Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

نهر الأردن الأقباط فى المغطس

 إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
نهر الأردن - الأقباط فى المغطس
بابا الفاتيكان فى المغطس
معمودية يوحنا المعمدان
القديس يوحنـا المعمدان
 يسوع على جبل التجربة

 

 الأقباط فى كل زمان ويأتون من كل مكان يغطسون فى نهر الشريعة / نهر الأردن
 اقباط فى نهر الاردن سنة 1900
صورة نادرة محفوظة فى مكتبة الكونجرس
الصورة مسجل عليها عام 1900
زيارة القدس / اورشليم هى أمل كل قبطى وحلم عمره والصورة الجانبية لأجدادنا المقدسين الأقباط على ضفاف نهر الادرن (النهر المقدس) أثناء تقديسهم
وكان من طقوس الزيارة ان يذهب المقدسون الى ضفاف النهر فى عيد الغطاس ويغطسوا فى النهر الذى شهد عماد السيد المسيح على يد يوحنا المعمدان فى موقع اسمه المغطس به كنيسة باسم يوحنا المعمدان
وكان المقدسين يحملون معهم زجاجات من الماء المقدس عند عودتهم لمصر ويهادون بها الحبايب ويحتفظون بها فى البيوت للبركة ويشربها المرضى والحزانى والذين عندهم مشكلة
وكانوا يحتفظوا بالملابس التى غطسوا بها لكى يتم تكفينهم عند الوفاة .

ومن اغان المقدسين يوم الغطاس
ومن الأغانى التى يترنم بها الأقباط وهم في طريقهم لنهر الشريعة .. نهر الاردن الذي شهد عماد السيد المسيح ..
وصفوا لي عليك يا بحر الشريعة  ** تزيح الغمة وتبري الوجيعة
وصفوا لي عليك يا بحر الشرايع ** تزيح الخمة وتبري الوجايع
يا طريق الشريعة يا محلا هواها ** شد ضهره المقدس بفوطة لواها
يا طريق الشريعة يا محلا رفقتها ** شد ضهره المقدس بفوطة حبكها
ادي شجر الشريعة ضلل علينا ** تحت ضل الشريعة اتخوينا
وكان الأقباط بيسافروا بالوابور (القطار) .. ويغنوا للنور .. ويدقوا العلامة االزيارة وهى صورة المسيح قائما إذا كاننت الزيارة فى عيد القيامة أو صليب القدس على أيديهم إذا كانت الزيارة فى عيد الغطاس أو الميلاد وتاريخ الزيارة علي الذراع .. ويغطسوا بثياب فى  نهر الاردن يحتفظون بها لأنها ستكون الكفن فى انتظار ساعة الوداع من ارض الشقاء

 
Yardenit ياردنيت أنشأته إسرائيل سنة 1981 وهو أول موقع المعمودية أنشئ على نهر الأردن يذهب إليه المقدسين من زوار الأراضى المقدسة . ويقع هذا الموقع فى شمال إسرائيل في المخرج الجنوبي لبحيرة طبرية، خلف بوابة السد الذي يتم استخدامه في الشتاء الممطرة ليعمل على خفض مستوى المياة فى البحيرة. حيث يسمح لها بالخروج لتتدفق المياه في نهر الأردن، وتستمر فى التدفق لتصل فى النهاية في البحر الميت الذى يقع على بعد أكثر من 100km إلى الجنوب.
موقع Yardenit يردنيت سقع بالقرب من كيبوتز Kvutzat مستعمرة كفوتزتز بالقرب من بحيرة طبريا Kvutzat Kinneret، التي تمتلك وتدير موقع المعمودية وأنشأت خارج الموقع موقف يسع عدد كبير من السيارات ، وبه غرف خلع الملابس مريحة ، وأنشأت على حافة النهر درج يسمح بالسير في المياه ومحاط بحاجز ، ومطعم ومتجر . تقول التقاليد أن هذا الموقع أنه الموقع الفعلي الذى عمد تلاميذ يسوع الكثير من اليهود فى هذا المكان  ( يو4: 1- 2): 1فَلَمَّا عَلِمَ الرَّبُّ أَنَّ الْفَرِّيسِيِّينَ سَمِعُوا أَنَّ يَسُوعَ يُصَيِّرُ وَيُعَمِّدُ تَلاَمِيذَ أَكْثَرَ مِنْ يُوحَنَّا،
 ويذهب الكثيرين من زوار المدينة المقدسة المسيحيين ليعتمدوا فى هذا الموقع وأداء مراسم التعميد ، وعادة ما يكونون فى مجموعات صغيرة ويرافقهم قس  وهو موقع رائع وجذاب زاره سنة 2015م حوالى 400,000 زائر
والموقع الثانى للمغطس  أنشئ فى منطقة قصر اليهود سنة 2011م
فى منطقة المغطس بأورشليم / القدس : المقدسين الأقباط فى العصر الحديث ما زالوا يؤدون طقوس آبائهم على ضفاف نهر الأردن  الذى شهد عماد السيد المسيح من يوحنا المعمدان كما عمد تلاميذ السيد المسيح الكثيرين فيه ايضا
مجموعة من فوج سياحى كان يضم 21 مقدس مسيحى من أستراليا زار الأراضى المقدسة للإحتفال بعيد القيامة لسنة 2013م والصورة صورت فى يوم 27/4/2013 م
ويلبس الأقباط فى المغطس ملابس الشمامسة الأقباط البيضاء المزينة بالصلبان القبطية ويمكن تمييز المقدسين الأقباط كأمة من بين الأمم المسيحية التى تذهب من ملابس الشمامسة هذه ويحتفظون بها هناك ويختفظون بها بركة من نهر الأردن لكى يتم تكفينهم بها  بعد إنتقالهم من هذه الحياة
كان هناك أفواج أخرى من أقباط أوربا وأمركا وفرنسا وأنجلترا
**************

 
فى عيد الغطاس   الموافق يوم 19/1/2015م  قام الأقباط الأرثوذكس بالقدس بالإحتفال على نهر الأردن (. الشريعة ) بعيد الغطاس المجيد ، وترأس الاحتفال سيدنا الانبا ابراهام مطران القدس ولفيف من الآباء الرهبان والكثير من أبناء الطاءفه من القدس والناصره بهذه المناسبة ، وقد حضر الاحتفال سياده السفير المصري ، ومحافظ اريحا،. اعتمادك يا رب في نهر الأردن ، ظهرت مجدا للثالوث،وكل عام وأنتم بألف خير
 
 
عيد الغطاس   الموافق يوم 19/1/2015م  ويظهر فى الصورة الأستاذ فرح سلوى وهو من أقباط المدينة المقدسة أورشليم قام الأقباط الأرثوذكس بالقدس بالإحتفال على نهر الأردن (. الشريعة )
الانبا ابراهام مطران القدس ولفيف من الآباء الرهبان والكثير من أبناء الطاءفه من القدس والناصره فى عيد الغطاس   الموافق يوم 19/1/2015م  قام الأقباط الأرثوذكس بالقدس بالإحتفال على نهر الأردن (. الشريعة )
التطور التاريخي لعلاقة المغطس بطقوس عيد الغطاس
1. تعود العادة المتعلقة بالاحتفال بعيد الغطاس إلى أقدم العصور المسيحية. والمسيحيون الأوائل الذين كانوا يعيشون بالقرب من نهر الأردن كانوا يعيدون هذا العيد بالاستحمام في نهر الأردن ويتزاحمون حول المكان الذي قيل أن السيد المسيح قد تعمد فيه .
أما المسيحيون في مصر فكانوا يحتفظون – عند الحج إلى الأراضي المقدسة – بقليل من ماء الأردن ويُحمل إلى كل بلدة وقرية ومدينة ويبقى إلى ليلة عيد الغطاس فإذا قدَّس الكاهن الماء تكون تلك القنينة ( الزجاجة ) التي من ماء الأردن حاضرة، يفرغها الكاهن في الماء ويقول " القدس للقديسين " وبعدها يغطس الشعب في الماء مثال المسيح في الأردن .
2. لدينا إشارات تاريخية في العصر العربي بخصوص طقوس الاحتفال بعيد الغطاس ذكرها مؤرخو القرون الوسطي توضح أن الأقباط كانوا يحتفلون بهذا العيد احتفالاً كبيراً بإقامة طقوس الصلوات على ضفاف نهر النيل مع حمل المشاعل والغطس في النهر بعد إتمام الصلوات .
يقول المؤرخ المسلم " المقريزى " نقلاً عن المؤرخ المسعودي: [ ولليلة الغطاس بمصر شأن عظيم عند أهلها، لا ينام الناس فيها وهى ليلة الحادي عشر من طوبه ولقد حضرت سنة ثلاثين وثلثمائة هجرية ( القرن العاشر ) والإخشيد في داره المعروفة بالمختار في الجزيرة وقد أمر فأسرج في جانب الجزيرة وجانب الفسطاط ألف مشعل غير ما أسرج أهل مصر من المشاعل والشمع ومن النصارى والمسلمين على سائر الشطوط … … وهى أحسن ليلة تكون في مصر وأشملها سروراً ولا تُغلق فيها الدروب، ويغطس أكثرهم في النيل . وفى سنة 367هـ مُنع النصارى من نزول الماء وإظهار الملاهي . وفى سنة 388هـ كان الغطاس فضُربت الخيام والمضارب والأسرّة في عدة مواضع على النيل ونُصبت أسرّة للرئيس فهد ابن إبراهيم النصراني كاتب الأستاذ برجوان وأُقِيدَتْ له الشموع والمشاعل وحضر المغنون إلى أن كان وقت الغطاس فغطس وانصرف . وفى سنة 415هـ في عهد الظاهر لاعزاز دين الله الفاطمي ابن الحاكم بأمر الله كان الغطاس فجرى الرسم من الناس الاحتفال به ونودى ألاَّ يختلط المسلمون مع النصارى عند نزولهم في النيل وجلس أمير المؤمنين في خيمته عند الجسر وأمر بأنْ تُوقِدْ الناس المشاعل في الليل وكان وقيداً كثيراً وحضر الرهبان والقسوس بالصلبان والنيران ( أي المشاعل ) فقسسوا (صلوا) هناك طويلاً إلى أن غطسوا].
3. بملاحظة ما ذُكِرَ في سياق النصوص التاريخية عاليه التي ذكرها المؤرخ المسلم " المقريزى " فضلاً عن المؤرخ " المسعودي " يمكننا معرفة كيفية انتقال الاحتفال بعيد الغطاس من على ضفاف النيل إلى داخل الكنائس وظهور المغطس، وذلك بملاحظة الآتى:
• في سنة 367 هـ ( = 977 م ) مُنع النصارى من النزول في ماء النيل.
• في سنة 401هـ ( = 1010 م ) مُنع أيضاً النصارى من الغطاس.
• سنة 415هـ ( = 1024 م ) في زمن الظاهر لاعزاز دين الله " كان عيد الغطاس . ونودى ألاَّ يختلط المسلمون مع النصارى عند نزولهم في نهر النيل.
هذا إلى جانب أنه لدينا إشارة تاريخية هامة وقاطعة يذكرها المقريزى ، أن الحاكم بأمر الله منع النصارى من عمل الغطاس على شاطئ النيل بمصر وأبطل ما كان يُعمل فيه من الاجتماعات.
ومن هذا الوقت ( زمن الحاكم بأمر الله ) تغيَّر طقس الاحتفال بعيد الغطاس وبدأ الأقباط يحتفلون به فقط داخل الكنائس، وهذا ما ذكره الأسعد ابن مماتى الوزير الأيوبي الذي توفى سنة 1209م في كتابه " قوانين الدواوين " .
4. بعد الفتح العربي عندما أصبح إجراء الاحتفال في مكان مكشوف على ضفاف النيل معرضاً للخطر وغير ممكن صارت مباركة الماء تُجرى داخل مبنى الكنيسة وأصبح من المعتاد بناء "المغطس" وهو يشبه خزان أو حوض ماء كبير في الرواق ومما يؤكد ذلك ما نلاحظه من أن أكثر الكنائس قِدماً وهى السابقة على الاحتلال العربي لا يوجد بها هذا " المغطس " مثل كنيسة الدير الأبيض بسوهاج ومعظم كنائس الأديرة ، بينما من جهة أخرى نجد أنَّ الكنائس التي بنيت (أو أُعيد بناؤها) بعد الفتح العربي مثل كنيستي أبى سرجه وأبى سيفين بمصر القديمة بها مغطس عبارة عن جزء أساسي من التخطيط الأصلي للكنيسة .
وهكذا يكون "المغطس" في الكنيسة القبطية بديلاً لنهر النيل الذي كان هو أيضاً بديلاً لنهر الأردن وهذا ما يذكره لنا ساويروس ابن المقفع في كتابه "ترتيب الكهنوت" الباب الرابع عن المغطس إذ يقول: [أما المغطس في البيعة فهو نهر الأردن الحاضر الذي غطس فيه سيدنا يسوع المسيح له المجد … وكما أن سيدنا له المجد شابهنا في كل شئ ما خلا الخطية وحدها لزمنا مشابهته في كل ما فعله في سيره بناسوته المجيد (لذا) أخذنا الغطاس مثالاً لما فعله هو بنفسه. ولما صار هذا المثال مؤكد في نفوس معلمي البيعة احتاجوا ووضعوا في البيعة بيت الصلاة والاستغفار مغطس تغطس الناس كلهم فيه الرجال وبعدهم النساء شبيها بنهر الأردن ...].
5. أما في الوقت الحالي فقد انتقل طقس المغطس إلى " اللقان " الذي يتم عمله ليلة عيد الغطاس في جميع الكنائس القبطية الأرثوذكسية طبقاً لما هو مدون بكتاب " اللقان ".
الصورة الجانبية لـ عيد الغطاس جميع الأمم ومن كل لسان ينزلون بحر الشريعة
كتب الأستاذ : ياسر يوسف
شجر الشريعة ضلل علينا !!
وكان المقدسين يغنون وهم في الطريق وقبل السفر وبعد السفر وفي وابور السفر وفي ليال التقديس المباركة ومن بين تلك الاغاني الشعبية ما كانوا يتغنون به وقت زيارة نهر الأردن وكان يسمي نهر الشريعة وكانت زيارته في عيد الغطاس بعد انتهاء الزيارة الميلادية للقدس

و كانوا أجدادنا يتغنون بكلمات بسيطة طالعة من القلب
ان نويت يا مقدس خد ابيض وشيله ** علي بحر الشريعة يا محلا غسيله
ان نويت يا مقدس خد ابيض ولفه ** علي بحر الشريعة يا محلا لبسه
ان نويت يا مقدس خد ابيض مطبق ** علي بحر الشريعة سكر مروق
وكانوا يلبسون ابيض ويحتفظون بتلك الملابس لنهاية العمر وربما صارت كفنا او توارثها الابناء
وكانوا يغمسون طواقي بيضا ويهادون بها الأحباء في مصر
ثم يتغنوا بجمال بحر الشريعة ويقولوا
وصفوا لي عليك يا بحر الشريعة  ** تزيح الغمة وتبري الوجيعة
ادي شجر الشريعة ضلل علينا  ** تحت ضل الشريعة اتخوينا
اي صرنا أخوة
ويتغنوا أيضاً بمياه نهر الأردن التي يشربوا منها للبركة وربما أتوا بتلك المياه لمصر للأهل والأقارب ويقولوا
شرب الميه يا طريق الشريعة بعيدة بلفة ** وان عطاني ربي لروحه بزفة
ولازم القلة تكون جديدة ويقولوا  ** زغرتت له القلة وهي جديدة
نشربك يا قلة في ليلة سعيدة
كل غطاس وآنتوا طيبين  ** وشجر الشريعة مضلل علينا
ولدته ( ماريوما )

وكان الاقباط يحبون الذهاب لاورشليم القدس في موسم الميلاد والغطاس وفي موسم الصلبوت والقيامة .. وزيارة اخري في صوم العدرا .. كان حلم العمر ان يزوروا الاماكن التي عاش فيها المسيح وكان للاقباط تواجد في الاراضي المقدسة منذ القرون الاولي .. ولهم كنائس واديرة ومطران وكهنة ورهبان ومدارس.. وكانوا يسافرون في قوافل تخرج من القاهرة وتخترق سيناء ، وبعدها كان السفر بالقطار .. وكان يستخرج جواز سفر بالعدد كله من المقدسين وظل ذلك حتي منع السفر للقدس عام 67 .. وكان للمقدسين اغان يتغنون بها اثناء الرحلة وبعدها وقبلها .. ومما كان يقوله الاجداد وقت زيارة الميلاد

ولدته ماريوما ولا حدش حداها
المسيح الغالي ضناها
ولدته ماريوما ولاحدش سندها
سمته المسيح الغالي ولدها
ولدته ماريوما علي تل رملة
المسيح سيدي موشح بشملة
ولدته ماريوما سالوما تلفلف
يا ملوك السما ع الباب ترفرف
ولدته ماريوما سالوما تلفه
ملوك السما ع الباب تزفه

وماريوما هي العدرا مريم التي تحتل مكانة خاصة في قلوب الاقباط فهي ام المخلص وام النور وهنا في الاغنية الشعبية ينادونها باسم مخفف او اسم دلع ماريوما وذلك يعكس عمق العلاقة والمحبة اللي جوة القلوب للعدرا وسالومة فهي قريبة العدرا والتي في التقليد كانت مرافقة للعائلة المقدسة
الرئيس الروسى " بوتين " في زيارة لمكان عماد السيد المسيح بنهر الاردن
صورة نادرة لمعجزة جميلة لسر الميرون المقدس بعد عماد أحد الأطفال بيد ابينا المتنيح القمص بيشوي كامل واثناء مسحة بزيت الميرون المقدس تجلى نور مقدس قوى شبيه بالحمامة والروح القدس على جسد الطفل المدهون ويد ابونا بيشوى التى بها الزيت وهذا النور واضح فى الصورة وللعلم فإن طقس الرشم بالميرون فيكون كالاتى: يأخذ الكاهن قارورة الميرون المقدس ويصلى عليها قائلا:
"أيها القادر وحده صانع جميع العجائب، الذي لا يعسر عليك شئ، لكن ارادتك وقوتك فاعلة في كل شئ. اعنهم بالروح القدس عند نضح الميرون المقدس، ليكن خاتما محييا وثباتا لعبيدك. بابنك الوحيد يسوع المسيح ربنا. هذا الذي من قبله يليق بك المجد معه ومع الروح القدس المساوى. الان وكل أوان والى دهر الدهور امين". طقس الرشم بالميرون فيكون كالاتى: يأخذ الكاهن قارورة الميرون المقدس ويصلى عليها قائلا: "أيها القادر وحده صانع جميع العجائب، الذي لا يعسر عليك شئ، لكن ارادتك وقوتك فاعلة في كل شئ. اعنهم بالروح القدس عند نضح الميرون المقدس، ليكن خاتما محييا وثباتا لعبيدك. بابنك الوحيد يسوع المسيح ربنا. هذا الذي من قبله يليق بك المجد معه ومع الروح القدس المساوى. الان وكل أوان والى دهر الدهور امين". 1- يضع الكاهن أبهام يده اليمنى على فوهة قارورة الميرون، وينكسها إلى اسفل حتى يتبلل أصبعه بالميرون ثم يرشم به المعمد هذه الرشومات:
 المجموعة الأولي وعددها ثمانية رشومات يرشمها الكاهن وهو يقول باسم الاب والابن والروح القدس. مسحة نعمة الروح القدس امين.
 1- النافوخ اعلى الراس ثم ٢،٣- المنخارين ثم ٤- الفم ثم ٥- الاذن اليمنى ٦- العين اليمنى. ٧- العين اليسرى واخيرا.٨- الاذن اليسرى .
المجموعة الثانية وعددها ٤ رشومات كالتالي:
 ٩- القلب ، ١٠- السرة ، ١١- الظهر ، ١٢- الصلب ( أسفل الظهر ) .
رشومات المجموعة الثالثة  6 رشومات يأخذ الميرون بأصبعة كما سبق ويرشم
13- مفصل الكتف الايمن من فوق 14- الابط الايمن اى مفصل الكتف الايمن من تحت. 15- مفصل الكوع الايمن. 16- ومثناه (أى باطنه). 17- مفصل الكف الايمن. 18- واعلاه (أى ظهر الرسغ) وهو يقول "دهن شركة الحياة الابدية امين".
 رشومات المجموعة الرابعة : وعددها ٦ رشومات كالتالي :
 ١٩- مفصل الكتف الأيسر من فوق ، ٢٠- الإبط الأيسر أي مفصل الكتف الأيسر من تحت ، ٢١- مفصل الكوع الأيسر ، ٢٢- باطنه ( مثناه ) ، ٢٣- مفصل الكف الأيسر ، ٢٤- وأعلاه أي ظهر الرسغ .
رشومات المجموعة الخامسة وعددها ٦ رشومات :
 ٢٥- مفصل الورك الأيمن ، ٢٦- الحالب الأيمن أي داخل الورك الأيمن ، 27- مفصل الركبة اليمنى. 28- ومثناة (اى داخله). 29- مفصل عرقوب الرجل اليمنى وهو العظمة التي فوق العقب. 30- واعلاه. رشومات المجموعة السادسة: 6 رشومات يأخذ الكاهن الميرون بأصبعه كالمرات السابقة ويرشم:
 31- مفصل الورك الايسر. 32- الحالب الايسر. 33- مفصل الركبة اليسرى. 34- ومثناة. 35- مفصل العرقوب بالرجل اليسرى. ٣٦- وأعلاه
موكب الغطاس - وفى الأيام الخوالى كان بطرك القبط يتحرك فى موكب من مصر عتيقة حيث مقره بعد صلاة الغطاس ويتحرك فى موكب من أكابر القبط إلى نهر النيل وهناك يصلى ويقدس ويبارك ماء النيل الذي يستقبل الآلاف من المصريين .. اقباط ومسلمين .. ومراكب وأنوار واطنان من القصب والبورى والزلابية  - وكان الخليفة يجلس فى منظرة كبيرة يتفرج على الخلق  - وفى وصف ذلك يقول المؤرخ ابن اياس (1448-1523)  « إن نهر النيل كان يمتلئ بالمراكب والزوارق، ويجتمع فيها السواد الأعظم.. من المسلمين والنصارى، فإذا دخل الليل تُزين المراكب بالقناديل، وتُشعل فيها الشموع، وكذلك على جانب الشواطئ يُشعل أكثر من ألفي مشعل وألف فانوس، وينزل رؤساء القبط في المراكب، ولا يغلق في تلك الليلة دكان ولا درب ولا سوق، ويغطسون بعد العشاء في بحر النيل، النصارى مع المسلمين سويًّا، ويزعمون أن من يغطس في تلك الليلة يأمن من الضعف في تلك السنة»
كااااااانت ايام (ابن اياس -المقريزي -المسعودي)

الغطاس ...احسن ليل بمصر ! كان الغطاس عيد المصريين ..وقد قرر المؤرخون ان الغطاس كان احسن ليل يكون بمصر و اشمل الاعياد سرورا فى مصر للمسلمين والاقباط وفي ذلك يذكر المؤرخ عليّ بن الحسن بن علي المسعودي البغدادي(+957): في مؤلفه " مروج الذهب ومعادن الجوهر": « ولليلة الغطاس بمصر شأن عظيم عند أهلها. لا ينام الناس فيها، وهي ليلة الحادي عشر من " طوبه". ولقد حضرت سنة ثلاثين وثلاثمائة ليلة الغطاس بمصر والإخشيد محمد بن طغج أبو بكر أمير مصر، في داره المعروفة بالمختار، في الجزيرة الرّاكبة للنيل، والنيل يطيف بها، وقد أمر فأسرج في جانب الجزيرة، وجانب الفسطاط ألف مشعل غير ما أسرج أهل مصر من المشاعل والشمع، وقد حضر بشاطئ النيل في تلك الليلة آلاف من الناس من المسلمين ومن النصارى.. منهم في الزّواريق، ومنهم في الدّور الدانية من النيل، ومنهم على سائر الشطوط.. لا يتناكرون.. كل ما يمكنهم إظهاره من المآكل، والمشارب، والملابس، وآلات الذهب، والفضة، والجوهر، والملاهي، والعزف، والقصف.. وهي أحسن ليل تكون بمصر وأشملها سرورا، ولا تغلق فيها الدروب، ويغطس أكثرهم في النيل، ويزعمون أن ذلك أمان من المرض ونشرة للداء».كان عيد الغطاس عيدا شعبيا لمصر كلها .. وكان الاقباط يحتفلون في الكنائس ويقدسون علي ضفاف النهر .. ومساء العيد يكون الاحتفال الشعبي .. مشاعل وشموع ومراكب وغطس في النيل وكان الوالي يشهد تلك الاحتفالات بنفسه ويتم توزيع الهدايا والكسوة والحلوي والفاكهة .. كانت ايام
الغطاس عيد قومى !!
حينما كان عيدا للمصريين جميعا .. يشترون الطعام ويفرقون الهدايا وتمنح الدولة للرعايا المنح من ملابس وحلوى وذهب ويشترك الخليفة مع الشعب فى النزهة على النيل نقرأ امر من الخليفة ان لا ينزل الاقباط مع المسلمين فى النيل فى الغطاس كما اعتادوا ! تفتكروا قدر يعمل كدة ؟؟ اكيد لا .. النيل روح مصر لا يميز بين مسيحى ومسلم او بين رجل او امراءة ملامح المصريين واحدة ..ان الشعب هو حائط الصد الاخير ضد التطرف .. وعندى امل ان يظل كذلك ...
يقول المؤرخ المسبحي (977-1029) عن عيد الغطاس فى كتابه " أخبار مصر، وفضائلها، وغرائبها، وما بها من البقاع والآثار، وسير من حلها":
في حوادث سنة خمس عشرة وأربعمائة: وفي ليلة الأربعاء، رابع ذي القعدة، كان غطاس النصارى، فجرى الرّسم من الناس في شراء الفاكهة، والضأن، وغيره، ونزل أمير المؤمنين الظاهر لإعزاز دين الله( الظاهر لإعزاز دين الله أبو الحسن على بن الحاكم بأمر الله) لقصر جدّه العزيز بالله(العزيز بالله الفاطمي أبو منصور) في مصر، لنظر الغطاس، ومعه الحرم، ونودي ألا يُختلط المسلمون مع النصارى عند نزولهم في البحر الليل، وضرب بدر الدولة الخادم الأسود متولى الشرطتين خيمة عند الجسر،وجلس فيها أمير المؤمنين بأن توقد النار والمشاعل في الليل،وكان وقيدًا كثيرا، وحضر الرهبان، والقسوس بالصلبان والنيران، فقسّسُوا هناك طويلا إلى أن غطسوا .. كانت ايام -
فيس بوك 19/1/2015م ‫#‏عضمةزرقا‬ ياسر يوسف

 

 

This site was last updated 03/01/16