور

على تلة مباركة وينابيع غزيرة تتوسط منطقة سهلية بين الناصرة وحيفا، قامت صفورية داخل أراضي ما يعرف بـ48، وتوالت الحياة فيها على امتداد التاريخ حتى دمرتها إسرائيل عام 48 وأقامت على أنقاضها مستوطنة تحمل اسمها مشابها "تسيبوري".
وتمتاز فلسطين عامة بوفرة مكتشفاتها الأثرية النادرة، لكن صفورية داخل أراضي 48 موقع أثري مميز وفريد تروي معالمه تاريخ البلاد على امتداد العصور المتتالية.
فمنذ الحفرية الأولى التي تمت أيدي بعثة أثرية أميركية عام 1931 تتواصل التنقيبات الأثرية في صفورية ومحيطها، حتى اكتشفت موجودات تعود إلى العصرين البرونزي والكنعاني خلال الأسبوع الجاري.
وأكد الباحث الأثري والمسؤول العلمي عن التنقيبات الأثرية محمد خلايلة اكتشاف آثار عمرها سبعة آلاف سنة مؤخرا، وأشار إلى أنه تم العثور على ملامح مدينة عمرها أربعة آلاف سنة من بداية العهد الكنعاني، تمتد على مساحة ثمانين دونما.
العهد الكنعاني
وأوضح أن الموجودات الأثرية تظهر انتقال الإنسان من الأدوات الحجرية (الصوانية) للأواني الفخارية التي ساهمت بتطوره، وبدء ازدهار الناحية العمرانية.
وقال خلايلة "وجدنا تماثيل صغيرة وصحونا، وأدوات، وأدوات زينة، وأدوات دينية خاصة بتقديم القرابين، وغيرها من الآثار التي تدلل على ازدهار الحياة في المكان".
وقد احتل الرومان صفورية عام 63 قبل الميلاد، وما لبثت أن تحولت لمركز إداري للحكم الروماني في الجليل. وبيّن خلايلة أن سر ازدهار المدينة عبر العصور يكمن في وفرة ينابيعها وآبارها إلى جانب الظهير الزراعي والمراعي وتوفر مساحات الصيد.
وعن تحف الفسيفساء التي يتواصل اكتشافها في صفورية من العصرين الروماني والبيزنطي يؤكد خلايلة أنها "من أجمل الأعمال الفسيفسائية في البلاد والعالم" لاسيما وأن أجزاء كبيرة بقيت على حالها طيلة 1500 عام.

أعمال فسيفسائية بيزنطية تظهر احتفالات الناس بعيد النيل في مصر (الجزيرة)
لوحات فسيفسائية
ومن ضمن الاكتشافات، أرضية بيت كبير يعرف بـ "البيت الروماني" مرصوفة بالفسيفساء المزركش من الحقبة الرومانية تزدان برسومات في غاية الدقة والجمال.
وهدم المنزل عام 363 جراء هزة أرضية، ووجد داخل صالة طعام بالمنزل أرضية من الفسيفساء رسومات جميلة تصف الاحتفالات الخاصة بما يعرف آنذاك بإله الخمر ديونيسيوس، وصورة نادرة لامرأة ابتسامتها غامضة.
ولقبت المرأة هذه على يد الباحثين والأثريين بـ "موناليزا الجليل" فهي كالموناليزا الإيطالية ترمقك بنظرتها أينما نظرت لها.
وفي موقع مجاور اكتشفت أعمال فنية من الفسيفساء داخل بيت "عيد النيل". وتصف تلك الأعمال احتفالات وأعياد الناس بارتفاع منسوب نهر النيل وتظهر فيها مدينة الإسكندرية ومنارتها الأسطورية التي كانت إحدى عجائب العالم السبع القديمة.
كما تشمل أرضية فسيفسائية أخرى أشكالا آدمية وحيوانات عادية وأسطورية ونباتات وزوجا من الصيادين، رسمت جميعها بحرفية وجمالية عاليتين.
وتعكس هذه اللوحات الفنية برأي الباحثين، علاقات التعاون بين فلسطين ومصر الفترة البيزنطية، ويرجحون أنها بنيت على يد فنانين من مصر.
وبمحاذاة الشارع المركزي تبدو آثار حوانيت كانت جزءا من السوق، ويمكن ملاحظة آثار عجلات العربات في ألواح حجارة الشارع نتيجة تكرار مرورها مدة طويلة.

موناليزا الجليل كالموناليزا الإيطالية ترمقك بنظرتها أينما نظرت لها (الجزيرة)
مسرح روماني
وتحوي المدينة الأثرية مسرحا رومانيا على غرار مسارح بيسان وقيسارية وجرش يتسع لـ4500 مقعد حجري. ويعتبره الباحثون دليلا على مدى ازدهار المدينة، وعلى مقربة منها آثار كنيسة وحمامات وبقايا بيوت وبرك للاستحمام.
واكتشف إلى جوار الكنيسة قلعة إسلامية مكونة من طابقين تقوم على أسس قلعة صليبية، بناها حاكم الجليل ظاهر العمر الزيداني بالقرن الثامن عشر. وبنيت القلعة بأحجار منحوتة بعضها يحوي نقوشا فنية، أما مدخلها فهو واسع يزينه بناء قوسي.
ويشير الباحث الأثري وليد أطرش للجزيرة نت إلى أن صفورية وقعت بيد المسلمين بعدما فتحها شرحبيل بن حسنة عام 13 هجرية، لافتا إلى أن صفورية لم تحتل مكانة بارزة في التاريخ الإسلامي إلا خلال فترة المماليك حيث شهدت ازدهارا كمركز إستراتيجي على منتصف الطريق بين عكا وطبريا.
وفي الحقبة الصليبية استخدمت صفورية مدينة وقلعة حصينة انطلق الصليبيون منها نحو معركة حطين المجاورة عام 1187 حيث هزمهم صلاح الدين الأيوبي، وحرّر القدس من احتلالهم.
ويقول أطرش إن الحفريات الحالية كشفت عن عدد كبير من حدوات الخيل والأسهم الخارقة للجلد بمنطقة عين صفورية التي انطلق منها الصليبيون نحو حطين

********************************

 

 

 

معسكر جِلْجَال  GilGal

كان المقصد ان اقول " חג שמח " "حج سميّح" والتي تفيد " عيد سعيد "
الكلمه "חג" hag حج تكتب مع جيمل مُشدده , مثلا شيفعت القديمه لفظوها حج haj , وهي عمليً ابراز لإزدواجية الحرف جيمل ג : חגג , وهكذا لفظ وتفوهوا يهود اليمن في صلاتهم حتى اليوم !!!
العلاقه بين الدائريه لكلمة حج חג هو انهم (اليهود) لفوا حول المذبح عدة مرات في مناسبه " حجيجيت " (احتفاليه) . في بيت المقدس בית המקדש (بيت همكداش) في كل عيد (دائره) وزمن كانوا يحضرون قربان " حجيجاه " احتفالي . وبشكل مشابه في اللغة العربيه يطلق على زائر الذي يدور حول الكعبة حج .
من ناحية قرابة الجذر ח - ג - ג ح - ج - ج للجذر ע - ג -ג ع - ج - ج (عُجاه مثلاً اي كعكه ) والتي معناها هو شكل دائري .
اذا فكلمة حج اطلقها اليهود على عملية الإلتفاف الدائري حول المذبح ويقربون فيها القرابين , ليتحول معنى كلمة חג حج (اليوم بالعبري) الي عيد .
ولا ننسى ان التذكار (العيد) يرجع على نفسه كل سنه بشكل دائري

الجلجال هو أول معسكر للإسرائيليين بعد عبور الأردن ودخولهم أرض كنعان. وهنا أقيم نصب تذكاري من اثني عشر حجرًا أخذت من قعر النهر (يشوع 4: 2-24) وبتغيير طفيف معناها دحرجة عارهم عقب ختانهم الذي أهملوه في البرية كفريضة مدة طويلة (يشوع 5: 7-9).

كلمة عبرية معناها "متدحرج" (تث 11: 30) وقد تعني "دائرة" ولها عدة معانٍ مذكورة:




نصبت الخيمة بين الأردن وأريحا وعلى موقعها يثبت التخم الشمالي ليهوذا (يشوع 15: 7) ولم يؤكد علماء الكتاب أي جلجال كان يمر عليه صموئيل في سفراته الدورية السنوية (1 صم 7: 16) ويستفاد من 1 صم 11: 15 أن في الجلجال نصب شاول ملكًا وتجددت المملكة، وهناك تجمع الشعب حول شاول لمواجهة أعدائهم الفلسطينيين، وهناك انتظروا مع شاول أو يأتي صموئيل ليقدم المحرقة وعندما تأخر صموئيل قام شاول وقدم المحرقة بنفسه (1 صم 13: 4-15) واعتبر هذا اقتحامًا لوظيفة صموئيل. وبهذا العصيان أضاع العصيان أضاع شاول امتياز تأسيس أسرة ملوكية (1 صم 13: 14) وفي الجلجال عصا شاول أيضًا لما عفى عن أجاج الذي طلب منه أن يحرمه ومن ثم رفض من الملك وفاقه روح الله (1 صم 15: 20-23 و16: 14).

إلى الجلجال أتى وفد من سبط يهوذا ليرحب برجوع داود إلى الملك بعد موت ابنه أبشالوم (2 صم 19: 15 و40) ولكن هذا المكان المليء بالذكريات المقدسة صار مركزًا للأصنام أيام الملوك الذين تولوا الحكم بعد يربعام ونتج عن ذلك أن هجاه الانبياء ولعنوه (هوشع 4: 15 وعاموس 4: 4 و5: 5) ويرّجح أن ما ذكر في (نحميا 12: 29) بعد السبي إشارة إلى بين الجلجال والآن هي بقعة تسمى خرابة الأثلة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وبالقرب منها بركة تسمى الجلوجولية على بعد ميل وثلث شرقي أريحا وهذا يتفق والوصف الكتابي للجلجال.

 

ووصف آدم في كتابه مفهوم الجلجال - كلمة التي تظهر 38 مرة في الكتاب المقدس. في الجلجال، في الكتاب المقدس، وليس مكان معين، بل هو الاسم الشائع لمعسكر وموقع ديني. يبدو أن الجلجال في عدة مواقع في الأراضي المقدسة، والموقع الذي الإسرائيليين يخيم لأول مرة بعد عبور الأردن يسمى الجلجال أريحا (يشوع 4 19): "وصعد الشعب من الأردن في اليوم العاشر لأول مرة الشهر، ونزلوا في الجلجال في تخم أريحا الشرقي ". في كتابه، يقول آدم أن السعي لهذا الجلجال، بالمركز الأول بعد المعبر، هو واحد من الألغاز الهامة التي الأبحاث التوراتية كانت تحاول حلها.
 
الأستاذ زيرتال محاضرة في كيبوتس غيفع - 6 يناير 2009
  
  أين هو أول الجلجال؟
 
  خلال 1996-2008 قاد آدم فريق مسح في منطقة السامرة ووادي الأردن. وتضمنت النتائج التي توصلوا إليها المواقع المحتملة (وتسمى Gilgals) حيث قد يخيم على إسرائيل على دخولهم إلى أرض الميعاد. تم اكتشاف خمسة من هذه المواقع على طول الطريق من معبر نهر الأردن إلى جبل عيبال. الموقع بالقرب ارغمان، فضلا عن مواقع أخرى مؤرخة، إلى أوائل العصر الحديدي (ال12 ال13 قرن قبل الميلاد)، والوقت المقدر لوصول إسرائيل. وكانت مواقع في استخدام حتى C قبل الميلاد 9TH. أنها تشترك جميعها في شكل مشترك فريد من بصمة حقوق الانسان، والتي يمكن أن يعزى إلى آيات الكتاب المقدس باستخدام القدمين باعتباره رمزا للملكية والفتح (تثنية 11 24): "كل مكان تدوسه بطون اقدامكم فقي يجب أن يكون لك: من البرية ولبنان. من النهر، نهر الفرات، وحتى إلى البحر اقصى يجب ساحل الخاص بك سيكون ".
   شكل وشكل من المواقع الجلجال خمسة تشير إلى أنها كانت تستخدم كأماكن كبيرة تجمع المجتمعية. مناطقهم جدا من 15 دونم (3 مواقع) إلى 8 دونم (2 مواقع).

This site was last updated 01/28/17